الدرك الوطني يتخذ عديد الإجراءات
  • القراءات: 465
ق. و ق. و

لتأمين موسم اصطياف 2019

الدرك الوطني يتخذ عديد الإجراءات

اتخذت قيادة الدرك الوطني عديد الإجراءات لتأمين موسم الاصطياف 2019 من خلال مساهمتها في إعداد مخططات موسمية "استجابة لمتطلبات استثنائية" خاصة في فصل الصيف.

وجاء في بيان لقيادة الدرك الوطني، أمس، أن "موسم الاصطياف يشكل موعدا سياحيا واقتصاديا وثقافيا تشهد فيه الولايات الساحلية إقبالا كبيرا  للمصطافين القادمين من مختلف أرجاء الوطن وحتى من الخارج، مما يولد حركية كبيرة على المحاور وطرق المواصلات ونشاطا مكثفا للمواطنين في شكل تجمّعات ترفيهية وتنظيم سهرات وبرامج للتسلية".

ومن أجل ضمان أمن الأشخاص والممتلكات تقوم وحدات الدرك الوطني بتأمين أماكن الراحة والاستجمام وبمراقبة الشواطئ والغابات والمنتزهات وكذا المناطق الأكثر جنوحا، إضافة إلى مراقبة حالة الطرقات والمواصلات وتنظيم حركة المرور.

وبهدف الاستجابة إلى المتطلبات الأمنية المتعلقة بموسم الاصطياف الذي سوف يمتد إلى غاية الدخول الاجتماعي 2019-2020 وبغية الحفاظ على النظام والأمن العموميين، تمت الإشارة إلى أنه سيتم تكثيف التواجد الميداني عبر مختلف طرق مواصلات لتنظيم سيولة حركة المرور من خلال وضع تشكيلات وقائية من وحدات أمن الطرقات مدعمة بمراقبة جوية يتم تكييفها في الزمان والمكان وذلك بغرض "ردع كل محاولة إجرامية ضد مستعملي الطريق".

ومن بين الإجراءات المتخذة أيضا نشر تشكيلات ثابتة ومتحركة من الوحدات  الإقليمية للدرك الوطني مدعمة بفصائل الأمن والتدخل والفرق السينوتقنية والأسراب الجوية بهدف "تأمين ومراقبة" المناطق التي تعرف توافدا كثيفا للمصطافين وكذا الأماكن المعزولة غير المحروسة والتي من الممكن أن تجذب المنحرفين.

كما يعمل الدرك الوطني على التطبيق "الصارم" للقوانين والتنظيمات المتعلقة باستعمال مختلف أنواع القوارب البحرية شراعية كانت أو ذات محرك والممنوعة من الاقتراب من أماكن السباحة.

وفي مجال الصحة العمومية، تقوم وحدات الدرك الوطني بالوقاية ورفع المخالفات المتعلقة بالصحة والنظافة العمومية والتي يمكن أن تنعكس سلبا على صحة المواطن زيادة على مبادرتها بحملات تحسيسية للتحذير من المخاطر الناجمة عن حرائق الغابات "في إطار المحافظة على الثروة الغابية من هذه الحرائق". وتدعو قيادة الدرك الوطني بالمناسبة المواطنين ومستعملي الطريق إلى احترام قانون المرور وقواعد السياقة السليمة وعدم الإفراط في السرعة حفاظا على سلامتهم وسلامة الآخرين.

وتضع في الخدمة الرقم الأخضر 10.55 لطلب النجدة أو الإسعاف أو التدخل عند الضرورة وموقع "طريقي" عبر موقع الواب وعن طريق صفحة الفايسبوك للاستعلام عن حالة الطرقات، بالإضافة إلى موقع الشكوى المسبقة. 

العدد 7245
29 أكتوير 2020

العدد 7245