فتح الحدود بين الجزائر والنيجر للتصدير والاستيراد
رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون- رئيس جمهورية النيجر، محمد بازوم
  • القراءات: 624
م. ب م. ب

تحادث مع الرئيس بازوم بشأن عدة ملفات..رئيس الجمهورية:

فتح الحدود بين الجزائر والنيجر للتصدير والاستيراد

❊ ارتياح لمستوى التعاون الأمني.. وتعزيزه في الري والنفط والتجارة  

❊ اتفاق تام بين البلدين على كل النقاط التي طرحها الطرف النيجري 

❊ ستكون سياسة واضحة بالنسبة للنيجريين العاملين بالجزائر

أعلن رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس الثلاثاء، عن فتح الحدود البرية بين الجزائر والنيجر بهدف تسهيل التبادلات التجارية بين البلدين، معربا بالمناسبة عن ارتياحه لمستوى التعاون الأمني، المؤطر بـ"اتفاق تام" بين البلدينوعبر الرئيس تبون خلال لقاء صحفي مشترك مع نظيره النيجري محمد بازوم، عقب استقباله له بمقر رئاسة الجمهورية، عن شكره للرئيس بازوم على "الزيارة الأخوية التي يقوم بها إلى الجزائر مع وفد هام جدا، شمل كافة القطاعات".

وأوضح رئيس الجمهورية، أن المحادثات الأوّلية بين الطرفين أسفرت عن "اتفاق تام" بين البلدين على كل النقاط التي طرحها الطرف النيجري والتي ترمي إلى "تعزيز التعاون في كل الميادين، على غرار الري والنفط والتبادل التجاري". بهذا الصدد، أعلن رئيس الجمهورية عن اتفاق الطرفين على "فتح الحدود لتصدير المواد الجزائرية نحو النيجر واستيراد المواد النيجرية نحو الجزائر"، كما اتفقا على أن تكون هناك "سياسة واضحة" بالنسبة للنيجريين العاملين بالجزائر في مختلف القطاعاتأما بالنسبة للتعاون الأمني، فأكد السيد تبون على وجود "اتفاق تام" بين البلدين بشأنه، مشيرا إلى الموافقة على كل المقترحات التي تقدم بها الطرف النيجري، لاسيما ما يتعلق بالتكوين ومجالات أخرى.

وقد استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، أمس، بمقر الرئاسة، رئيس جمهورية النيجر السيد محمد بازوم، الذي يقوم بزيارة عمل وصداقة الى الجزائر على رأس وفد هاموكان الرئيس النيجيري قد ترحم صبيحة اليوم بمقام الشهيد بالجزائر العاصمة على شهداء ثورة أول نوفمبر المجيدة بوضع إكليل من الزهور أمام النصب التذكاري وقرأ فاتحة الكتاب ترحما على أرواح شهداء الثورة التحريريةوكان رئيس دولة النيجر قد حلّ، مساء أول أمس، بالجزائر، حيث كان في استقباله بمطار هواري بومدين الدولي كل من رئيس مجلس الأمة، صالح قوجيل، ووزير الشؤون الخارجية والجالية الوطنية بالخارج، رمطان لعمامرة، وعدد من أعضاء الطاقم الحكومي.

 


 

 رئيس جمهورية النيجر محمد بازومإعادة فتح الحدود مع الجزائر يسمح بإثراء المبادلات الثنائية

أكد رئيس جمهورية النيجر، محمد بازوم، أمس، بأن إعادة فتح الحدود نهائيا مع الجزائر، ستسمح بتطور جد طبيعي للمبادلات بين البلدينوصرح رئيس دولة النيجر عقب المحادثات التي أجراها مع رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون بالقصر الرئاسي، خلال ندوة صحفية مشتركة، أنه أعرب عن أمله في إعادة فتح الحدود "نهائيا"، و ذلك -كما قال- حتى "يعرف التدفق الطبيعي للمبادلات بين بلدينا، تطورا".

كما أكد الرئيس بازوم أنه أبلغ الرئيس تبون "بالبرنامج "الكبير" الذي تمت مباشرته في منطقة ديفا الواقعة في اقصى شرق النيجر، والمتمثل في إعادة جميع السكان المرحلين منذ سنة 2015 بسبب انعدام الأمن في قراهم، حيث من المتوقع أن تخص هذه العملية أكثر من 100000 شخص. ووصف رئيس دولة النيجر المحادثات التي أجراها مع الرئيس تبون بالبناءة والمثمرة، مؤكدا قناعته في إعطاء "دفع كبير" للتعاون بين البلدين.

وخلص في الأخير إلى التأكيد بأنه تطرق مع نظيره الجزائري إلى مختلف المسائل الاجتماعية والاقتصادية من بينها استغلال النفط مع الشركة الوطنية سوناطراك ومشروع أنبوب الغاز الرابط بين نيجيريا-النيجر-الجزائر، فضلا عن مواضيع تقليدية تتعلق خاصة بالتعاون في مجال التكوين المهني.