تشريعيات 12 جوان
الجيش جاهز لكلّ الاحتمالات
  • القراءات: 228
م.ي م.ي

الفريق شنقريحة يُشرف على تنفيذ تمرين "سحق 2021"

الجيش جاهز لكلّ الاحتمالات

إيلاء أهمية قصوى لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية

ضرورة التقييم الموضوعي لنتائج التمرين لتحقيق التطور المنشود

مؤشر آخر على التطور والجاهزية العملياتية لقواتنا المسلحة

أشرف، أمس الأحد، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق السعيد شنقريحة، على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية "سحق 2021" بميدان الرمي والمناورات التابع للفرقة 12 مشاة ميكانيكية بالجلفة بالناحية العسكرية الأولى.

وحسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني، تلقت "المساء" نسخة منه، فإنه مواصلة لسلسلة التمارين المنفذة على مستوى مختلف النواحي العسكرية المندرجة في إطار اختتام سنة التحضير القتالي 2020-2021، أشرف الفريق السعيد شنقريحة، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، بميدان الرمي والمناورات التابع للفرقة 12 مشاة ميكانيكية بالجلفة، بالناحية العسكرية الأولى، على تنفيذ تمرين بياني بالذخيرة الحية "سحق 2021"، نفذته الوحدات الفرعية للفرقة، بمشاركة وحدات من القوات البرية والجوية وقوات الدفاع الجوي عن الإقليم.

وتابع المصدر موضحا أن الفريق شنقريحة استمع في البداية إلى عروض قدمها كل من قائد الناحية العسكرية الأولى، وقائد الفرقة 12 مشاة ميكانيكية، تضمنت الفكرة العامة للتمرين ومراحل التنفيذ، ليتابع بعدها بميدان الرمي والمناورات عن كثب مجريات التمرين الذي نفذ في ظروف قريبة من الواقع تقدمته طائرة الاستطلاع للقيادة العليا متبوعة بوحدات مختلف القوات البرية والجوية والدفاع الجوي، وفقا للخطة الموضوعة وتماشيـا مع الأهــداف المسطرة والمتمثلة أساسا في صقل مهارات الأركانات في تحضير وتنظيم الأعمال القتالية والتنسيق بين مختلف القوات، فضلا عن إكساب القادة الخبرة في السيطرة على الوحدات وتمكين الأطقم من اكتساب مهارات أكثر في التحكم في منظومات الأسلحة واختبار القدرة على التنفيذ الناجح للمهام القتالية الموكلة.

وفي هذا الشأن، تمت الإشارة إلى أن تنفيذ هذا التمرين أكد بصورة واضحة القدرة التي تتمتع بها الوحدات المشاركة في مجال التنفيذ الناجح للمهام المسندة وهو ما يعد نجاحا آخر وثمرة من ثمار التحكم الجيد للأطقم في مختلف الأسلحة والمعدات الحديثة ذات التكنولوجيا العالية، كما يؤكد أيضا التطور والجاهزية العملياتية التي بلغتها قواتنا المسلحة في السنوات الأخيرة.

وفي نهاية التمرين التقى الفريق بأفراد الوحدات المشاركة وهنأهم على الجهود المضنية التي بذلوها طيلة سنة التحضير القتالي وكذا خلال تحضير وتنفيذ هذا التمرين، مؤكدا لهم أن التطور الفعلي والتحسن الحقيقي للمستوى يستلزمان بالضرورة إيلاء أهمية قصوى لتحضير وإجراء التمارين الاختبارية مختلفة المستويات والخطط، لاسيما في نهاية البرنامج السنوي لتحضير القوات.

كما أسدى رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي في الأخير جملة من التعليمات والتوجيهات تصب في مجملها على ضرورة التقييم الموضوعي لنتائج هذا التمرين من أجل تحقيق التطور المنشود.