روما تتطلع لتعزيز علاقاتها أكثر مع الجزائر
رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون
  • القراءات: 135
م. خ م. خ

رئيس الجمهورية يستقبل وزيرة الداخلية الإيطالية

روما تتطلع لتعزيز علاقاتها أكثر مع الجزائر

استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون أمس، وزيرة الداخلية للجمهورية الإيطالية السيدة لوشيانا لامورجيزي التي تقوم بزيارة للجزائر، حيث أكدت أن بلادها تتطلع إلى "تعزيز أكثر" للعلاقات مع الجزائر، مبرزة أن زيارتها تمثل أيضا "فرصة" للتأكيد مجددا على إرادة بلدها في التعاون مع الجزائر في عديد المجالات".

وأوضحت ضيفة الجزائر في تصريح للصحافة عقب الاستقبال الذي خصها به رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون "لقد جددنا التأكيد على إرادتنا في تعزيز أكثر لعلاقتنا العريقة مع الجزائر"، مضيفة أنها تطرقت مع الرئيس تبون إلى التعاون القائم بين البلدين في مجال الأمن والحماية المدنية خلال الأزمات والكوارث الطبيعية.

وعبرت السيدة لامورجيزي لرئيس الجمهورية عن استحسان بلدها "لهذه الصفحة الجديدة التي تفتح في الجزائر"، مضيفة في سياق آخر أنها قدمت "شكر" إيطاليا للجزائر على المساعدة التي أرسلتها لها عند مواجهتها لوباء كورونا.

وبعد أن أكدت أن هذه الزيارة "ستليها زيارات أخرى"، أشارت السيدة لا مورجيزي إلى أن الرئيس تبون كلفها بتبليغ تحياته لنظيره الإيطالي سيرجيو متاريلا.

من جهة أخرى، أعرب وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود ونظيرته الإيطالية عن استعداد البلدين "التام" للعمل على تطوير علاقاتهما "المميزة"، مشيرا في تصريح للصحافة عقب اللقاء أن البلدين اللذين تربطهما علاقات "مميزة"، يسعيان إلى تطوير هذه العلاقات في مختلف الميادين.

بلجود: عدد المهاجرين غير الشرعيين الجزائريين بإيطاليا قليل جدا

وأوضح الوزير أن البلدين "أبديا استعدادهما التام للعمل على تطوير علاقاتهما"، لافتا في الوقت ذاته إلى أن المحادثات الثنائية تمحورت أيضا حول العديد من الجوانب التي تهم الطرفين، مضيفا أن الوزيرة الإيطالية تطرقت في حديثها عن ظاهرة الهجرة السرية، ليؤكد بالمناسبة أن عدد الجزائريين المهاجرين بطريقة غير شرعية إلى إيطاليا "قليل جدا" مقارنة بدول أخرى.

وشدد الوزير في هذا الصدد على أن الجزائر "تتحمل مسؤولياتها وتتخذ ما هو واجب اتخاذه في هذا الميدان".

أما الوزيرة الإيطالية، فقد أعربت من جانبها عن أمل بلادها في تعاون "أوسع" مع الجزائر، قائلة "أنا متيقنة بأننا وضعنا أسس تعاون ثنائي جديد بين بلدينا اللذين يعملان دائما في إطار شراكة وجو من الصداقة"، في حين أشارت إلى أن البلدين "يملكان كل المؤهلات للمضي قدما في علاقاتنا من خلال إرساء تعاون واسع في مختلف المجالات، لاسيما عندما يتعلق الأمر بتدفق المهاجرين وكل المساعدات التي يمكن للحماية المدنية أن تقدمها"، كما أشادت في هذا الصدد بالخبرة المميزة التي تتمتع بها الحماية المدنية في مجالات الزلازل وحالات الطوارئ. من جهة أخرى استقبل وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم وزيرة الداخلية الإيطالية.

العدد 7217
27 سبتمبر 2020

العدد 7217