الوضعية الوبائية للملاريا بأدرار مستقرة
وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد
  • القراءات: 150
ي. ن ي. ن

مؤكدا اتخاذ كل التدابير لمكافحة المرض.. بن بوزيد:

الوضعية الوبائية للملاريا بأدرار مستقرة

أكد وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمن بن بوزيد، أمس، بأدرار أن الوضعية الوبائية للملاريا ‘’مستقرة’’ بهذه الولاية نظرا للجهود المبذولة لضمان تكفل طبي ومتابعة لهذا المرض.

وأشار السيد بن بوزيد الذي كان مرفوقا خلال زيارة عمل إلى هذه الولاية بالوزير المنتدب لإصلاح المستشفيات لدى وزارة الصحة إسماعيل مصباح أن ولاية أدرار لم تسجل أي حالة إصابة بالملاريا خلال الأربع أيام الأخيرة، لافتا إلى أن الإصابة بهذا الداء يعد شيئا عاديا بمنطقة الجنوب خلال هذا الموسم من كل سنة بسبب تساقط الأمطار الغزيرة في مالي والنيجر المجاورتين ، مما جعل هذا المرض ينتقل عن طريق نوع من حشرة البعوض غير موجودة بالجزائر.

وذكر أن الحالات الأربع للوفاة التي سجلت بالمنطقة لا ترتبط بالإصابة بهذا الداء بعد التأكد من أن نتائج تحاليلها جاءت سلبية.

وطمأن السيد بن بوزيد حول التدابير المتخذة لمكافحة هذا المرض من خلال توفير الأدوية وتجند الفرق الطبية على الحدود إلى جانب الفرق الطبية الأخرى العاملة في هذا الشأن والتي يضاف إليها فرق طبية أوفدتها الوزارة الوصية خصيصا لهذا الغرض مما ساهم، كما أضاف، في تعزيز العمل الوقائي.

كما شملت الإجراءات الوقائية المتخذة في هذا الجانب، تشكيل لجنة متابعة على مستوى المديرية الولائية للصحة والمؤسسة العمومية للصحة الجوارية ببرج باجي مختار، وإعطاء تعليمات لمكاتب حفظ الصحة على مستوى الولاية من أجل تفعيل المكافحة الكيميائية والبيولوجية للبعوض.

في السياق ذاته، وفرت الجهات المعنية 400 شريحة لإجراء الكشف السريع في مناطق تواجد البدو الرحل، وشكل فريق يضم أطباء ومخبريين وممرضين لإجراء الفحوصات عن طريق فحص الدم إلى جانب التكفل بالمرضى وتعزيز العمل التحسيسي والوقائي.

وتشير الوضعية الوبائية لداء الملاريا بأدرار إلى غاية أول أمس الإثنين إلى تسجيل 137 حالة كلها مستوردة منها 106 حالات في وسط جنس الذكور، حسب الشروحات المقدمة للوفد الوزاري.