بلجود يبرز البعد الانساني في تعامل الجزائر مع الظاهرة
  • القراءات: 259
م. ب م. ب

في لقاء مع وزراء الاتحاد الأوروبي حول الهجرة غير الشرعية

بلجود يبرز البعد الانساني في تعامل الجزائر مع الظاهرة

استعرض وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود، أمس، خلال مشاركته، عبر تقنية التحاضر المرئي عن بعد، في لقاء مع وزراء الداخلية لعدد من دول الاتحاد الأوروبي المقاربة الجزائرية في بعدها الانساني في التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية.

وأوضح بيان للوزارة أنه تم خلال هذا اللقاء، الذي شارك فيه ممثلون عن ايطاليا، إسبانيا، فرنسا، مالطا وألمانيا، "التطرق ودراسة ظاهرة الهجرة غير الشرعية وسبل مواجهتها والحد منها".

في مستهل مداخلته، شدد السيد بلجود على أهمية هذا اللقاء "الذي من شأنه تعزيز التعاون بين مختلف الفاعلين على المستويين الإقليمي والدولي في مجال مكافحة شبكات تهريب المهاجرين غير الشرعيين والبحث عن حلول فعلية لمواجهة هذه الظاهرة"، ليستعرض بعدها المقاربة الجزائرية في بعدها الانساني في التعامل مع ظاهرة الهجرة غير الشرعية "لاسيما ما تعلق منها بتخصيص موارد وإمكانيات مادية وبشرية هامة للتكفل بالمهاجرين غير الشرعيين".

وجدد الوزير بالمناسبة استعداد الجزائر "الدائم" وحرصها على توطيد أواصر التعاون مع مختلف الشركاء، من أجل التحكم الأفضل في تدفق المهاجرين غير الشرعيين "وفقا لمنظور متوازن أساسه التعاون والتضامن، مع مراعاة العلاقة بين ظاهرة الهجرة غير الشرعية وعاملي التنمية والأمن لمواجهة تداعيتها على جميع دول المنطقة".

 

العدد 7311
16 جانفي 2021

العدد 7311