التأكيد على التكامل بين القطاعات لرفع تحدي النجاعة الاقتصادية
وزراء الصناعة والنقل والتعليم العالي والبحث العلمي على التوالي أحمد زغدار، عيسى بكاي وعبد الباقي ين زيان
  • القراءات: 897
سميرة عوام سميرة عوام

وزراء الصناعة، النقل والتعليم العالي يزورون وحدات صناعية بعنابة:

التأكيد على التكامل بين القطاعات لرفع تحدي النجاعة الاقتصادية

أجمع وزراء الصناعة والنقل والتعليم العالي والبحث العلمي على التوالي أحمد زغدار، عيسى بكاي وعبد الباقي ين زيان خلال زيارتهم إلى مجمعات صناعية بعنابة، منها المؤسسة الوطنية لإنتاج عتاد وتجهيزات السكة الحديدية "فيروفيال"، على ضرورة التنسيق والتكامل بين مختلف القطاعات والبحث عن ميكانيزمات لخلق الثروة وتوسيع مجال الاستثمار في الجزائر.

وأكد وزير الصناعة، أهمية التكامل بين مختلف القطاعات "لرفع تحدي النجاعة الاقتصادية وتمكين المؤسسات من التموقع في دورة النشاط المثمر والمولد للثروة"، موضحا خلال زيارته رفقة وزيري التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان والنقل عيسى بكاي، للمؤسسة "فيروفيال" بأن النتائج الاقتصادية المحققة بمؤسسة فيروفيال تعتبر "نموذجا يقتدى به لرفع تحدي النجاعة الاقتصادية". وثمّن الوزير في هذا الإطار توجه مؤسسة "فيروفيال" نحو تنويع منتجاتها لتلبية احتياجات عديد قطاعات النشاط، مشيرا أن الحاويات التي كانت تستورد أضحت اليوم تنتج محليا بفضل جهود مؤسسة "فيروفيال" وذلك بالاعتماد كليا على المادة الأولية المنتجة بمركب سيدار الحجار. وأضاف أن إنتاج الحاويات محليا "يساهم في إعطاء دفع لبرنامج الإنعاش الاقتصادي الذي يمثل التصدير أحد فروعه الاستراتيجية".

من جانب آخر، أكد زغدار خلال زيارة الوفد الوزاري للمؤسسة الاقتصادية الخاصة "ميتال بوكس" للتغليف المعدني الصناعة، أهمية الاستثمارات المندرجة ضمن الجهد الوطني لتحقيق الأمن الغذائي، مثمّنا جهود المتعاملين الاقتصاديين لتحقيق التكامل الاقتصادي من خلال تنويع الأنشطة الاقتصادية في مجال الصناعات الغذائية، حيث أوضح، بأن "كسب رهان الأمن الغذائي يتطلب استثمارات مندرجة ضمن هذا التوجه"، مبرزا أن مؤسسة "ميتال بوكس" للتغليف المعدني، بعنابة تمثل نموذجا يقتدى به في هذا المجال. كما أشار زغدار إلى أن توفير احتياجات الوحدات التي تنشط في الصناعات التحويلية في هذه الفترة المرتبطة بجائحة كورونا، بمنتوج وطني ذي جودة عالية "مكن الخزينة العمومية من ادخار 100 مليون دولار، كانت تستغل للاستيراد وسد احتياجات الوحدات التحويلية"، مشيدا بدور مثل هذه الوحدات في سد احتياجات السوق الوطنية وسعيها بمنتوجات تنافسية لترقية التصدير.

من جهته أبرز وزير النقل في كلمة ألقاها بالمناسبة بمقر مؤسسة "ميتال بوكس" الدور المحوري لقطاع النقل في استراتيجية الإنعاش الاقتصادي وتحقيق أهداف التنمية، مشيرا إلى أن قطاع النقل سيعمل في إطار هذا التوجه على توفير عوامل نجاح برنامج الإنعاش الاقتصادي وسيكون عامل تغيير إيجابي في استراتيجية التصدير.

شراكة بين "فيروفيال" ومركز البحث في التكنولوجيا الصناعية

وأشرف الوزراء الثلاثة، بمناسبة زيارتهم إلى ولاية عنابة، على مراسم التوقيع على اتفاقية شراكة بين المؤسسة الوطنية لإنتاج عتاد وتجهيزات السكة الحديدية "فيروفيال" ومركز البحث في التكنولوجيا الصناعية بالعاصمة. وأوضح في هذا الصدد وزير التعليم العالي والبحث العلمي بأن هذه الاتفاقية، التي تندرج في إطار الشراكة بين قطاعي الصناعة والتعليم العالي والبحث العلمي، تهدف إلى "تكثيف التنسيق بين مختلف الكفاءات بالقطاعين في الشق المتعلق بالبحث التطويري من أجل تلبية احتياجات مختلف القطاعات وترقية المنتجات الوطنية".

وتتضمن هذه الاتفاقية إنجاز مشروع لصنع آلة لجمع الحصى توجه لأغراض الفلاحة وخاصة استصلاح الأراضي. كما يتوقع في إطار مواصلة التعاون بين قطاع التعليم العالي والبحث العلمي والقطاع الصناعي، إبرام اتفاقية ثانية بين "فيروفيال"ومركز البحث العلمي والتكنولوجي والتحاليل الفيزيائية والكيمائية ببوسماعيل، يخص إنجاز محطة لمعالجة المياه النموذجية. كما أشرف الوفد الوزاري على تدشين معدات صناعية وآلات لفائدة مختلف الأنشطة الاقتصادية أنجزت في إطار الشراكة بين قطاعي الصناعة والتعليم العالي والبحث العلمي، ضمن اتفاقية شراكة أبرمتها "فيروفيال" سنة 2020 مع مركز البحث في التكنولوجيا الصناعية بالشراقة، حيث تم التأكيد على دور الكفاءات الجزائرية في مجال البحث العلمي لتلبية الاحتياجات التقنية للمؤسسات الاقتصادية ومرافقتها لتحقيق إنعاش اقتصادي حقيقي.