على الجزائريين الانخراط في مخطط الوقاية والتخلي عن العادات السيئة
الدكتور سامر أبو الصاع من مستشفى سان دوني بميلانو الإيطالية
  • القراءات: 653
شريفة عابد شريفة عابد

الدكتور سامر أبو صاع من مستشفى ميلانو لـ"المساء":

على الجزائريين الانخراط في مخطط الوقاية والتخلي عن العادات السيئة

أكد الدكتور سامر أبو الصاع من مستشفى سان دوني بميلانو الإيطالية، في تصريح لـ«المساء"، أن صرف بروتوكول الكلوروكين للمرضى لأخذه بمنازلهم هو إجراء ناجح في تسيير الأزمة الوبائية، مشيرا إلى أن إيطاليا جربت هذه التجربة قبل الجزائر، وكانت النتائج مشجعة، سواء من جانب تعافي العديد من المصابين الذين تعالجوا بمنازلهم، أو من جانب توفير الأسرة بالمستشفيات للحالات المعقدة وتلك التي تحدث لها مضاعفات بالمنزل، فيما قدر من جانب آخر بأن الحل المتاح الآن بالنسبة للجزائر مثلما هو الحال للعديد من الدول هو التعايش مع الوباء إلى غاية توفر اللقاح، لاسيما وأن الوضع العام متحكم فيه إلى حد ما في الجزائر، على حد تعبيره.

 وردا على أسئلة "المساء" والتي تمحورت حول مقارنة طريقة تسيير الأزمة الوبائية في الفترة الحالية ببلادنا مع ما وقع بإيطاليا، عندما كانت الأزمة في مرحلة معقدة جدا، قال الدكتور أبو الصاع، إن لجوء الطواقم الطبية لصرف بروتوكول الكلوروكين للمرضى الذين يطلب منهم التداوي بالبيت، هو أمر طبيعي ومعمول به لمواجهة حالة الضغط، موضحا أن  إيطاليا سبق وأن اعتمدته عندما  اجتاحها الوباء في الربيع الماضي وكان عدد المرضى في تزايد كبير.

وأشار المتحدث إلى أن هذا الإجراء هو عملي ويتيح الأولوية للمرضى الذين يعانون من تعقيدات ومضاعفات خطيرة، مضيفا أن من يخضعون للعلاج خارج المستشفيات يتوجب عليهم فقط التقيد بتوجهات الطبيب وعدم التنقل للمستشفى إلا في حال حدوث تعقيدات لحالتهم.

وعن الفترة التي اعتمدت فيها إيطاليا العلاج المنزلي بالكلوروكين، قال الدكتور أبو صاع إنه لا مجال للمقارنة بين إيطاليا والجزائر، كون الوضع في الجزائر ـ حسبه ـ ليس كارثيا ومتحكم فيه إلى حد ما، لافتا إلى أن إيطاليا اعتمدت العلاج المنزلي عندما كان عدد الوفيات اليومية في حدود 500 شخص والإصابات المؤكدة تجاوزت الـ4 آلاف شخص، عكس الجزائر التي لا تتعدى حالات الوفيات بالفيروس لديها 10 حالات في اليوم، فيما يقدر معدل الإصابات اليومية بنحو 450 إصابة.

واعتبر المتحدث فتح مستشفيات ميدانية أو منتجعات لاستقبال المرضى الجدد، حل آخر يمكن أن تتبعه الجزائر، حيث مكن هذا الحل ـ حسبه ـ في إيطاليا من تحقيق هدفين هامين، تمثلا في عزل مرضى كورونا لوحدهم بعيدا عن المرضى الآخرين بالمستشفيات تفاديا لانتشار المرض، فضلا عن فسح المجال للمرضى الأخرين لتلقي العلاج في تخصصاتهم التي حولت مصالحها لتلقى المصابين بكوفيد 19.

وقال الدكتور أبو صاع إن الحكومات تتخذ قرارات في حدود إمكانياتها وطاقتها، معتبرا الوضع في الجزائر غير كارثي ومتحكم  فيه إلى حد بعيد وأن كل ما ينبغي فعله الآن هو انخراط المواطن في مخطط الوقاية وتخليه عن العادات السيئة الناقلة للعدوى كالتجمعات العائلية وغيرها من العادات التي تؤدي إلى كسر إجراءات الوقاية، التي تعتبر الحل الوحيد للتغلب على الوباء إلى حد الآن.

وحرص محدثنا على التأكيد بأنه لا ينبغي مقارنة طرق تسيير الأزمة الصحية المترتبة عن تفشي فيروس كورونا، بين الدول العربية ومنها الجزائر والبلدان الأوروبية التي اجتاحها الوباء، وذلك بالنظر إلى كون مخططات الدعم التي استفادت منها الدول الأوروبية ومنها إيطاليا من قبل الاتحاد الأوروبي اعتمدت على موارد مالية ضخمة قاربت الـ8 مليار أورو.

واعتبر محدثنا أن ما تفعله الجزائر هو أكثر من الواجب، بالنظر إلى الإمكانيات المتوفرة لديها، منتقدا مرة أخرى استمرار بعض الأفراد في التشكيك في وجود الفيروس، حيث قال بشأنهم "هؤلاء مرضى يجب تجنب النقاش معهم".

ونصح في الأخير المواطنين في الجزائر، بالتقيد بالنصائح الطبية لمنظمة الصحة العالمية إلى غاية وصول اللقاح، بعد شهرين أو ثلاثة أشهر، استنادا إلى إعلان جامعة أوكسفورد التي تدير حاليا هذا الملف.

إقرأ أيضا.. في الحدث

الرئيس تبون ينهي مهام رؤساء دوائر وأميار ومسؤولين محليين

..إقالات بالجملة

رئيس الجمهورية يشرف اليوم على لقاء الحكومة –الولاة

بعد "مهلة" 6 أشهر.. ملء "كشوف النقاط"

بخصوص تشديد إجراءات محاربة الفساد..وزير العدل:

تفعيل الآليات القانونية لاسترداد الأموال المنهوبة

البروفيسور عمر محساس أخصائي الأمراض الصدرية لـ ”المساء”:

وضعية الوباء ستحسم في العشر أيام الموالية لفتح المساجد والشواطئ

مبرزا تراجع الضغط على المستشفيات.. بن بوزيد:

الوضع الصحي مستقر

حصيلة كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة

10 وفيات.. 492 إصابة جديدة وشفاء 343 مريضا

أطلقتها حركة البناء وجبهة المستقبل وشخصيات وطنية

"مبادرة القوى الوطنية للإصلاح” من أجل الجزائر الجديدة

تسليم 200 طن من المساعدات للمتضررين من زلزال ميلة.. بن حبيلس:

الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة

المزيد من الأخبار

الرئيس تبون ينهي مهام رؤساء دوائر وأميار ومسؤولين محليين

..إقالات بالجملة

رئيس الجمهورية يشرف اليوم على لقاء الحكومة –الولاة

بعد "مهلة" 6 أشهر.. ملء "كشوف النقاط"

بخصوص تشديد إجراءات محاربة الفساد..وزير العدل:

تفعيل الآليات القانونية لاسترداد الأموال المنهوبة

حبس بونويرة قرميط ودرويش هشام.. القضاء العسكري:

أمر بالقبض على غالي بلقصير بتهمة الخيانة العظمى

الفتح التدريجي لفضاءات الاستجمام

المسابح غير معنية بالقرار..

مدير الخزينة ومقاول تحت الرقابة

حبس مدير الأشغال العمومية بتبسة في قضايا فساد

مؤسسة الترقية العقارية تدعو المكتتبين إلى التقرب:

تسليم مفاتيح "LPP" بهذه المواقع

البروفيسور عمر محساس أخصائي الأمراض الصدرية لـ ”المساء”:

وضعية الوباء ستحسم في العشر أيام الموالية لفتح المساجد والشواطئ

مبرزا تراجع الضغط على المستشفيات.. بن بوزيد:

الوضع الصحي مستقر

الرئيس بوتين يطمئن بخصوص فعاليته بعد تجربته على إحدى بناته

روسيا تنتج لقاح ”سبوتنيك” للقضاء على فيروس ”كوفيد ـ 19”

بعد اغتيال ستة رعايا فرنسيين في النيجر

الرئيس ماكرون يعد بإقرار إجراءات عسكرية مشددة

حصيلة كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة

10 وفيات.. 492 إصابة جديدة وشفاء 343 مريضا

أطلقتها حركة البناء وجبهة المستقبل وشخصيات وطنية

"مبادرة القوى الوطنية للإصلاح” من أجل الجزائر الجديدة

تسليم 200 طن من المساعدات للمتضررين من زلزال ميلة.. بن حبيلس:

الهلال الأحمر الجزائري يؤدي مهمة مكملة لمجهودات الدولة

أشرف على تخرجها العميد قواسمية بالمدرسة العليا لزرالدة

سبع دفعات جديدة تدعم سلاح الدرك الوطني

طالبوا بالترسيم والأجور ومنحة كوفيد

شباب عقود ما قبل التشغيل يخرجون للشارع بوهران

لإنجاح ما تبقّى من الشُّعب

تقييم الموسم الفلاحي بعنابة

بومرداس تستعد لاستقبال المصطافين

22 شاطئا معنيا بالفتح السبت المقبل

سكان مزرعة بن ساعد باسطاوالي قلقون

وضعية غير مريحة ومصير مجهول!!

كورونا تتسبب في تراجع عدد المتبرعين

حملات تحسيسية لبعث عمليات جمع الدم

دعا الأطباءَ إلى تجنّب تقديم معلومات متناقضة

مرابط يحث المواطنين على التعاون ورفع معدل الوعي

المساجد العتيقة بباتنة

تحف أثرية بحاجة إلى تثمين

معرض الكتاب العربي في أوروبا

تقية يشارك في الدورة الرقمية الاستثنائية

العدد 7180
12 أوت 2020

العدد 7180