تكييف التكوين مع المتطلبات التكنولوجية
  • القراءات: 146
ي.ن ي.ن

تخرج دفعات جديدة بالمدرسة العليا للبحرية

تكييف التكوين مع المتطلبات التكنولوجية

تخرجت أربع دفعات جديدة أمس، بالمدرسة العليا البحرية المرحوم المجاهد اللواء محمد بوتيغان بتمنفوست بالجزائر العاصمة، حيث أشرف على مراسم الحفل قائد القوات البحرية اللواء محمد العربي حولي.

وتتمثل الدفعات الجديدة التي حملت اسم شهيد الثورة التحريرية المجيدة "ورتال بشير" في الدفعة (28) لضباط دورة القيادة والأركان والدفعة (34) لضباط دورة الإتقان وكذا الدفعة الرابعة لدورة ماستر، تخصص اتصالات بحرية وميكانيك بحرية، إلى جانب الدفعة 35 من التكوين الأساسي الموافقة للدفعة العاشرة نظام (أل.أم .دي) في تخصصاتّ، علوم الملاحة البحرية، اتصالات وأنظمة الأسلحة، ميكانيك بحرية، تسيير وإدارة الشؤون البحرية وكذا المحافظة البحرية.

وتضم هذه الدفعات في صفوفها أربعة أفراد من صنف الإناث وخمس (5) متربصين أجانب من جمهوريتي الكونغو والكاميرون.

وعقب تفتيش الدفعات المتخرجة من طرف اللواء قائد القوات البحرية، ألقى قائد المدرسة العليا البحرية اللواء عدنان الشريف كلمة ذكر فيها بالأهمية "الخاصة" التي توليها القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي لمنظومة التكوين، بوضع تحت تصرف المدرسة جميع الوسائل البشرية والمادية الضرورية لتكوين "نوعي"، منوها بالمناسبة بمستوى التكوين المحقق وكذا حجم الجهود المبذولة من أجل ترقيته حتى "يستجيب للمتطلبات التكنولوجية الراهنة".

وحث قائد المدرسة في ختام كلمته المتخرجين على التحلي بالأخلاق الحسنة والمثل العليا أثناء تأدية مهامهم والتشبث بالقيم النبيلة لشهداء ثورة التحرير المجيدة وأن يكونوا - كما أضاف - "خير ممثلين" للمجاهدين الأشاوس لجيش التحرير الوطني.

وبعد أن أدت الدفعات المتخرجة القسم وتسليم الشهادات وتقليد الرتب للطلبة المتفوقين، تم تسليم واستلام العلم بين الدفعة المتخرجة والدفعة الصاعدة. وعقب ذلك وافق قائد القوات البحرية على تسمية الدفعة باسم الشهيد البطل "ورتال بشير"، ليختتم الحفل باستعراض عسكري أدته الدفعات المتخرجة على وقع الموسيقى العسكرية. كما قامت وحدات عائمة ووحدات الطيران البحري بتنفيذ تمرين استعراضي بعنوان "الإنقاذ في البحر". وبالمناسبة، تم تكريم عائلة الشهيد ورتال بشير من طرف قائد القوات البحرية.

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213