توسيع مهام لجنة مكافحة الحرائق إلى حماية الغابات
توسيع مهام لجنة مكافحة الحرائق إلى حماية الغابات
نوال. ح نوال. ح

فيما يتم العمل على ترقية الحلول العلمية لحماية النسيج الغابي

توسيع مهام لجنة مكافحة الحرائق إلى حماية الغابات

قررت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية، توسيع مهام اللجنة الوطنية لمكافحة الحرائق إلى حماية الغابات من كل أنواع الاعتداءات وعمليات التخريب، وذلك بعد تسجيلها منذ بداية الحجر الصحي أكثر من 360 اعتداء على المساحات الغابية، أخطرها ما تعرض له أعوان الغابات بولايتي جيجل والبويرة من اعتداءات مباشرة من طرف مجهولين.

في هذا الإطار، أعلن الوزير، شريف عماري، على هامش حفل تنصيب اللجنة الوطنية لحماية الغابات، المشكلة من ممثلين عن 13 وزارة و11 مؤسسة وهيئة وطنية لها علاقة بحماية الغابات، عن إعادة النظر في الإطار القانوني للجنة، لاعتماد سياسة وقائية جديدة لحماية النسيج الغابي من كل المخاطر، مع إعطاء كل الصلاحيات للجنة لممارسة نشاطاتها وتوسيعها للقطاعات الأخرى.

ونوه عماري بالتكامل الحكومي في مجال التكفل بقضايا وإشكاليات حماية الغابة، مشيرا الى أن مشاركة عدد من القطاعات الوزارية في هذا الملف، يعتبر نموذجا حيا للتعاون والتنسيق لبلوغ رهان واحد، بالنظر إلى المكانة المميزة لقطاع الغابات في مخطط عمل الحكومة، خاصة بعد استحداث وزارة مكلفة بالفلاحة الصحراوية والجبلية.

وعن التدابير الجديدة التي تم اعتمدها هذه السنة ضمن مخطط عمل اللجنة، المطالبة بتنفيذ مخطط مكافحة الحرائق وحماية الغابات في الفترة الممتدة من الفاتح جوان إلى نهاية أكتوبر، ذكر الوزير بتفعيل البحث العلمي والتكوين بالمدرسة العليا للغابات بولاية خنشلة، مع تثمين الإبداع لدى المؤسسات الناشئة وتعميم الرقمنة لاقتراح مشاريع جديدة من شأنها دعم عمليات المراقبة والتدخل، بالإضافة إلى دعم علاقات التعاون مع الوكالة الفضائية الجزائرية، لتمكين اللجنة من صور وبيانات دقيقة، وكذا اعتماد النشريات الخاصة لمصالح الأرصاد الجوية كبيانات تبنى على أساسها التدخلات الميدانية لأعوان الغابات والحماية المدنية.

وفيما يخص الامكانيات المجندة لدعم عمل أعوان الغابات ميدانيا، أعلن عماري عن اقتناء وسائل حديثة للوقاية والتدخل، بعد أن تدعمت إدارة الغابات هذه السنة- رغم الضائقة المالية - بـ80 شاحنة مزودة بصهاريج مخصصة للتدخل السريع لمكافحة حرائق الغابات، ما سمح بتدعيم عدد الأرتال المتحركة التي وصلت إلى 20 رتلا متنقلا.من جهته، أكد وزير الموارد المائية، أرزقي براقي، أن قطاعه يعمل بالتنسيق مع القطاع الفلاحي من أجل إنجاح برنامجه الطموح لتوسيع الغطاء النباتي والرفع من المساحات المسقية، مع المشاركة الفعالة في عمليات التشجير، حيث ساهمت الوكالة الوطنية للسدود والتحويلات بتشجير مساحة تفوق  1,2 مليون هكتار، مع العلم أن الوكالة أعدت سنة 2003 دراسة مست 52 حوض مصب للسدود والمجمعات المائية عبر 32 ولاية.

كما قررت تهيئة وتشجير ما يفوق 842 ألف هكتار. بدوره، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي، شمس الدين شيتور، أهمية الدور الذي تلعبه الجامعة الجزائرية في تكوين المهندسين والإطارات والتقنين المختصين في "المهن الغابية"، مشيرا إلى أن رهان الوزارة اليوم هو إنشاء مركز بحث، يضم العديد من الجامعات بهدف تلبية حاجيات القطاعات الصناعية والاقتصادية والتربوية، من خلال البحوث والحلول العملية التي من شأنها دعم التنمية.

كما أكد الوزير المنتدب المكلف بالزراعة الصحراوية والجبلية، فؤاد شحات، من جانبه، على ضرورة تكثيف جهود جميع القطاعات لمجابهة خطر حرائق الغابات، مبرزا ضرورة توسيع مساحة الثروة الغابية وتطوير مختلف أنواع النباتات للتأقلم مع انعكاسات الاحتباس الحراري.للتذكير، فقد بادرت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية خلال اللقاء إلى تكريم 7 أعوان غابات، من ولاية جيجل، من تعرضوا خلال شهر رمضان الفارط إلى اعتداءات من طرف مجهولين، حيث تمت بالمناسبة، ترقيتهم مع منحهم شهادات شكر وعرفان، نظير شجاعتهم في حماية الثروة الغابية.

إقرأ أيضا.. في الحدث

يوم مفتوح عبر جميع القنوات الإذاعية والمحطات الجهوية

تعبئة وتحسيس واسعين ضد جائحة كورونا

والي البليدة يؤكد بأن بؤر الفيروس لا تزال محصورة في أحياء محددة

تسجيل 65 بالمائة من الحالات بالمحيط العائلي والجغرافي للمصابين

الدكتور سامر أبو صاع من مستشفى ميلانو لـ"المساء":

على الجزائريين الانخراط في مخطط الوقاية والتخلي عن العادات السيئة

حصيلة كورونا خلال 24 ساعة الأخيرة

483 إصابة جديدة، 7 وفيات وشفاء 368 مريضا

أكد أن الأسرّة كافية لاستقبال مرضى كورونا..بن بوزيد:

لا نريد أن نكون مصدرا للهلع أو التهويل..ونقول كلّ الحقيقة للجزائريين

الذكرى الـ58 لعيد الاستقلال والشباب

الرئيس تبون يتلقى تهاني رؤساء العديد من الدول

مجددا استعدادها للم شمل الفرقاء في هذا البلد الجار.. بوقدوم:

الجزائر تعمل من أجل السلامة الترابية لليبيا

في مساهمته حول مشروع التعديل الدستوري.. رحابي:

عوامل إيجابية تسمح بإحداث تحول ديمقراطي فعلي

معلنا عن إعادة تفعيل صندوق دعم الصحافة.. بلحيمر:

وسائل الإعلام العمومية مدعوة لإعادة تنظيم نفسها

تعليمات لتموين الولايات المعنية بمنع التنقل بمختلف السلع

رزيق يشدد على محاربة محاولات المضاربة

رغم حنين لوبيات فرنسية إلى الماضي الاستعماري

مسألة الذاكرة بين الجزائر وباريس تعرف تقدما

تجنبا لتكرار الأخطاء السابقة في اتفاقيات التجارة الحرة

الجزائر مطالبة بالتحضير الجيد للاستفادة من "زليكاف"

معلنا عن السماح للمرضى بالتداوي بالعاصمة.. شرفة:

الاستعانة بالأطباء المتقاعدين لمكافحة كورونا

مبرزا الإرادة الإيجابية للرئيس الفرنسي..بوقدوم:

ملف الذاكرة أولوية تسبق أي علاقات اقتصادية أو إنسانية

الرئيس تبون يترأس اليوم مجلسا للوزراء

خطة "الاقتصاد الجديد"..بداية التنفيذ

العدد 7155
13 جويلية 2020

العدد 7155