"مربع الشهداء" يجمع شمل أسود الجزائر
  • القراءات: 216
رشيد كعبوب رشيد كعبوب

جنازة رسمية وعسكرية بحضور الرئيس وكبار المسؤولين والضباط السامين

"مربع الشهداء" يجمع شمل أسود الجزائر

مراسيم دفن رفات شهداء المقاومة الشعبية بمقبرة العالية ENTV

❊ الرئيس تبون يسلم أعلام الأبطال إلى أشبال الأمة

في أجواء مهيبة وحدَثٍ شكّل رمزية كبيرة، تم أمس، بمقبرة العالية دفن رفات 24 شهيدا من أبطال المقاومة الجزائرية، حيث أشرف رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، رفقة وزير المجاهدين ورئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، وجمع من السلطات المدنية والعسكرية وممثلين عن المنظمات والأحزاب الوطنية، على مراسم تشييع ودفن رفات ثلة من خيرة أبطال الجزائر، الذين رفضوا الاحتلال، ودافعوا بأعز ما يملكون عن الأرض والعَرض، بعد أن حبستهم فرنسا الاستدمارية وحرمتهم من حقهم الطبيعي والإنساني، في دفنهم بأرض الوطن.

المناسبة كانت عرسا للاستقلال والشباب واستعادة الذاكرة، كون عملية الدفن تزامنت مع الذكرى 58 لعيدي الاستقلال والشباب، وتميزت بتنظيم محكم، وحملت الكثير من الدلالات الوطنية والتاريخية، فما إن وصلت توابيت الشهداء إلى باب المقبرة، حتى تعالت زغاريد النسوة من شرفات ونوافذ السكنات اللصيقة للمقبرة والمقابلة لمربع الشهداء، حيث رفعت ثلة من أفراد الجيش الوطني الشعبي الوطني توابيت الشهداء موشحة بالراية الوطنية، وساروا بها على أكتافهم نحو مأواهم الطبيعي، بخطوات وئيدة، تساوقت مع إيقاع عزف الفرقة الموسيقية للحرس الجمهوري.

مراسيم التشييع بدأت بالدعاء للشهداء من طرف أحد الأئمة، وقراءة فاتحة الكتاب على أرواحهم الطاهرة، قدم بعدها وزير المجاهدين وذوي الحقوق، الطيب زيتوني، كلمة تأبينية أبرز فيها قيمة هذا اليوم المشهود والخالد في تاريخ الجزائر، منوّها بتضحيات هؤلاء الأبطال الذين استشهدوا  في ميادين الشرف ومثنيا بالمناسبة على المسعى النبيل لرئيس الجمهورية وفاء للعهد وحفظا للذاكرة.

كما ذكّر زيتوني بالمناسبة بمختلف مراحل المقاومة الشعبية ضد الاستعمار الفرنسي انطلاقا من ثورة الأمير عبد القادر، مرورا بمقاومة أحمد باي والشيخ المقراني والحداد وأولاد سيدي الشيخ، ووصولا إلى ثورة أول نوفمبر المجيدة.

وبعد مراسم الدفن، سلّم رئيس الجمهورية الأعلام الوطنية التي كانت موشحة على توابيت هؤلاء الابطال، إلى أفراد من مدارس أشبال الأمة، في إشارة رمزية تبرز تواصل أجيال الجزائر في سبيل حمايتها والدفاع عنها، ليضع الرئيس تبون بعدها إكليلا من الزهور بجانب قبور شهداء المقاومة وقرأ فاتحة ترحما على أرواحهم الزكية.

وقد حضر مراسم الدفن العديد من أعضاء الحكومة، وممثلون عن المنظمات والهيئات الوطنية، وبعض أقارب الشهداء، الذين استحسنوا هذه المبادرة واعتبروها نقطة تحول هامة في تاريخ الجزائر، مؤكدين أن هذا اليوم سيبقى مشهودا من طرف الشعب الجزائري، لكون التام فيه شمل شهداء المقاومة بشهداء الثورة، وعاد زعماء الأمة وشهداؤها المهجّرون، إلى أرض الوطن بعد 170 عاما.

إقرأ أيضا.. في الحدث

في اجتماع حضره وزراء المالية والداخلية والفلاحة والسكن

جراد يعلن بداية تقييم الخسائر

الرئيس تبون يقدم التعازي للرئيس عون:

الجزائر متضامنة مع لبنان في هذه المحنة الأليمة

الرئيس يأمر بمساعدة فورية للشعب اللبناني الشقيق:

4 طائرات وباخرة جزائرية نحو بيروت

الوزير الأول في رسالة تعزية لنظيره اللبناني:

تلقيت ببالغ التأثر والحسرة نبأ الكارثة

عاد للجزائر بعد رحلة علاج..وزارة الدفاع الوطني:

الجنرال صواب لم يكن فارّا أو متابعا قضائيا

الوزير الأول ينصب لجنة تقييم وتعويض الأضرار

تعويضات مادية ومالية للمتضرّرين من الحرائق

في مدينة منكوبة و135 قتيل و300 ألف شخص في العراء

اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،

المزيد من الأخبار

في اجتماع حضره وزراء المالية والداخلية والفلاحة والسكن

جراد يعلن بداية تقييم الخسائر

الرئيس تبون يقدم التعازي للرئيس عون:

الجزائر متضامنة مع لبنان في هذه المحنة الأليمة

الرئيس يأمر بمساعدة فورية للشعب اللبناني الشقيق:

4 طائرات وباخرة جزائرية نحو بيروت

الوزير الأول في رسالة تعزية لنظيره اللبناني:

تلقيت ببالغ التأثر والحسرة نبأ الكارثة

عاد للجزائر بعد رحلة علاج..وزارة الدفاع الوطني:

الجنرال صواب لم يكن فارّا أو متابعا قضائيا

الوزير الأول ينصب لجنة تقييم وتعويض الأضرار

تعويضات مادية ومالية للمتضرّرين من الحرائق

في مدينة منكوبة و135 قتيل و300 ألف شخص في العراء

اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،

حصيلة كورونا في 24 ساعة الأخيرة

13 وفاة.. 551 إصابة جديدة وشفاء 427 مريض

الجيش يوجه ضربات متوالية للإرهابيين والمهربين

كشف وتدمير 3 "كازمات" بها مواد متفجرة ببومرداس

تنظمه مؤسسة الأرشيف الوطني اليوم

تكريم محاميي جبهة التحرير الوطني

إلياس مرابط رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية:

القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية

فيصل أوحدة رئيس المنظمة الوطنية الجزائرية لمرضى السكري:

المسنّون والمصابون بالأمراض المزمنة مدعوون للحيطة

قال إن المنتزهات والشواطئ لا تطرح أي إشكال.. البروفيسور خياطي:

فتح المساجد قد يطرح إشكالا بالنسبة لصلاة الجمعة

رغم مباركتها لقرار الفتح التدريجي للشواطئ والمنتزهات:

وكالات السياحة مرهقة بسبب آثار "كورونا"

الدكتور بوجلال عضو الهيئة الوطنية الشرعية للصيرفة الإسلامية لـ«المساء":

وجود مخالفات في المنتجات المسوّقة "ضئيل جدا"

وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال

رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة

الفيدرالية الجزائرية للمصدرين ترفع الملف إلى رئيس الجمهورية

المطالبة بالعودة لتصدير الخضر والفواكه

الديوان الجزائري المهني للحبوب يعلن:

نقاط التخزين تبقى مفتوحة للفلاحين

العدد 7175
06 أوت 2020

العدد 7175