الجزائر نموذج في الحوار بين الشعوب والتعاون بين الدول
  • القراءات: 318
 ع.ن ع.ن

في اجتماع "مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي".. غلام الله:

الجزائر نموذج في الحوار بين الشعوب والتعاون بين الدول

جهود الأمير عبد القادر تحوّلت إلى مثال تهتدي به الإنسانية في حلّ مشكلاتها المستعصية

أكد رئيس المجلس الإسلامي الأعلى بوعبد الله غلام الله، خلال مشاركته أمس في اجتماع "مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي" بالمملكة العربية السعودية، أن الجزائر تشكل "نموذجا رائعا" في الحوار بين الشعوب والتعاون بين الدول، حسبما أفاد به بيان للمجلس.

وقال غلام الله في مداخلة له خلال أشغال هذا الاجتماع المنعقد بمدينة جدة تحت شعار "الحوار وآفاق التعاون"، أن الجزائر "تشكل نموذجا رائعا في الحوار بين الشعوب والتعاون بين الدول، لاسيما من خلال ما بذله علماؤها من أفكار ودراسات وما قدموه من نماذج ميدانية متميزة، أبرزها جهود مؤسس الدولة الجزائرية الحديثة الأمير عبد القادر".

وأوضح المتحدث أن جهود الأمير عبد القادر "تحوّلت إلى نموذج تهتدي به الإنسانية في حل مشكلاتها المستعصية’’، مبرزا أن الدولة الجزائرية "تستمد قيم الحوار والتعاون بين أبناء البشر من مبادئ ثورتها التحريرية التي قامت من أجل حرية الإنسان واستقلاله ولتكريس مبدأ احترام سيادة الدول وكرامة الشعوب".

وأضاف رئيس المجلس الإسلامي الأعلى أن "العالم اليوم بحاجة إلى قيم التعاون المثمر وتوسيع مجالات الحوار الجاد التي ستجني ثمارها الشعوب التي أنهكتها الصراعات وأثقلتها الصدمات". مشيرا إلى  أنه من الضروري أن "تسارع القيادات والمؤسسات الدينية والشخصيات الثقافية المؤثرة في العالم إلى القيام بالجهود والمساعي الحميدة التي تسهل سبل العيش المشترك وتنشر قيم الحوار وتخفف من بؤر التوتر بين الأديان والثقافات وتواجه موجات الكراهية والعنف التي يزداد انتشارها".

وقال غلام الله إن مجموعة الرؤية الاستراتيجية روسيا والعالم الإسلامي تشكل "إطارا مهما لتبني شراكة استراتيجية بين أتباع الديانات والثقافات من خلال مشاريع ميدانية تكون قادرة على فتح آفاق جديدة من الأمن والسلام والتنمية أمام البشرية".