سلطة الانتخابات تعيد الاعتبار للمترشحين الذين أنصفهم مجلس الدولة
رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي
  • القراءات: 2661
س. ت س. ت

صادق على 75 بالمائة من قرارات رفض الترشح

سلطة الانتخابات تعيد الاعتبار للمترشحين الذين أنصفهم مجلس الدولة

أعلن رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، أمس، عن مصادقة مجلس الدولة على ثلاثة أرباع أي ما يعادل 75 بالمائة من قرارات رفض الترشحات للانتخابات المحلية المقررة في 27 نوفمبر الجاري. وقال شرفي، في تصريح للصحافة على هامش معاينته لقاعتين نموذجيتين مهيأتين لاحتضان التجمعات الانتخابية بالبويرة، إن "مجلس الدولة صادق على 75 بالمائة من قرارات رفض الترشح التي اتخذتها السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، في الوقت الذي تم فيه إلغاء 25 بالمائة من قرارات الرفض المتبقية من طرف الهيئات القضائية".

وبعد أن أكد أن الهيئة "تعيد النظر بخصوص قرارات الرفض الملغية بناء على نسخ الأحكام الصادرة بغرض إعادة الاعتبار للمرشحين المعنيين"، جدد شرفي، التزام السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بمكافحة التزوير والمال الفاسد خلال هذه الانتخابات، مشيرا إلى أن دور الهيئة "لا يتوقف فقط على تنظيم الانتخابات وإنما يتعداه إلى تعميق مفهوم الديمقراطية التأسيسية من خلال ممارسات شفافة ونزيهة".  واعتبر تأسيس هذه الديمقراطية يتطلب السهر على احترام حرية اختيار المنتخبين خلال الاقتراع وفقا للتعهدات الواردة في بيان أول نوفمبر 1954 المتعلقة ببناء دولة القانون تكريما لتضحيات شهداء الثورة على وجه الخصوص.