تيمقاد أكبر من مجرّد تظاهرة ثقافية
حاوره: ع. بزاعي حاوره: ع. بزاعي

سليم الشاوي لـ "المساء":

تيمقاد أكبر من مجرّد تظاهرة ثقافية

اعتبر سليم الشاوي أنّ ما يقدّمه الفنان لمهرجان تيمقاد الدولي غير كاف، بالنظر للقيمة الفنية لهذا الأخير وكذا غايته في التعريف بالتراث الجزائري على المستوى الدولي وجهده المتفاني في خدمة الفنان.."المساء" التقته على هامش سهرة اختتام الطبعة الـ37 لمهرجان تيمقاد الدولي وأجرت معه هذا الحوار.
^ كنت من بين منشّطي حفل اختتام مهرجان تيمقاد، حدثنا عن ذلك؟
^^ لقد شعرت بفرح وسرور بعد دعوتي لإحياء حفل الاختتام، ولقد اعتدت على إحياء سهرات بهذا الصرح الفني الثقافي لكن هذه المرة حظيت بتنشيط سهرة الاختتام رفقة ألمع نجوم الأغنية الجزائرية وهو ما اعتبره شرفا لي.
^ حدّثنا عن سرّ ارتباطك بهذا المهرجان وما يشدّك إليه؟
^^ مشاركتي في مهرجان تيمقاد إضافة لمشواري الفني، فالمهرجان بغض النظر عن رسالاته الهادفة وبعده العالمي للترويج للتراث الجزائري، يعدّ فضاء فنيا للتنافس بين الفنانين الجزائريين المشاركين، كما شدني إليه شعار طبعته هذه والذي يدعو لوحدة الصف والتشبّث بالروح الوطنية.
^ من هذا المنطلق، هل لقي شعار "شعب واحد ووطن واحد" صداه خلال هذا المهرجان؟
^^ بالطبع لأنّه يعتبر غاية كلّ جزائري غيور على وطنه، فالشعار في حدّ ذاته لون فني يحتاج لتجسيد على الركح، ولقد استحسن الوسط الفني هذه المبادرة التي ينتظر منها الكثير لما تحمله من دلالات، كما تمثّل نداء لحماية الوحدة الوطنية ونبذ كلّ أشكال العنف والعيش في سلام تحت راية الجزائر، فضلا عن كونها دعوة صريحة لسكان غرداية لإطفاء نار الفتنة وتفويت الفرصة على المتربصين بالوطن، أما بخصوص المدة الزمنية المخصّصة لفعاليات المهرجان فكانت كفيلة لتمرير الرسالة نظرا للدور الفعّال للموسيقى في شحذ الهمم خاصة حينما يكون الأمر متعلّقا بالواجب الوطني.
^ وماذا عن دور ديوان الثقافة والإعلام في إنجاح هذا المهرجان؟
^^ أعتقد أنّ لديوان الثقافة والإعلام دور ريادي ومهم ليس فقط بالنسبة لمهرجان تيمقاد بل على مستوى العديد من النشاطات الثقافية التي ينظمها، حقيقة لقد أسهم وبكثير في ترقية المهرجان بعد إعادة بعثه.
^ هل أنت مع مزج الطبوع في الأغنية التراثية؟
^^ أنا من الأصوات المنادية بالمحافظة على الأغنية التراثية، فلكلّ منطقة في الجزائر طابعها الفني المتميّز، كما أنّ المزج بين الطبوع غير ممكن، ما عدا في حال إجراء بعض التعديلات على الألحان من خلال توظيف آلات موسيقية جديدة والاعتماد على طريقة توزيع خاصة، ولمَ لا إمكانية استعمال كلمات من مختلف الطبوع، ولا يقبل غير ذلك حتى ولو جاء بحجة التطوير.
^ يحذر الكثير من الفنانين من ركوب موجة الفن التجاري، ما تعليقك على ذلك؟
^^ بطبيعة الحال، احذر من انتشار الفن التجاري الذي اعتبره نكبة كبيرة تمس الفن الأصيل واعتبر أنّ الكلمات السوقية والمستوى الهابط خطر على الفن الجزائري، لهذا وجب حماية الشباب بالدرجة الأولى مع طرح البديل المتمثّل في الفن الهادف.
^ استلهمت من أغاني عيسى الجرموني لكنك لم تحاول الغناء بالشاوية، لماذا؟
^^ أنا ابن مدينة سكيكدة، مطرب جزائري وكاتب كلمات، أؤدي الطابع الشاوي الذي استلهمته من المرحوم عيسى الجرموني وهو بحق فن تراثي راق وله رواده، بالمقابل أنا من محبي هذا الفن لكنني أؤديه باللغة العربية لكوني لا أجيد الشاوية ولا اعتبر ذلك عيبا فعيسى الجرموني أدى قرابة 52 أغنية ولم يوظّف الشاوية سوى في أغنيتين اثنتين.
^ هل يفكّر سليم في أداء طبوع أخرى؟
^^ لم أفكر في هذا الموضوع، فأنا متذوّق للتراث الشاوي وأقدّم أغاني في هذا الطابع الذي حقّقت به نجاحا كبيرا وتمكّنت من صنع اسم فني، واذكر بعض أغانيّ الناجحة على غرار "زوالي وفحل"، "ما عنديش منك عشرة" و"واش يخرج العروسة من دار بوها"، لهذا وجب عليّ المحافظة على هذا الطابع دون المغامرة في أداء طبوع أخرى.
^ هل لظاهرة القرصنة تأثير واضح على تطوّر الفن؟
^^ بالتأكيد فظاهرة القرصنة، أضحت آفة عالمية خطيرة تنامت مع تطوّر التكنولوجيا المعلوماتية، ولم تعد مسألة ثانوية بل يجب محاربتها، وبطبيعة الحال فسحت المجال أمام المتطفلين على الفن الذين يلهثون وراء الكسب السريع على حساب الفن الأصيل.
^ كلمة أخيرة؟
^^ أشكر جمهور تيمقاد الذي احتضنني ودعم نشاطي الفني وأعده بأنّني سأعمل على إرضائه دائما، كما أشكر جريدة "المساء" التي خصصت لي هذا الفضاء وتحية خالصة لكل جزائري يدعم مسعى المهرجان في خدمة الثقافة والفن.

إقرأ أيضا..

العدد 6926
15 أكتوير 2019

العدد 6926