الرئيس تبون ينهي مهام وزير النقل ويعزل مسؤول "الجزائرية"
  • القراءات: 353
ي. س ي. س

تجاهلا الظرف الاقتصادي الوطني

الرئيس تبون ينهي مهام وزير النقل ويعزل مسؤول "الجزائرية"

أنهى رئيس الجمهورية، عبد المجيد تبون، أمس السبت، مهام لزهر هاني، بصفته وزيرا للنقل مع عزل الرئيس المدير العام للخطوط الجوية الجزائرية، وكذا المسؤول عن خدمات الإطعام بنفس الشركة، وكلف فاروق شيعلي، وزير الأشغال العمومية للقيام بمهام وزير النقل بالنيابة.

وأشار بيان لمصالح الوزير الأول، أن "القرار جاء بعد شروع شركة الخطوط الجوية الجزائرية في استيراد لوازم مرتبطة بنشاط خدمات الإطعام، دون الأخذ بعين الاعتبار الظرف الاقتصادي الوطني والتوجيهات المالية الرامية لتكريس تسيير عقلاني للعملة الصعبة وضرورة إيلاء الأولوية للإنتاج الوطني".

وكان رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، قد شدّد في اجتماع مجلس وزراء سابق، على إعادة النظر في النقل الجوي كلية ولو اقتضى الأمر تأسيس شركة نقل جوية وطنية إضافية لتلبية الطلب باستغلال أفضل للمطارات الداخلية حتى تكون ذات مردودية مقبولة، وكذا فتح خطوط جوية دولية جديدة للزيادة في قدرات النقل الجوي الوطني، واستغلال الظروف الاقتصادية العالمية الحالية لفتح خطوط نحو الخارج لا سيما باتجاه الأمريكيتين وإفريقيا.

وفي سياق الاصلاحات الشاملة لمختلف القطاعات "المريضة" بسوء التسيير والفوضى والتسيّب، أمر الرئيس تبون، في وقت سابق كذلك، بوضع خطة إصلاح لإنقاذ شركة الخطوط الجوية الجزائرية وجعلها أكثر تنافسية، داعيا إلى إعادة النظر في طريقة عمل الشركة بشكل يعيدها إلى المنافسة الدولية مع تقليص عدد وكالاتها التجارية ومسؤوليها في الخارج.

كما أمر رئيس الجمهورية، بإعادة فتح المطارات الداخلية التي كانت مغلقة واستحداث شركات خاصة لضمان خدمة النقل الجوي الداخلي، من أجل خلق ديناميكية اقتصادية وامتصاص البطالة، موازاة مع تحضير أرضية لمطار محوري للجزائر بتمنراست قصد ولوج الأسواق الإفريقية.

العدد 7349
01 مارس 2021

العدد 7349