كونوا القدوة بالصدق في القول والإخلاص في العمل ونكران الذات
رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون
  • القراءات: 262
م. خ م. خ

الرئيس تبون للوزراء:

كونوا القدوة بالصدق في القول والإخلاص في العمل ونكران الذات

الجزائر في سباق مع الزمن لإعادة بناء اقتصاد غير ريعي


أكد رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أول أمس، أن الجزائر في سباق مع الزمن لإعادة بناء اقتصاد غير ريعي يضمن تحسين عائدات الخزينة وتوفير مناصب الشغل. وذلك في سياق دعوة الطاقم الحكومي إلى الإسراع في تجسيد الالتزامات أمام المواطن، قائلا في هذا الصدد ”إن الشعب سيحكم عليكم في الميدان من خلال تطابق أقوالكم مع أعمالكم، فكونوا القدوة بالصدق في القول والإخلاص في العمل و نكران الذات”.

واغتنم رئيس الجمهورية مناسبة قرب الاحتفال بعيد الاستقلال للتذكير بمغزى هذه المناسبة بالقول ”تذكروا دائما ونحن على أبواب الاحتفال بعيد الاستقلال، أنكم مهما قدمتم من تضحيات، فلن تساوي أبدا قطرة دم زكية واحدة سالت من جسم شهيد من شهداء ثورة التحرير المباركة، أو الواجب الوطني بعد الاستقلال”. هي رسالة أراد أن يوجهها رئيس الجمهورية للوزراء لان يكونوا على قدر مسؤولية الأسلاف وبناء الجزائر الجديدة التي حلم بها الشهداء، من خلال تدارك أخطاء الماضي  والقضاء على مظاهر الفساد والمحسوبية وسوء التسيير التي ضيعت فرص النهوض الاقتصادي.

ومن هذا الباب أبرز الرئيس تبون المغزى من التعديل الوزاري الأخير، حيث أنه شمل إنشاء وزارات اقتصادية هامة على علاقة مباشرة بالحياة اليومية للمواطن، على غرار الفلاحة والمناجم والنقل، بالنظر لما تدره هذه القطاعات من أرباح على الاقتصاد الوطني. وحرص الرئيس في هذا الصدد، على الزام كل وزير جديد بإعداد ورقة طريق تعرض خلال اجتماع مجلس الوزراء القادم، لضمان تنسيق العمل الحكومي وتقديم إضافات جديدة للاقتصاد الوطني في سياق رفع الغبن عن نقاط الظل، كما هو الشأن لتسريع الربط بشبكتي الكهرباء والغاز لتحرير الطاقات الاقتصادية والتحضير لإعداد دفتر شروط لتطوير الزراعة الصحراوية، فضلا عن إحياء مشروع ميناء الحمدانية بشرشال عبر إعادة الاتصال مع الشريك الصيني لإعداد دراسة جديدة. وتبرز أهمية هذا المشروع في دعم الاقتصاد الوطني.

العدد 7215
24 سبتمبر 2020

العدد 7215