دراسة مراسيم تنفيذية للمالية والرياضة والاستماع إلى عرض وزير الطاقة
قصر الحكومة
  • الحدث
  • قراءة 275 مرات
وا وا

اجتماع الحكومة

دراسة مراسيم تنفيذية للمالية والرياضة والاستماع إلى عرض وزير الطاقة

ترأس الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، أمس، اجتماعا للحكومة بتقنية التحاضر عن بعد، خصص لدراسة مشروع مرسوم تنفيذي يتعلق بقطاع المالية ومشروعي مرسومين تنفيذيين يتعلقان بقطاع الشباب والرياضة وكذا الاستماع إلى عرض لوزير الطاقة حول إطلاق مشروع إنجاز محطات شمسية كهروضوئية لإنتاج الطاقة الكهربائية حسب ما أورده بيان لمصالح الوزير الأول.

وفي هذا الصدد، "استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير المالية حول مشروع مرسوم تنفيذي يعدل الـمرسوم التنفيذي رقم 19 ـ 136 الـمؤرخ في 29 أبريل 2019 والـمتضمن إنشاء لجان المصالحة وتحديد تشكيلتها وسيرها وكذا قائمة مسؤولي إدارة الجمارك الـمؤهلين لإجراء الـمصالحة، وحدود اختصاصهم ونسب الإعفاءات الجزئية.

ويهدف التعديل الذي يدخله مشروع هذا الـمرسوم إلى التكفل بالـمخالفات الجمركية التي يمكن تسويتها عن طريق مصالحة ودية وكذا تعديل نسب الإعفاءات الجزئية من أجل تسهيل التحصيل عن طريق الـمصالحة وترقيته، مما سيسمح برفع نسب التحصيل والحد من كلفة تسيير القضايا النزاعية على مستوى إدارة الجمارك والجهاز القضائي.

بعد ذلك، استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الشباب والرياضة حول مشروع مرسوم يتضمن إحداث مؤسسة تسيير الـمركب الرياضي بوهران وتنظيمها وسيرها.

يهدف مشروع هذا الـمرسوم التنفيذي إلى إحداث مؤسسة تسيير الـمركب الرياضي بوهران وتنظيمها وسيرها. ويتعلق الأمر بـمؤسسة عمومية ذات طابع صناعي وتجاري تخضع لوصاية وزارة الشباب والرياضة، ويوجد مقرها بوهران وتضمن مهمة خدمة عمومية في إطار تطوير الأنشطة البدنية والرياضية.

كما ستتولى هذه الـمؤسسة ضمان استغلال وتسيير وصيانة مجمل التجهيزات الرياضية والمنشآت الرياضية وهياكل الاستقبال والمرافقة التي تُشكل ممتلكاتها.

وأخيرا، تجدر الإشارة إلى أن إنشاء هذه الـمؤسسة يشكل أيضا أحد عناصر الجهاز الذي تم وضعه لتحضير ألعاب البحر الأبيض الـمتوسط الـمقرر تنظيمها بوهران سنة 2022.

كما استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الشباب والرياضة حول مشروع مرسوم يعدل ويتمم الـمرسوم التنفيذي رقم 09 ـ 184 الـمؤرخ في 12 ماي 2009 الذي يحدد الإجراءات والـمقاييس الخاصة بالـمصادقة التقنية والأمنية على الـمنشآت القاعدية الرياضية الـمفتوحة للجمهور وكذا كيفيات تطبيقها.

يهدف مشروع هذا النص إلى إعادة تكييف الـمصادقة على الـمنشآت القاعدية الرياضية وبالتالي تأهيل حظيرة الـمنشآت الرياضية.

وفي هذا الإطار، فإن مبرر التعديل الـمقترح يكمن في ضرورة الوقاية من وقوع الحوادث على مستوى الـمنشآت الرياضية وحماية الرياضيين من الإصابات وضمان أمن الجمهور من خلال اعتماد الـمعايير الدولية كمرجعية يجب احترامها بالنسبة لكل الأشغال التي تنجز على مستوى الأماكن الرياضية.

فضلا عن ذلك، استمعت الحكومة إلى عرض قدمه وزير الطاقة حول إطلاق مشروع إنجاز محطات شمسية كهروضوئية لإنتاج الطاقة الكهربائية.

وبهذا الشأن، يعتزم قطاع الطاقة، في إطار الانتقال الطاقوي الذي يوجد في صميم مخطط عمل الحكومة للسنوات الـمقبلة، إطلاق مشروع ضخم يسمى TAFOUK من أجل إنجاز محطات شمسية كهروضوئية بقدرة إجمالية تبلغ 4000 ميجاوات خلال الفترة 2020 ـــ 2024.

وعلاوة على تلبية الطلب الوطني على الطاقة والحفاظ على مواردنا الأحفورية، فإن إنجاز هذا الـمشروع من شأنه أن يسمح لنا بالتموقع في السوق الدولية، من خلال تصدير الكهرباء بسعر تنافسي، وكذا تصدير الـمهارات.

وجدير بالذكر أن هذا الـمشروع سيتطلب استثمار مبلغ يتراوح بين 32 و36 مليار دولار أمريكي، ومن الـمتوقع أن يستحدث 56.000 منصب شغل خلال مرحلة البناء و2.000 منصب شغل خلال مرحلة الاستغلال، مع الإشارة إلى أن الـمحطات التي ستنجز والتي سيتم توزيعها على عشر ولايات، تستدعي تعبئة مساحة إجمالية تقدر بنحو 6.400 هكتار تقريبا.

أخيرا، وتطبيقا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية الـمتعلقة بإلزامية ارتداء القناع الواقي من وباء كورونا فيروس، كلف السيد الوزير الأول أعضاء الحكومة بالعمل على ما يأتي:

- الاستمرار في تكثيف وتعبئة كافة قدرات الإنتاج، العمومية والخاصة، وذات الطابع الفردي والحرفي التي يمكن توجيهها لصناعة الأقنعة الواقية.

- تكليف الولاة بوضع الأجهزة التنظيمية والتنسيقية لجمع الأقنعة وتوزيعها على المواطنين من خلال الاعتماد خصوصا على الشبكة الاجتماعية (الجمعيات ولجان الأحياء والكشافة الإسلامية والهلال الأحمر الجزائري...).

- إطلاق حملة وطنية تحسيسية واسعة لشرح ضرورة ارتداء القناع الواقي في الفضاء العمومي، من خلال استغلال الإمكانيات التي توفرها مختلف الوسائط الإعلامية ومع مرافقة الحركة الجمعوية.

وفي هذا الإطار، يجب أن يتم حشد كل وسائل الاتصال من أجل حمل الـمواطنين والـمواطنات على استعمال الأقنعة التي تبقى، إلى جانب التباعد الاجتماعي، الـموانع الفعالة لاستبعاد خطر الفيروس وإنقاذ حياة مواطنينا".

إقرأ أيضا.. في الحدث

جراد يترأس اجتماعا للحكومة:

الأولوية للانشغال بصحة المواطنين

في انتظار قرار الوزارة الأولى المرتقب بإعادة فتح الأنشطة

وزارة التجارة تدرس مع الشركاء التدابير الوقائية

تعليمات المدير العام لوكالة "عدل" للمشرفين على المشاريع:

ربط السكنات بالكهرباء والغاز وتسليمها في آجالها

لجنة الصياغة للقمة الخامسة لرؤساء البرلمانات

شنين يشدد على إدراج بند حق الشعوب في تقرير المصير

بعد الإبقاء عليها في مسودة مشروع التعديل الدستوري

تضارب في الآراء حول شرطي الجنسية والإقامة للترشح لرئاسة الجمهورية

الخبير الطاقوي مهماه بوزيان يؤكد أهمية دعوة الجزائر لتقديم اجتماع "أوبك+":

التخفيضات الحالية يجب أن تمتد إلى سبتمبر لموازنة السوق

الأمين العام للفدرالية الجزائرية للمصدرين يكشف لـ "المساء":

رفع التجميد عن تصدير الخضر والفواكه في الأيام المقبلة

القرار الوزاري المشترك يصدر في الجريدة الرسمية

تحديد شروط غسل ونقل ودفن جثامين المتوفين بكورونا

هامل ينفي ممارسة أي ضغوطات في قضية تحويل أرض فلاحية

التماس أحكام بين 5 و15 سنة سجنا نافذا في حق المتهمين

وفاة المجاهدة عقيلة عبد المومن وارد

المنظمة الوطنية للمجاهدين تعرب عن حزنها

الرئيس تبون يؤكد خلال ترؤسه جلسة بمقر وزارة الدفاع الوطني:

نحن بالمرصاد للوبيات التي تستهدف الجيش

مثمنا ما جاء في مسودة مشروع تعديل الدستور، اللواء شنقريحة:

معالم الجزائر الجديدة نجحت في استعادة ثقة المواطن

إرسال فرق من الجيش الوطني الشعبي خارج الحدود

لعرابة: ذلك لا يتناقض مع مبدأ عدم تدخل الجزائر في شؤون الغير

العدد 7122
04 جوان 2020

العدد 7122