الرئيس ماكرون يولي عناية خاصة للعلاقات مع الجزائر
الوزير الأول عبد العزيز جراد- وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان
  • القراءات: 217
ق. س ق. س

استقبله جراد وبلجود وبوقدوم..وزير داخلية فرنسا:

الرئيس ماكرون يولي عناية خاصة للعلاقات مع الجزائر

❊ بلجود: تطابق وجهات النظر في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب والهجرة السرية

استقبل الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس الأحد، بقصر الحكومة وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان الذي قام بزيارة عمل إلى الجزائر، حيث  تركزت المباحثات على "سبل ووسائل تعزيز وتنويع التعاون القائم بين البلدين".

وكان وزير الداخلية الفرنسي، قد أشاد في تصريح للصحافة عقب محادثاته مع وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود بالتعاون مع الجزائر في مجال مكافحة الارهاب، مبرزا التمسك الكبير للرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون بالعلاقة بين البلدين والشعبين وإيلائه عناية خاصة لذلك. وقال دارمانان إنه جاء ليؤكد لنظيره الجزائري، على التعاون التام لفرنسا بخصوص كافة المسائل التي تخص الوزارتين، مؤكدا على التعاون "المتواصل" مع الجزائر لا سيما في مجال الأمن ومكافحة الإرهاب، مضيفا أنه تطرّق إلى مواضيع مكافحة الإرهاب ومكافحة الهجرة غير الشرعية والتعاون في مجال الأمن. وأوضح وزير داخلية فرنسا: "تطرقنا إلى قضايا هامة تخص قوة الجزائر الكبرى هنا في منطقة المتوسط، لاسيما القضية الليبية ومسألة الهجرة غير الشرعية التي تواجهها الجزائر والتي يتعين علينا التصدي لها لأننا نواجه تنقلات الأشخاص على جميع ربوع هذا الفضاء الذي نتقاسمه".

من جهته، أكد وزير الداخلية الجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود على وجود توافق في وجهات النظر حول جميع القضايا التي تم التطرق إليها. وأشار إلى أن محادثاته مع نظيره الفرنسي تمحورت حول العلاقات الثنائية "المميزة" والسبل والوسائل الكفيلة بتحسينها، مضيفا أنهما تناولا أيضا مسائل الهجرة السرية والعلاقات بين القطاعين لاسيما الحماية المدنية والتكوين المهني والتبادلات بين مختلف هياكل الدائرتين الوزاريتين. كما استقبل بدوره وزير الشؤون الخارجية صبري بوقدوم وزير الداخلية الفرنسي، بمقر وزارة الشؤون الخارجية.

العدد7267
24 نوفمبر 2020

العدد7267