نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية
المحامي فاروق قسنطيني
  • القراءات: 247
شريفة عابد شريفة عابد

المحامي فاروق قسنطيني لـ ”المساء”

نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية

قال المحامي فاروق قسنطيني، في تصريح لـ«المساء، إن نجاح عمل وسطاء الجمهورية على مستوى الولايات والمقاطعات الإدارية، مرهون بالقضاء على البيروقراطية وترقية عمل الإدارة المحلية أولا، قياسا بما قامت به الديمقراطيات الغربية لإنجاح هذا المسعى، معتبرا أن أولوية وسطاء الجمهورية تتمحور أساسا حول الدفاع عن الحقوق الأساسية بالدرجة الأولى للمواطنين لاسيما في مناطق الظل وكذا ضمان الحقوق المدنية والحريات، فضلا عن فك النزاعات التي تنشب بين المواطنين والسلطات العمومية بسبب سوء التسيير أو الفساد أو غيرها من الممارسات التي تمس بالأمن والاستقرار.

وإذ ثمن الأستاذ قسنطيني الإسراع في تعيين وسطاء الجمهورية على المستوى المحلي لإعطاء هذه المهمة طابعا وطنيا شاملا، من خلال تعيين مندوبين بالولايات وبعض المقاطعات الإدارية، اعتبر نجاح هؤلاء في مهمتهم مرهون أولا وقبل كل شيء بمحاربة البيروقراطية، التي اعتبرها متجذرة في بعض المناطق مما حال دون تنميتها، مضيفا بأن ممثلي الإدارة وهم الوالي ورؤساء الدوائر والمقاطعات الإدارية كثيرا ما يعرقلون مهام ممثلي حقوق الإنسان أو أي جهة تسعى إلى الدفاع عن حقوق المواطن من خلال وضع عراقيل بيروقراطية متعددة من أجل صرفهم من مهامهم...

ويساهم نجاح وسطاء الجمهورية في مهامهم ـ حسب قسنطيني ـ في التقليص من الوقت والجهد على المواطنين وذلك من خلال التكفل بمشاكلهم والتدخل لدى الجهات المعنية، ما يساهم في تحقيق الاستقرار وتجنب الصدامات والتقليل قدر الإمكان من النزاعات، ومن بعض المظاهر التي تتكرر هنا وهناك بسبب غياب الآذان التي تصغي لانشغالات المواطن البسيط، كالاحتجاجات التي تتطور أحيانا إلى بعض المظاهر السلبية كقطع الطرق وحرق العجلات واستعمال العنف وغيرها من المظاهر غير المرغوب فيها.

وشدد الحقوقي على ضرورة مرافقة السلطات لهذا التوجه النبيل بحزمة من الإجراءات لنشر هذه الثقافة الجديدة، التي ينبغي ـ حسبه ـ أن تشارك فيها فعاليات المجتمع المدني ووسائل الإعلام والمساجد والجمعيات، خاصة وأن الأمر جديد بالنسبة للمواطنين الذين يتوقون لتحصيل حقوقهم من خلال التظلم لدى وسطاء الجمهورية حول كل المسائل التي تؤرقهم.

وبخصوص الأولويات التي تنتظر وسطاء الجمهورية بالولايات، وقياسا بتجربته في الهيئة الاستشارية الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان سابقا، أكد قسنطيني أنها تنحصر  بالدرجة الأولى في الحقوق الأساسية، وهي السكن، الشغل والصحة،  تضاف إليها، المشاكل التنموية الأخرى التي تعاني منها مناطق الظل بصفة عامة، على غرار التغطية بشبكات الماء والكهرباء والغاز والطرق، فضلا عن أمراض الفقر المتعددة.

«أما الاعتبار الثاني الذي سيعمل عليه وسطاء الجمهورية في الولايات فيتمثل، حسب محدثنا، في الحقوق المدنية للمواطنين، على غرار تسوية مشاكل بعض الفئات المحرومة من جوازات السفر، بالإضافة إلى العمل على ترقية مجال الحريات والحقوق بمفهومها الواسع، مشيرا إلى أن الانشغالات السالفة الذكر، كانت ترد بصفة متكررة إلى مسامعه عندما كان رئيسا للهيئة الوطنية لترقية وحماية حقوق الإنسان.

واعتبر قسنطيني أن مهمة الوسيط يمكن أن تمس كل المجالات، مستشهدا بحادثة صادفها عندما كان رئيسا لهيئة ترقية حقوق الإنسان، حيث طلب منه وسيط الجمهورية الفرنسي التدخل لدى السلطات الجزائرية من أجل تمكين مواطنة فرنسية من تحصيل مبلغ بسيط يقدر بـ250 دينار، تركته بحسابها البريدي لدى مغادرتها البلاد بعد استقلال الجزائر.

إقرأ أيضا.. في الحدث

شرفي يؤكد أن المهمة من صلاحيات سلطة الانتخابات:

تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره

بيطام وقسنطيني يثمنان قرار الرئيس تبون ويؤكدان لـ ”المساء”:

يمكن إيجاد بدائل للتبليغ عن الفساد بالدليل بدل الرسائل المجهولة

بعد تلويح عمال وكالة التنمية السياحية بالاحتجاج

الوزارة الوصية تطمئن وتعد بحل مشكل الأجور

اجتمع بمديري الجرائد العمومية.. وزير الاتصال:

ضرورة الشرح الموسّع لمشروع تعديل الدستور

32 بالمائة منها خصت المرأة الريفية

النساء استفدن من 64 بالمائة من مشاريع "أنجام"

الرئيس تبون ينصّب لجنة الإعداد رسميا ويجسّد التزاما آخر ووعدا جديدا

مشروع مراجعة قانون الانتخابات.. بداية المهمة

مؤكدا الدعم الكامل لمساعي مؤسسات الدولة.. الفريق شنقريحة:

الجيش سيبذل قصارى جهوده لإنجاح الاستفتاء

في تعليمة وجهها رئيس الجمهورية إلى أعضاء الحكومة ومسؤولي الأجهزة الأمنية

نهاية عهد الرسائل المجهولة

المزيد من الأخبار

شرفي يؤكد أن المهمة من صلاحيات سلطة الانتخابات:

تحسيس المواطن بضرورة التصويت دون التدخل في اختياره

بيطام وقسنطيني يثمنان قرار الرئيس تبون ويؤكدان لـ ”المساء”:

يمكن إيجاد بدائل للتبليغ عن الفساد بالدليل بدل الرسائل المجهولة

بعد تلويح عمال وكالة التنمية السياحية بالاحتجاج

الوزارة الوصية تطمئن وتعد بحل مشكل الأجور

اجتمع بمديري الجرائد العمومية.. وزير الاتصال:

ضرورة الشرح الموسّع لمشروع تعديل الدستور

32 بالمائة منها خصت المرأة الريفية

النساء استفدن من 64 بالمائة من مشاريع "أنجام"

ممثل الاتحادية الكاميرونية يعلن عن تنظيمها في أكتوبر القادم

"الخضر" يواجهون الكاميرون وديا بهولندا

المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية

الانطلاق الرسمي للعملية من بلديتي بومرداس والرويبة

حصيلة كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة

6 وفيات.. 210 إصابات جديدة وشفاء 105 مرضى

ترحيب دولي بإعلان السراج عزمه التنحي من منصبه

مؤتمر "برلين 2" حول ليبيا في 5 أكتوبر القادم

جريدة ألمانية تبرز معاناة الصحراويين جراء استمرار الاحتلال

المرأة الصحراوية.. نموذج لانتهاكات حقوق الإنسان

المسابقة الوطنية لأحسن زيت زيتون

تيزي وزو تفتك ميداليتين ذهبية وبرونزية

مشروع 1500 سكن اجتماعي بمعسكر

الوالي يأمر بفسخ العقد مع مؤسسة صينية

قرى الجهة الشرقية ببلدية عمّال (بومرداس)

السكان يطالبون ببعث الحياة في المنطقة

الرئيس تبون ينصّب لجنة الإعداد رسميا ويجسّد التزاما آخر ووعدا جديدا

مشروع مراجعة قانون الانتخابات.. بداية المهمة

مؤكدا الدعم الكامل لمساعي مؤسسات الدولة.. الفريق شنقريحة:

الجيش سيبذل قصارى جهوده لإنجاح الاستفتاء

لفتت إلى عدم إغفال الأبعاد المستدامة

جمعيات تدعو لإشراكها في تنمية مناطق الظل

الحماية المدنية تحث الأولياء على مراقبة أبنائهم

80 بالمائة من حالات الغرق سُجلت بالشواطئ الممنوعة

التنسيقية الوطنية لأولياء تلاميذ "التريزوميا" تكشف عن مخاوفها:

المطالبة ببروتوكول صحي خاص بـ’’متلازمة داون"

"البابطين" يطالب بتعميم التعليم والمعارف في كل بلدان العالم

أزمة "كورونا" دليل على ضرورة التعاون بين الدول والشعوب

صدور موسوعة "طريق الحرير القديم"

مسالك التاريخ لرسم معالم العالم الراهن

"ملح كل النسيان" رواية ياسمينة خضرا الجديدة

أبطال ترسمهم الحبكة بلغة شعرية ممتعة

العدد 7211
20 سبتمبر 2020

العدد 7211