المواطنون مدعوون إلى الالتزام بالحجر المنزلي وتفادي السياقة الخطيرة
  • القراءات: 299
وأ وأ

الحماية المدنية:

المواطنون مدعوون إلى الالتزام بالحجر المنزلي وتفادي السياقة الخطيرة

دعت المديرية العامة للحماية المدنية الموطنين إلى أخذ الحيطة والحذر واحترام التطبيق التام للحجر المنزلي خلال شهر رمضان المبارك وعدم الخروج إلا للضرورة، كما ذكرتهم بمختلف النصائح والتدابير الأمنية لتفادي السياقة الخطيرة خلال هذا الشهر، حسبما أفاد به، يوم الخميس، بيان للمديرية.

وأوضح المصدر أنه "تحسبا لشهر رمضان المبارك ونظرا للوضع الاستثنائي الذي تمر به البلاد والعالم كله من جراء جائحة كورونا، تدعوا المديرية العامة للحماية المدنية كافة المواطنين لأخذ الحيطة والحذر وهذا باحترام والتطبيق التام لتدابير الوقاية المتعلقة بالتزام الحجر المنزلي الصحي والبقاء في منازلهم وعدم الخروج إلى للضرورة القصوى، مع احترام شروط النظافة بغسل اليدين دوريا دون نسيان احترام التباعد الاجتماعي بتفادي الاحتكاك والاقتراب من الأشخاص وترك مسافة الأمان 01 متر بين الأشخاص خاصة أمام المحلات التجارية وعند اقتناء الحاجيات اليومية، بالإضافة إلى تفادي التجمعات لأكثر من 02 شخصين".

وأضاف في ذات السياق أنه "نظرا للعدد الهائل من الحوادث المسجلة خلال هذه الفترة من طرف وحدات الحماية المدنية، لاسيما حوادث المرور والحوادث المنزلية، والتي تخلف عددا معتبرا من الضحايا، فإن الحماية المدنية تذكر المواطنين الكرام بمختلف النصائح والتدابير الأمنية لتفادي مختلف الحوادث، كالسياقة الخطيرة، خلال هذا الشهر المبارك وخاصة لحظات قبيل بداية الحجر المنزلي جراء استعمال السرعة المفرطة بتأثير عامل التعب والنعاس جراء الصيام طيلة اليوم والذي يعد من الأسباب الرئيسية لحدوث حوادث المرور خاصة لسائقي شاحنات نقل البضائع المرخص لها بالتنقل خلال هذه الفترة الاستثنائية والذين يتنقلون عبر المسافات طويلة المدى".

"لذا من الواجب التقيد بقواعد قانون المرور والسلامة المرورية - يضيف ذات للبيان- بتفادي السرعة المفرطة والتجاوزات الخطيرة، احترام مسافة الأمان وكذا أخذ قسط كاف من الراحة عند الإحساس بالتعب أو النعاس و عدم المجازفة بمواصلة السياقة". ومن جهة أخرى، وجهت المديرية نداء إلى مستعملي الدراجات النارية ب"ضرورة لبس الخوذة عند السياقة". أما فيما يتعلق بالحوادث المنزلية والتي تمثل كذلك خطرا كبيرا خاصة للنساء والأطفال، حذرت المديرية العامة للحماية المدنية من "استعمال مختلف مواد التنظيف أو مواد خطيرة للقيام بعملية التنظيف دون احترام التدابير الوقائية، إذ يمكن أن تعرضهن لتسممات وحروق، كما سوء تخزينها وتركها في متناول الأطفال يعرضهم إلى تناولها، ما ينجم عنه حروق داخلية وكذا تسمم يؤدي في بعض الأحيان لحالة الوفاة".

وأضاف البيان ذاته، أن "الأكل الساخن وزيت القلي يمثلون كذلك خطرا يجب عدم إهماله أين يتم تسجيل عدة حوادث منها الحروق، بحيث ربات البيت والأطفال هن أكثر عرضة خاصة على مستوى المطبخ لحظات قبيل موعد الإفطار، لذا يجب توخي الحذر خلال هذه الأوقات خاصة في ما يخص نقل ووضع الأكل الساخن جدا وكذا يجب ترتيب الزيوت في مكان آمن بعد الانتهاء من الطبخ". أما فيما يتعلق بحوادث التسممات خلال هذا الشهر، والتي تكون غالبا من جراء عدم احترام قواعد التخزين والتبريد، وكذا عرض مختلف السلع للبيع على عارضة الطريق دون مراعاة أدنى شروط النظافة، دعت مصالح الحماية المدنية المواطنين في حالة أي حادث إلى الاتصال بمصالح الحماية المدنية على الرقم الأخضر 1021 أو رقم النجدة 14 مع تحديد طبيعة الحادث والعنوان بالضبط.

العدد 7239
22 أكتوير 2020

العدد 7239