تشريعيات 12 جوان
الجزائر مستعدّة لاحتضان لقاءات المصالحة بين الليبيين
  • القراءات: 247
ق. و ق. و

استقبل نائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي..رئيس الجمهورية:

الجزائر مستعدّة لاحتضان لقاءات المصالحة بين الليبيين

دعم لامحدود للأشقاء في إعادة بناء دولتهم بما يحفظ وحدتها وسيادتها

ضمان تسيير المرحلة الانتقالية وفق خارطة الطريق المتفق عليها

الوفد الليبي شكر الرئيس على موقف الجزائر الخالد

استقبل رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، نائبي رئيس المجلس الرئاسي الليبي، السيدين عبد الله اللافي وموسى الكوني وكان نائبا رئيس المجلس الرئاسي الليبي، حلا صباح أمس الأربعاء، بمطار هواري بومدين الدولي في زيارة رسمية إلى الجزائر على رأس وفد هام.

وذكر بيان لرئاسة الجمهورية، أن اللقاء شكل "فرصة لاستعراض آخر تطورات الشأن الليبي، لاسيما تسيير المرحلة الانتقالية وفق خارطة الطريق المتفق عليها".

وأكد السيد الرئيس بالمناسبة "دعم الجزائر اللامحدود للإخوة الليبيين في إعادة بناء الدولة الليبية بما يحفظ سيادتها ووحدتها"، مجددا "استعداد الجزائر لاحتضان لقاءات المصالحة الوطنية، استجابة لطلب الأشقاء الليبيين".

وأضاف بيان رئاسة الجمهورية، أن أعضاء الوفد الليبي شكروا رئيس الجمهورية على موقف الجزائر واستعدادها الدائم لتقديم يد العون للشعب الليبي.

وحلّ المسؤولان الليبيان صباح أمس  بمطار الجزائر الدولي، هواري بومدين، في إطار زيارة إلى الجزائر تدوم يومين يبحثان خلالها مع مختلف المسؤولين الجزائريين، سبل تعزيز التعاون  الثنائي ومناقشة مختلف القضايا التي تهم البلدين على خلفية تطورات الأحداث التي تعرفها ليبيا في الأشهر الأخيرة في اطار المصالحة الليبية ـ الليبية.

وكان في استقبال المسؤولين الليبيين، الوزير الأول، عبد العزيز جراد رفقة وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقدوم ووزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، كمال بلجود.

وقام عضوا المجلس الرئاسي الليبي بوضع إكليل من الزهور وقراءة فاتحة الكتاب على أرواح شهداء الثورة التحريرية بمقام الشهيد برياض الفتح بالجزائر العاصمة.

كما قام، موسى الكوني وعبد الله اللافي، بزيارة للمتحف الوطني للمجاهد، رفقة والي ولاية الجزائر، يوسف شرفة، حيث اطلعا على  جوانب مخلدة لتاريخ ثورة تحريرية الجزائرية، وقعا في ختامها على السجل الذهبي للمتحف.