بحث وضع السوق في ظل تحسن توقعات المحللين
وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب
  • القراءات: 224
ح. ح ح. ح

عرقاب يشارك في أشغال الاجتماع الوزاري الـ15 لـ"أوبك +"

بحث وضع السوق في ظل تحسن توقعات المحللين

يشارك وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب، اليوم، في أشغال الاجتماع الوزاري الـ15 للدول الاعضاء وغير الاعضاء في منظمة الدول المصدرة للنفط "أوبك+" الذي سيعقد عبر تقنية التحاضر المرئي ـ حسبما ذكره بيان للوزارة ـ أشار إلى أن هذا الاجتماع يخصص لدراسة وضعية سوق النفط العالمية وآفاق تطويرها على المستوى القريب.

وعشية هذا الموعد الشهري عقد أمس، الاجتماع الـ28 للجنة الوزارية المشتركة للمتابعة بمشاركة الوزير محمد عرقاب، لتقييم وضعية السوق العالمية للنفط بناء على تقرير اللجنة التقنية المشتركة للمتابعة، اضافة الى دراسة آفاق تطور السوق على المدى القريب، ومستوى الالتزام بتخفيض الانتاج من طرف الموقعين على اعلان التعاون لشهر فيفري 2021، حيث ترأس الاجتماع وزير الطاقة السعودي عبد العزيز بن سلمان، ونائب الوزير الأول الروسي ألكسندر نوفاك، مع مشاركة وزير النفط والموارد المنجمية الانغولي ديامنتينو بيدرو أزفيدو، بصفته رئيس منظمة "أوبك" وكذا الأمين العام للمنظمة محمد باركيندو.

وفي وقت يراهن مستثمرون على أن يتوصل المجتمعون اليوم إلى اتفاق على تمديد قيود إمداداتهم من النفط، ارتفعت العقود الآجلة لخام برنت تسليم ماي  32 سنتا أو ما يعادل 5ر0 % إلى 64,46 دولارا للبرميل بعد أن نزلت 1,3 % يوم الثلاثاء. كما صعدت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 26 سنتا أو ما يعادل 0,4 % إلى 60,81 دولارا بعد أن هبطت 1,6 % في الجلسة السابقة. وخلص استطلاع أجرته وكالة "رويترز" للأنباء أمس، إلى أن أسعار النفط ستستقر فوق مستوى 60 دولارا للبرميل العام الجاري، بدعم من حملات التطعيم باللقاحات وتعافي الطلب ومواصلة كبح "أوبك" وحلفاؤها للإمدادات.

وتوقع الاستطلاع الذي شارك فيه 48 محللا أن يبلغ سعر برنت في المتوسط 63,12 دولارا للبرميل في 2021. كما توقع نمو الطلب بين 5 و7 ملايين برميل يوميا العام الجاري، رغم تجدد الإغلاقات في أوروبا بسبب "كوفيد-19". وقال محللون إن مستوى 60 دولارا قد يكون بالغ الأهمية لأنه فوق هذا المستوى تزداد الجدوى الاقتصادية للنفط الصخري الأمريكي، ما يقود لنمو الإنتاج ليعود الخام الأمريكي لمنافسة "أوبك+" على حصة في السوق، مضيفين أن السعودية قد تبدأ في زيادة الإنتاج عند أسعار أعلى من 70 دولارا.