البكالوريا في 13 سبتمبر.. و"البيام" في السابع من الشهر
البكالوريا في 13 سبتمبر.. و"البيام" في السابع من الشهر
  • القراءات: 2862
 م. ب  م. ب

وزارة التربية تضبط رزنامة الامتحانات الرسمية:

البكالوريا في 13 سبتمبر.. و"البيام" في السابع من الشهر

عودة التلاميذ إلى المدارس في 4 أكتوبر.. وفتح المؤسسات للمترشحين صيفا


حددت وزارة التربية الوطنية، أمس، رزنامة الامتحانات المدرسية للسنة الدراسية 2019-2020 الخاصة بامتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا دورة 2020، فضلا عن رزنامة العطل المدرسية وتاريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2020-2021.

وجاء في بيان نشرته الوزارة على موقعها الرسمي على الأنترنيت، أن وزارة التربية تعلم أعضاء الجماعة التربوية، كل فيما يخصه، "وبالنظر للإجراءات المتخذة في إطار مكافحة انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد-19)، عن تعديل شمل رزنامة العطل المدرسية للسنة الدراسية 2019/2020 وكذا تاريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2021/2020".

في هذا الصدد، أوضحت الوزارة أن عطلة الصيف بالنسبة للإداريين ستبدأ بعد الانتهاء من كل العمليات المتعلقة بنهاية السنة الدراسية ابتداء من يوم الخميس 9 جويلية 2020 مساء، لجميع المناطق، مع ضمان المداومة على مستوى المؤسسات التعليمية خلال عطلة الصيف.

وتابع البيان، أن "تاريخ الدخول المدرسي للسنة الدراسية 2020-2021 لجميع المناطق، حدد بالنسبة للموظفين الإداريين بيوم الأربعاء 19 أوت 2020 صباحا، والأساتذة يوم الأحد 23 أوت 2020 صباحا، في حين سيكون التحاق التلاميذ بمقاعد الدراسة يوم الأحد 4 أكتوبر 2020 صباحا".

وخلص البيان إلى أن المؤسسات التعليمية "ستفتح قبل إجراء امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا، لتلاميذ السنة الرابعة متوسط والسنة الثالثة ثانوي للمذاكرة والمراجعة والتكفل النفسي بغية التحضير لاجتيازهما".

وحددت وزارة التربية الوطنية في بيان آخر، موعد إجراء امتحان شهادة التعليم المتوسط من الاثنين 7 إلى الأربعاء 9 سبتمبر 2020، في حين سيجرى امتحان شهادة البكالوريا للتعليم الثانوي من الأحد 13 إلى الخميس 17 سبتمبر 2020.

وكان مجلس الوزراء المنعقد في 10 ماي الفارط برئاسة رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون، قرر تأجيل امتحاني شهادتي البكالوريا والتعليم المتوسط إلى شهر سبتمبر المقبل وإلغاء امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي، مع احتساب معدل الفصلين الأول والثاني وتخفيض معدل القبول، للانتقال من مستوى إلى آخر في كل الأطوار، فيما تم إقرار تأجيل انطلاق السنوات التكوينية والدراسية والجامعية وعلى التوالي إلى سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر القادمين، مع الإشارة إلى أن تطبيق هذه التدابير يبقى مرهونا بتحسن الوضع الصحي في البلاد.

كما قرر مجلس الوزراء تبعا لمقترحات اللجنة الوزارية تأجيل الدخول المدرسي للعام الدراسي 2020-2021 إلى بداية شهر أكتوبر القادم.

أما فيما يخص قطاع التعليم العالي، فقد قرر مجلس الوزراء تأجيل الدخول الجامعي إلى منتصف شهر نوفمبر 2020، مع برمجة مختلف مناقشات مذكرات وأطروحات التخرج بالنسبة للطلبة المعنيين بالسنوات النهائية من التعليم، خلال شهري جوان وسبتمبر 2020.

في حين تقرر بالنسبة لقطاع التعليم والتكوين المهنيين، تأجيل الانطلاق الفعلي للتكوين بالنسبة للمتربصين والمتكونين المسجلين لدورة فيفري الماضي إلى دورة سبتمبر القادم، مع تمكين المتمهنين الموجودين في تربص، من الالتحاق بالمؤسسات الاقتصادية العامة أو الخاصة المسجلين فيها عندما تستأنف العمل.

كما تقرر افتتاح دورة التكوين الجديدة للعام الدراسي القادم، ابتداء من منتصف شهر أكتوبر 2020 وبرمجة المناقشة الخاصة بالمتعلمين والمتكونين المعنيين بنهاية التكوين في جوان 2020، خلال شهري جوان وسبتمبر من السنة الجارية.

وإذ سجل مجلس الوزراء بأن تطبيق هذه التدابير في كل أطوار التعليم، يظل مرهونا بتحسن الوضع الصحي في البلاد، أكد رئيس الجمهورية خلال الإجتماع، بأن المدارس العليا التابعة لمختلف الوزارات، يطبق عليها ما يطبق على مؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي، معلنا بالمناسبة عن إطلاق قناة تلفزيونية موضوعاتية عمومية، خاصة بالتعليم عن بعد تبث عبر القمر الصناعي الجزائري ألكومسات -1، وهي القناة التي تم إطلاقها رسميا تزامنا مع ذكرى العيد الوطني للطالب في 19 ماي الماضي وتهتم بتقديم الدروس في كل التخصصات، لصالح تلاميذ كل الأطوار خاصة أقسام الإمتحانات النهائية.

العدد 7213
22 سبتمبر 2020

العدد 7213