تشريعيات 12 جوان
هنيئا للجزائر استرجاع رفات شهداء المقاومة
  • القراءات: 425

رفعت اقتراحاتها بشأن تعديل الدستور.. السلطة الوطنية للانتخابات:

هنيئا للجزائر استرجاع رفات شهداء المقاومة

رفعت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، جملة من الاقتراحات إلى لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة الدستور لاستغلالها في إثراء وثيقة المشروع. و.أ

وأوضح بيان لهذه الهيئة أمس، أنه تم رفع اقتراحات أعضاء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات "كونهم أفرادا من المجتمع وفاعلين فيه من خلال وثيقة توافقية إلى لجنة الخبراء المكلفة بمراجعة الدستور للنظر فيها واستغلالها وفقا للأعراف المعمول بها".

وأشار البيان إلى أن الاقتراحات "مست كل الأبواب التي جاءت بها المسودة سيما المتعلقة بباب السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بخصوص كيفية هيكلتها ومهمتها وعملها في مسعى لتدعيم الديمقراطية الدستورية وحماية رأي الشعب وتجسيد إرادته واختياره".

وأشار إلى أن مبدأ "إبداء الرأي" فيما يصلح ويكمل قوانين الجمهورية المتعلقة بالديمقراطية "يعد من الواجبات والأولويات التي تستحق الاهتمام الأكبر"، خاصة إذا كان الأمر يتعلق بمصدر التشريع ألا وهو الدستور حامي الديمقراطية وحقوق الإنسان ومنظم الحكم بالجمهورية.

كما تندرج مساهمة السلطة في إثراء هذه المسودة انطلاقا من قناعتها في بناء الجمهورية الجديدة التي يتطلع إليها الشعب والذي نادى بها في حراكه المبارك في 22 فيفري 2019، وعبر عنها في حواره الحضاري ما بين فاعليه في مجتمعه المدني والذي نجمت عنه السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات وعبرت عنه انتخابات 12 ديسمبر 2019".

واستجابة لطلب اللجنة المكلفة بمراجعة الدستور بتقديم اقتراحات، ذكر البيان أن أعضاء السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات قاموا "بتسطير برنامج لإثراء وتقديم المقترحات بإشراك كل أعضائها، بما في ذلك على مستوى امتداداتها المحلية، والعمل على توسيع المشاركة للخبرة الجامعية الأكاديمية باشتراك أساتذة جامعيين مختصين في القانون الدستوري".

وضم البرنامج مجموعة من الورشات وأيام دراسية "ما مكن من جمع أراء شملت كل إطاراتها على جميع المستويات من أجل تقديم رأي مشترك في إثراء المشروع انطلاقا من مؤهلاتهم العلمية و الأكاديمية".

من جهة أخرى، أشادت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، بكل من ساهم وعلى رأسهم رئيس الجمهورية، في إنجاح عملية استرجاع رفات 24 من أبطال المقاومة الشعبية.

وقالت بأن هذا الحدث التاريخي "إنجاز جديد لذاكرتنا الوطنية والذي من شأنه أن يضمن لأبنائنا وأحفادنا بناء مستقبل زاهر وآمن بشخصية قوية تحترم مقومات الأمة وقيمها وأخلاقها".

كما جددت تقديرها للجيش الوطني الشعبي سليل جيش التحرير الوطني، على تضحياته الدائمة في حماية الوطن". وهنّأت بالمناسبة الشعب الجزائري على "استرجاع رفات هؤلاء الشهداء ورفاقهم الذين تصدوا لبدايات الاحتلال الفرنسي الغاشم يتقدمهم الشريف بوبغلة والشيخ أحمد بوزيان زعيم انتفاضة الزعاطشة، والشريف بوعمار بن قديدة ومختار بن قويدر التطراوي ومحمد بن حاج".