نتابع عن كثب قضية الإدماج ولا وجود للتقاعد النسبي
  • القراءات: 113
آسيا عوفي آسيا عوفي

وزير  العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي من برج بوعريريج:

نتابع عن كثب قضية الإدماج ولا وجود للتقاعد النسبي

أكد وزير التشغيل والعمل والضمان الاجتماعي السيد الهاشمي جعبوب خلال زيارته، أول أمس، إلى ولاية برج بوعريريج، أن رئيس الجمهورية يتابع شخصيا قضية إدماج الموظفين التابعين للوكالة الوطنية للتشغيل، وهو الملف الذي يتطلب جهدا كبيرا من مختلف القطاعات، من خلال دراسة شهادات المعنيين، وفتح مناصب شغل جديدة وكذا رفع التجميد عن بعضها.

وأوضح الوزير بالمناسبة أنه يتم حاليا التنسيق مع الوظيف العمومي ووزارة المالية من أجل رصد المبالغ المتطلبة لهذه العملية، "التي لا تسير بالوتيرة التي ترقبها القطاع"، إلا أن الجهود متواصلة، حسبه، من أجل الوفاء بالوعد وإدماج كل الموظفين، خاصة بعد الإمضاء على الميزانيات القطاعية التي بفضلها ستتحرر الأمور.

وفيما يتعلق بالتقاعد النسبي أو المسبق، أكد السيد جعبوب أن "هذا الإجراء الاستثنائي تم في ظرف استثنائي، وزال الآن، ما وجب العودة إلى نظام العمل لسنة 2016". كاشفا عن تسجيل الصندوق الوطني للتقاعد لعجز مالي يقدر بـ700 مليار دينار، "كما أنه لو يفتح الباب للتقاعد النسبي سيتم تسجيل مليون متقاعد جديد، ما يستوجب مبلغا مقدرا بـ540 مليار دينار في ظل وضعية لا تسمح بذلك".

من جانب آخر، جدد جعبوب التأكيد على سعي قطاعه إلى القضاء على البيروقراطية ومحاربتها دون هوادة، مشيرا إلى أنه سيتم الثلاثاء القادم تنظيم أبواب مفتوحة على بالجزائر العاصمة لاطلاع الرأي العام على الخطوات التي خطاها القطاع وإبراز النتائج المحققة. وأبرز في هذا الإطار التقدّم المسجل في مشار عصرنة الهيئات التابعة للقطاع من خلال تعميم الرقمنة.

وتفقد الوزير خلال زيارته لبرج بوعريريج عديد المشاريع التابعة لقطاعه، كاشفا بالمناسبة بأنه سيتم قريبا إدماج قرابة 400 موظفا في قطاع التربية، بالإضافة إلى عودة أزيد من 4000 موظفا بالقطاع الخاص لمناصبهم بعدما تم عزلهم بسبب تفشي وباء كورونا.