رئيس الجمهورية يعزي عائلة الوزير الأسبق بن رضوان
الوزير الأسبق أمحمد بن رضوان
  • القراءات: 234
ب .ت ب .ت

رئيس الجمهورية يعزي عائلة الوزير الأسبق بن رضوان

بعث رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمس، الثلاثاء، برسالة تعزية لعائلة الوزير الأسبق أمحمد بن رضوان الذي وافته المنية عن عمر ناهز 70 سنة، اعتبر فيها رحيل الفقيد خسارة لما عرف عنه من نشاط في حقل التنوير، حسبما أورده بيان لرئاسة الجمهورية.

 وجاء في البيان: "على إثر وفاة الوزير الأسبق للشؤون الدينية الطبيب والأستاذ الجامعي أمحمد بن رضوان طيب الله ثراه، بعث رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون برسالة تعزية ومواساة إلى عائلة الفقيد، اعتبر فيها وفاة الراحل خسارة لما عرف به في حياته من تواضع العلماء، والدعوة إلى الموعظة الحسنة، ونشاط في حقل التنوير عبر مساهماته القيمة في وسائل الإعلام".

كما أعرب الوزير الأول عبد العزير جراد عن "بالغ تأثره" إثر وفاة وزير الشؤون الدينية الأسبق أمحمد بن رضوان. وجاء في برقية التعزية التي بعث بها إلى أسرة الفقيد "يتكافأ لدى المؤمن الحزن على الفراق بالأمل في النعيم عندما يقضي قدره تعالى وفي أيام أقرب ما يكون فيها العبد إلى ربه وتلك هي سنة الله في خلقه".

وأضاف قائلا "بمثل هذه المشاعر المستمدة من ديننا الحنيف، تلقيت ببالغ التأثر وعميق الأسى نبأ ما أصابكم بوفاة المغفور له بإذن الله، السيد امحمد بن رضوان، وزير الشؤون الدينية الأسبق، رحمه الله وطيب ثراه وأفاض على روحه مغفرة وثوابا".

من جهته، بعث وزير الشؤون الدينية والأوقاف يوسف بلمهدي ببرقية تعزية إلى عائلة المرحوم، حيث كتب السيد بلمهدي

بقلوب مكلومة مؤمنة، ملؤها الرضا بقضاء الله وقدره، تلقيت نبأ وفاة المغفور له بإذن الله الدكتور، الوزير الأسبق امحمد بن رضوان واختياره لجوار ربه مؤمنا راضيا محتسبا بعد صراع مرير مع المرض، رحمه الله".

وأشاد وزير الشؤون الدينية بخصال المرحوم، مؤكدا أن الفقيد "واحد من كفاءات الجزائر الكبيرة التي فقدها المستشفى والمسجد في آن واحد" وهاتان وظيفتان - يضيف الوزير - "قلما تجتمعان في شخص واحد".                                                                        

العدد 7317
23 جانفي 2021

العدد 7317