وزيرة التضامن تتقاسم فرحة عيد الأضحى مع الأطفال اليتامى
  • القراءات: 315
س.ي س.ي

ذكّرت بأهمية التلقيح لمواجهة فيروس كورونا

وزيرة التضامن تتقاسم فرحة عيد الأضحى مع الأطفال اليتامى

تقاسمت وزيرة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة كوثر كريكو، فرحة عيد الأضحى المبارك مع مجموعة من الأطفال بمؤسسة الطفولة المسعفة بالأبيار بالجزائر العاصمة.

وأكدت الوزيرة، أن هذه الاحتفائية التي تهدف إلى إدخال البهجة والفرح على الأطفال تعكس سياسة الدولة بالتكفل ومرافقة هذه الفئة المحرومة من الأطفال، مشيرة إلى أن هذا العيد يعتبر سانحة من أجل إيصال رسالة من خلال الأطفال بخصوص ضرورة تطبيق التدابير الوقائية ضد فيروس كورونا وكذلك أهمية التلقيح.

من جهته شدد مستشار رئيس الجمهورية المكلف بالجمعيات الدينية عيسى بلخضر، الذي حضر الاحتفال على ضرورة إدخال الفرحة على النشء، قائلا في هذا الصدد "حينما يقترن عيد الأضحى بشهر النصر، جميل أن تبرز كل مؤسسات الدولة إيجابياتها سواء في المواقف أو القيم".

وذكر بالمناسبة أن رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، حريص في هذه المرحلة أن تنطلق المشاريع بكثافة، متمنيا في آن واحد أن يعي كل مواطن أن الجزائر "محسودة لشساعة أرضها، لعمق تاريخها ولانتمائها الحضاري". وعليه يجب ـ حسب المتحدث ـ "أن نجعل من العيد مناسبة متعددة الرسائل لنقول للأعداء القريبين والبعيدين إننا بخير، نهتم بالنشء والمجتمع ككل وما هذه المحاولات والمناورات إلا تزييف يائس للذين أخذتهم الغيرة".

للإشارة فقد حضر هذا الاحتفال كذلك الناطق الرسمي للجنة رصد ومتابعة فيروس كورونا جمال فورار، ممثلا عن وزير الصحة عبد الرحمان بن بوزيد.