تشريعيات 12 جوان
تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء
وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد
  • القراءات: 218
س. س س. س

بن بوزيد يستقبل أعضاء مكتب النقابة الجزائرية لشبه الطبي

تأكيد التزام الحكومة بتعزيز الحوار مع الشركاء

استقبل وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد، أول أمس، بمقر وزارة الصحة أعضاء المكتب الوطني للنقابة الجزائرية لشبه الطبي (SAP) وذلك تنفيذا لتعليمات رئيس الجمهورية المتعلقة بتعزيز الحوار والتشاور مع الشركاء الاجتماعيين.

وأكد بيان الوزارة  "التزام" الحكومة بتعزيز الإنجازات التي حققها القطاع ودعمه في كافة الميادين، حيث سلط الوزير الضوء على المكانة التي يحتلها مهنيو الصحة بفضل  تضحياتهم  وتفانيهم التي تحظى بتقدير السلطات العليا للبلاد وعلى رأسها رئيس الجمهورية، الذي ذكر خلال مجلس الوزراء الأخير بـ"أهمية التواصل والحوار مع الشركاء الاجتماعيين بروح من المسؤولية والعمل لفائدة الوطن والمواطن". وتم خلال هذه الجلسة طرح عدد من القضايا الهامة، من بينها تنظيم الامتحانات والمسابقات المتعلقة بالترقية في الرتب، حيث أعرب أعضاء المكتب الوطني للنقابة الجزائرية لشبه الطبي عن "رضاهم الكامل عن سير العمل الذي تقوم به الإدارة المركزية الموكلة"، إضافة إلى  مراجعة وضع شبه الطبيين وضرورة تكييفه مع المتطلبات الحالية والوضع الراهن خصوصا ما تعلق بالقدرة الشرائية لشبه الطبيين وتطلعاتهم لتحسين الظروف الاجتماعية والمهنية، فضلا عن تأهيلهم من خلال مخطط تكويني وإرساء نظام التعويضي، مع "تفهم صعوبة الوضع الاقتصادي الحالي"، خصوصا من خلال الاستفادة من التعويضات مثل منحة التأهيل والتوثيق وغيرها.

من جهة أخرى، طرح أعضاء المكتب الوطني للنقابة مسألة ممارسة النشاط الحر من قبل شبه الطبيين الذين يطمحون إلى نشاط مربح (التمريض الحر) بطريقة منظمة في إطار القوانين والأنظمة، مؤكدين في هذا الصدد "استعدادهم لإعادة صياغة مقترحاتهم والدراسات التي أجريت في هذا الشأن". وكلف الوزير المديرية العامة للمصالح الصحية بدراسة هذا الموضوع بعمق وإعداد ملف بخصوصه. وبعد طرح موضوع فتح رتبة إضافية لفائدة المساعدين الطبيين، علما أن لهذا السلك رتبتين فقط، طلب الوزير من أعضاء النقابة تقديم ملف مفصل إلى الإدارة المركزية.كما شكل ملف إصلاح المنظومة الصحية الوطنية محور مناقشات الجلسة، حيث أشار أعضاء المكتب الوطني للنقابة الجزائرية لشبه الطبي إلى أن القطاع الصحي "يتقدم في بيئة شهدت عديد التغيرات والتطوّرات" ومن ثم الحاجة إلى إصلاح شامل يستهدف الجوانب الاقتصادية والاجتماعية والوبائية والديمغرافية.

كما أبلغ الوزير أعضاء المكتب النقابي أن كاتب الدولة المكلف بإصلاح المستشفيات البروفيسور إسماعيل مصباح قد "انتهى من ملف تم عرضه على مجلس الحكومة والوزراء بعد مشاورات أولية شاملة مع الشركاء من الأوساط الجامعية والجمعيات والنقابات وغيرها، بهدف عقد اجتماعات جهوية ووطنية.