تخرج ست دفعات لضباط الدرك الوطني
  • القراءات: 1067
ق. و ق. و

من بينهم طلبة أجانب

تخرج ست دفعات لضباط الدرك الوطني

تدعمت قوات الدرك الوطني، أمس، بالجزائر العاصمة بست دفعات جديدة لضباط الدرك الوطني أطلق عليها اسم شهيد الثورة التحريرية سلمان عبد القادر بعد تلقيها تكوينا نظريا وميدانيا في مختلف التخصصات العلمية والعسكرية.

وأشرف على حفل تخرج هذه الدفعات قائد الدرك الوطني العميد بلقصير غالي بحضور وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية صلاح الدين دحمون إلى جانب إطارات من مختلف القطاعات.

وتتشكل هذه الدفعات من الدفعة الـ22 لدروس القيادة والأركان تخصص سلاح تضم 153 ضابط، من ضمنهم 5 ضابطات و3 ضباط وافدين من مالي وفلسطين والصحراء الغربية. والدفعة الرابعة لدروس القيادة والأركان تخصص إسناد وتضم 21 ضابطا وكذا الدفعة الثانية ماستر علوم جنائية وتضم 12 ضابطا من بينهم ضابطتان

كما تتشكل هذه الدفعات المتخرجة من الدفعة 55 لدروس الإتقان وتضم 122 ضابط من بينهم 10 ضابطات وضابطان وافدان من تشاد ومن الجمهورية الإسلامية الموريتانية. والدفعة 52 للتكوين التخصصي تضم 103 ضابط من بينهم 15 ضابطة كما تضم ضابطين وافدين من دولة الجمهورية العربية الصحراوية ودولة فلسطين والدفعة الأولى ليسانس تخصص حقوق وأمن عمومي وتضم 165 ضابط من بينهم 12 ضابطة. وحققت تشكيلتا الطلبة الضباط العاملين المتابعين لتكوين عسكري جامعي بنظام "ل.م.د" للسنتين الأولى والثانية وتشكيلة السنة الأولى المزاولة لدروس الماستر علوم جنائية نجاحا مميزا.

وألقى قائد المدرسة العليا للدرك الوطني بزرالدة بجاوي حواس بالمناسبة كلمة أبرز فيها الأهمية البالغة التي توليها قيادة الدرك الوطني للتكوين وكذا التأطير وتأهيل المورد البشري وعصرنة الوسائل البيداغوجيا، داعيا الطلبة المتخرجين إلى مواصلة العمل والمثابرة من أجل خدمة الوطن واختتم الحفل باستعراضات أدتها الدفعات المتخرجة على وقع الموسيقى العسكرية.

وبعد تأدية القسم وتسليم الشهادات وتقليد الرتب للطلبة المتفوقين في هذه الدفعات المتخرجة تم تسليم واستلام العلم بين الدفعة المتخرجة والدفعة الموالية على التربص وتمت تسمية هذه الدفعات على الشهيد سلمان عبد القادر المولود بتاريخ الفاتح ماي 1934 بزرالدة بالعاصمة والذي سقط في ميدان الشرف سنة 1958 بمنطقة موزاية.

العدد 7319
25 جانفي 2021

العدد 7319