الجيش حقق التوازن بين مهامه الأمنية ودوره في العمل الإنساني
شحن 90 طنا من المساعدات باتجاه مالي
  • القراءات: 419
ن. م ن. م

شحن 90 طنا من المساعدات باتجاه مالي.. بن حبيلس:

الجيش حقق التوازن بين مهامه الأمنية ودوره في العمل الإنساني

تم أمس الجمعة بالقاعدة الجوية ببوفاريك بالبليدة شحن طائرات عسكرية بـ 90 طنا من المواد الغذائية ووسائل الوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) قدمها الهلال الاحمر الجزائري وسيتم ارسالها خلال ساعات الصباح الاولى من اليوم السبت إلى العاصمة المالية باماكو.

ولدى إشرافها بعين المكان على عملية شحن الطائرات العسكرية بهذه المساعدات الانسانية، أكدت رئيسة الهلال الأحمر الجزائري، سعيدة بن حبيلس، أن هذه العملية تعد الثانية من نوعها التي خصصت لدولة مالي منذ بداية هذه الازمة الصحية بحيث تم ارسال الأسبوع الفارط 30 طنا.

وتضاف هذه المبادرة التضامنية إلى سلسلة العمليات العديدة التي "عبر من خلالها الشعب الجزائري عن تضامنه وتآزره مع جيرانه في ظل هذا الظرف الصحي الصعب"، تقول ذات المتحدثة مؤكدة أنها "لن تكون الأخيرة وستتبع بعمليات أخرى مستقبلا".

وفي هذا السياق، أكدت السيدة بن حبيلس أن الجزائر حرصت منذ بداية تفشي هذه الجائحة على تقديم مساعدات انسانية لجيرانها على غرار إرسال 120 طنا للشعب النيجيري و200 طنا للاجئين الصحراويين وكذا إرسال مساعدات لليبيا والمناطق الحدودية الواقعة ما بين ولاية سوق أهراس والحدود التونسية.

وفي هذا السياق، نوهت السيدة بن حبيلس بـ"الدور الهام الذي يلعبه الجيش الوطني الشعبي في إنجاح هذه العمليات التضامنية مع دول الجوار من خلال حرصه على مرافقة الهلال الأحمر الجزائري خلال تنظيمه لمختلف العمليات التضامنية عن طريق تسخير الطائرات العسكرية لنقلها".

وأضافت المتحدثة أن "الجيش الوطني الشعبي نجح في تحقيق التوازن ما بين مهامه الأمنية باحترافية عالية وكذا دوره في العمل الانساني". وللإشارة، فقد تضمنت هذه المساعدات الانسانية مواد غذائية وكذا مواد طبية للوقاية من فيروس كورونا وأجهزة تنفس إصطناعي، تقول السيدة بن حبيلس.

العدد 7237
20 أكتوير 2020

العدد 7237