بناء جزائر جديدة آمنة وموحدة
  • القراءات: 690
م. ب م. ب

الحملة الانتخابية للتشريعيات تدخل يومها الرابع عشر

بناء جزائر جديدة آمنة وموحدة

أجمع منشطو الحملة الانتخابية الخاصة بتشريعيات 12 جوان القادم، على أولية بناء جزائر جديدة آمنة وموحدة سيدة في تسيير شؤونها الداخلية والخارجية، مؤكدين بأن تحقيق هذا المسعى يكون بالتحلي بالوعي وتحمل المسؤولية لإسقاط كل المشاريع التآمرية ضد استقرار البلاد.

وأبرز منشطوا الحملة الانتخابية التي تدخل اليوم، اليوم الرابع عشر من عمرها، ضرورة تحلي الطبقة السياسية على اختلاف تياراتها، بالوعي الكامل، بالمخاطر التي تعترض البلاد والتهديدات التي تشكلها الأطراف الخارجية التي تكن العداء للجزائر وتحاول ضرب استقرارها، وأكدوا على أن الحفاظ على الأمن والاستقرار يجب أن يتم عبر تدعيم و تثمين الجبهة الداخلية وترسيخ النسيج الاجتماعي، داعين المواطنين إلى تحمل مسؤولياتهم في بناء دولتهم وإسقاط كل المشاريع التآمرية..


القائمة الحرة "تحالف المجتمع المدني" بتقرت: تشغيل الشباب عبر ترقية الاستثمار

تراهن القائمة الحرة "تحالف المجتمع المدني" بولاية تقرت، على تشغيل الشباب وتعتبره أولوية محلية، حسبما أكده ممثل القائمة المترشح ياسين مساعدية.

وتطرح القائمة ضمن برنامجها الانتخابي، آليات جديدة من شأنها أن تساهم في استحداث مناصب الشغل لفائدة شباب الولاية، من خلال الاستثمار، لإنشاء شبكة حقيقية لمؤسسات المصغرة، لاسيما في مجال الصناعات الصغيرة والمتوسطة إلى جانب النشاط الفلاحي.

كما يضم البرنامج الانتخابي للقائمة الحرة، حلولا لتذليل الصعوبات وتوفير كافة شروط إنجاح مشاريع الشباب، لمساعدتهم على ولوج عالم المقاولاتية، وفق قواعد قانونية وتنظيمية أكثر مرونة.

وأبرزت المترشحة في ذات القائمة الحرة، مسعودة مومني، اقتراحات أخرى موجهة لدعم حرفيي المنطقة، بما يسمح بتثمين وإعادة الاعتبار للرصيد الهائل من حرف الصناعة التقليدية الذي تشتهر بها ولاية تقرت.

وفي الجانب الاجتماعي، تركز القائمة على ترقية قطاع الصحة، من خلال اقتراح مشاريع صحية جديدة، تساهم في تحسين شروط التكفل الصحي لساكنة هذه الولاية، وإعادة تأهيل وعصرنة بعض المرافق الإستشفائية الحالية، والإسراع في استكمال أشغال مشروع المستشفى الجديد 420 سرير. وبخصوص قطاع التربية، تركز القائمة على التكوينات القاعدية الخاصة بمستخدمي القطاع وتحسين الظروف الاجتماعية والمهنية لهم لضمان تعليم نوعي للأجيال الناشئة.وأ


القائمة الحرة "نداء نوفمبر" بوهران: جودة الخدمات الصحية أولوية البرنامج الانتخابي

تراهن القائمة الحرة "نداء نوفمبر" المترشحة  بولاية وهران، في برنامجها الانتخابي، على تطوير المنظومة الصحية وتحسين خدماتها لبلوغ الجودة في التكفل بالمرضى، حسبما أكده مرشحها، هبور محمد.

وتقترح القائمة، خلق أقطاب صحية في مختلف التخصصات عبر إقليم الولاية، مع توفير أجهزة وعتاد متطوّر يضمن للمواطن خدمة صحية ذات جودة.

وبالنسبة للطواقم الطبية، ترافع القائمة من أجل تحسين ظروف عمل الأطباء وأعوان شبه الطبي داخل هذه المراكز الاستشفائية وتحسين أجورهم، حتى يتمكنوا من أداء مهامهم على أكمل وجه. كما تقترح القائمة تحديد سقف أسعار الفحوصات الطبية لدى الخواص إلى جانب مختلف الخدمات الصحية، مع تحسين خدمة التعويضات الاجتماعية.

وفي الشق التربوي، يقترح المترشحون تحسين ظروف التمدرس من خلال تقليص اكتظاظ التلاميذ داخل الأقسام وبرمجة عمليات توسعة بالمؤسسات التربوية الحالية وإنجاز مدارس جديدة لبلوغ معدل 20 تلميذا في القسم الواحد، فضلا عن تحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية للأساتذة  وتطوير البحث العلمي وتشجيع الابتكار بالجامعات.

ق.س


أصداء وكواليس الحملة


تكوين مندوبين لفرض احترام البروتوكول الصحي ببلديات بسكرة

أكد الدكتور مرابطي صلاح، المسؤول الولائي عن البروتوكول الصحي بمندوبية السلطة الوطنية المستقلة للإنتخابات ببسكرة، أن عملية مراقبة تطبيق البروتوكول المذكور تتم عبر التجمّعات الشعبية بمختلف بلديات الولاية، مشيرا إلى تكوين مندوبين بالبلديات لمرافقة الحملة على مستوى الولاية. 

وقال مرابطي إنه، تحت شعار "أحموا أنفسكم لانتخابات بدون كورونا"، تم القيام بعدة أنشطة توعوية وتعيين مسؤولين مشرفين على تنفيذ البروتوكول، مشيرا إلى وجود تنسيق محكم في هذا المجال بين مديرية الصحة والسكان والمندوبية الولائية.

 ولفت المتحدث إلى أن عملية تسخير أطباء على مستوى كل البلديات كانت صعبة، مؤكدا تكوين 27 مندوبا لتغطية 27 بلدية عبر الولاية، يتولون تحرير تقارير  يومية حول التجمّعات الشعبية، سواء المرخصة أو غير المرخصة. وطمر في هذا الإطار بالاتفاق الموقع بين مندوبية السلطة ومديري الحملات الانتخابية للأحزاب والقوائم الحرة من أجل فرض الامتثال لبنود البروتوكول.

نورالدين.ع

وصول أرواق التصويت بوهران

شرعت مصالح ولاية وهران في استقبال أوراق التصويت الخاصة بانتخابات 12 جوان المقبل بالتزامن مع اقتراب دخول الحملة الانتخابية أسبوعها الثالث، وسط تواجد مكثف للأحزاب والقوائم الحرة بالشوارع، في إطار العمل الجواري، مع تسجيل ارتفاع هام في عدد المسجلين في القوائم الانتخابية بولاية وهران والذين تجاوز عددهم 1 مليون مسجل.

وحسب المعلومات المتاحة لدينا، فقد استلمت ولاية وهران نحو 47 مليون ورقة انتخاب خاصة بقوائم المترشحين عن الولاية، والتي سجلت تقدم 37 قائمة انتخابية موزعة على 20 حزبا سياسيا و17 قائمة حرة. وقد شرعت السلطة المستقلة لمراقبة الانتخابات على مستوى الولاية في تنظيم عمليات توزيع أوراق التصويت على المراكز والمكاتب التي ستستقبل المواطنين للتصويت، حيث سيتم فتح 296 مركز تصويت تضم 2425 مكتبا بمناسبة الموعد الانتخابي.

رضوان.ق