نموذج استثنائي لإنجاح الدخول المدرسي
سعيد بن سالم، المدير العام للتعليم بوزارة التربية الوطنية
  • القراءات: 204
س. س س. س

يشمل البروتوكول الصحي ومخططات التمدرس

نموذج استثنائي لإنجاح الدخول المدرسي

أكد سعيد بن سالم، المدير العام للتعليم بوزارة التربية الوطنية، أن الوزارة تبنت نموذجا استثنائيا وتحضيرات وترتيبات محددة لإنجاح الدخول المدرسي 2020-2021 في ظل تفشي وباء "كورونا".

وقال سعيد بن سالم في حصة "ضيف الصباح" للإذاعة الأولى الوطنية، إن وزارة التربية وضعت برتوكولا صحيا وقائيا خاصا بالتمدرس والذي حظي بموافقة اللجنة العلمية بوزارة الصحة تماما. كما حصل بخصوص البرتوكول الذي اعتمد خلال إجراء اختبارات شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا.

وأضاف أن البرتوكول كان مقرونا بالتنظيم الاستثنائي لاستئناف الدراسة والمخططات المفصلة للتمدرس الخاصة بالأطوار التعليمية الثلاثة، الابتدائي والمتوسط والثانوي.

وأضاف أن المخططات عرضت على النقابات وجمعيات أولياء التلاميذ وتم الاتفاق على اعتماد مخطط "التدريس بالتفويج والتناوب" مع احترام الحجم الساعي للأستاذ وبمعدل 20 تلميذا في كل فوج مع بعض الاستثناءات فيما يخص بعض المدارس التي يفوق عدد تلاميذ أقسامها، 50 تلميذا.

وأوضح بن سالم بخصوص المدارس الابتدائية التي تعتمد نظام الدوام الواحد "أي كل فوج تربوي له حجرة دراسية خاصة به" أن النظام المفضل سيكون التبادل بين الأفواج أي يوم بيوم بغرض الامتثال إلى البرتوكول الصحي شريطة احترام الحجم الساعي المقدر بـ 14 ساعة أسبوعيا.

وقال إن المدارس التي تعتمد نظام الدوامين فنظامها سيكون باعتماد تناوب الفترات بين صباحية ومسائية.

أما بخصوص استدراك دروس الفصل الثالث كشف المسؤول التربوي أنه تم إدراج التعلمات التي لم تدرس خلال هذا الفصل حسب احتياجات التلاميذ لها حيث تم اعتماد آليات بيداخوجية وحجم زمني أقل من العادي.

العدد 7242
26 أكتوير 2020

العدد 7242