الرئيس يطالب الحكومة بتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي
رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون
  • القراءات: 165
م .خ م .خ

وضع فرقة متعددة الاختصاصات لمكافحة تضخيم الفواتير

الرئيس يطالب الحكومة بتقييم اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي

❊ ترقية مصالح البلاد من أجل علاقات متوازنة

❊ تقييم تواجد التجار الأجانب خاصة اللاجئين ومراقبة نشاطهم الفعلي

أمر رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، بوضع فرقة متعددة الاختصاصات بغرض مكافحة تضخيم الفواتير حتى يتم التخلص من هذه الظاهرة بصفة نهائية، في حين دعا الى الشروع في تقييم الاتفاقيات التجارية متعددة الأطراف الجهوية والثنائية، لاسيما اتفاق الشراكة مع الاتحاد الأوروبي والذي "يجب أن يكون محل عناية خاصة تسمح بترقية مصالح البلاد من أجل علاقات متوازنة".

وأولى رئيس الجمهورية، عقب تعقيبه على عرض لوزير التجارة، أمام مجلس الوزراء حول ورقة الطريق المتعلقة بتنمية نشاطات القطاع، أهمية كبيرة لظاهرة تضخيم الفواتير، داعيا إلى مكافحتها عبر توطيد التعاون مع الهيئات الدولية على غرار الاتحاد الأوروبي وكذا الانضمام إلى آليات قانونية دولية والتي من شأنها ضمان نجاعة أفضل لهذه العملية.كما أمر الرئيس تبون، بإضافة مقياس السن إلى شروط منح السجل التجاري لوضع حد للاستعمال الاحتيالي للسجلات التجارية والشهادات المزورة. وذلك من خلال تعزيز الرقمنة بالتعاون مع مصالح الجمارك والضرائب، بالإضافة إلى مصالح الأمن.وكلف رئيس الجمهورية، أيضا وزير التجارة، بالشروع في استئناف التجارة الحدودية في مناطق الجنوب وذلك بعد استشارة مصالح وزارة الدفاع الوطني، مع تشديد الإجراءات الأمنية والرقابية. 

وفي هذا السياق، أمر بدراسة إمكانية تجسيد استثمارات مباشرة لمؤسسة "نفطال" في مالي والنيجر، بالتشاور مع سلطات البلدين من أجل تقليص ظاهرة تهريب الوقود والغاز، إضافة إلى مراجعة منظومة تعويض تكاليف النقل من وإلى جنوب البلاد وتحيين قائمة السلع المعنية تجنبا للفواتير المزورة وكذا الاستعداد لتجسيد مشروع المنطقة القارية الإفريقية للتبادل الحر، خاصة باستكمال دراسة مسألة قواعد المنشأ مع "الاستفادة في هذا المجال من دروس الانضمام إلى المنطقة العربية للتبادل الحر".

كما كلف السيد تبون، أيضا وزير القطاع بالشروع في تقييم تواجد التجار الأجانب وخاصة اللاجئين ومراقبة نشاطهم الفعلي، في ظل انتشار الظاهرة خلال السنوات الأخيرة إثر تدفق اللاجئين و المهاجرين إلى بلادنا بسبب الأوضاع الصعبة التي تعيشها بلدانهم.

وأعرب رئيس الجمهورية، عن "وجاهة" المقاربة المعروضة الرامية إلى أخلقة النشاط التجاري ومحاربة الغش، مؤكدا على ضرورة تعزيز قدرات وزارة التجارة للتدخل لاسيما عبر الموارد البشرية المؤهلة حتى تتمكن من تجسيد البرنامج المعتمد.

العدد 7214
23 سبتمبر 2020

العدد 7214