الانطلاق في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث خلال العام الجاري
  • القراءات: 239
رضوان. ق رضوان. ق

أعلن عن مراسيم وقوانين جديدة، وزير التعليم العالي:

الانطلاق في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث خلال العام الجاري

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، أمس، عن الانطلاق في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث العلمي، ابتداء من سنة 2021 في المحاور التي تشكل أولوية في مخطط عمل الحكومة وهي الأمن الغذائي والأمن الطاقوي وصحة المواطن، في وقت قامت فيه الوزارة بإيداع مجموعة مراسيم تنفيذية جديدة لدى الحكومة للمصادقة عليها ودخولها حيّز التطبيق بما يضمن مراجعة القوانين والجوانب العلمية والبحثية.

وزير التعليم العالي والبحث العلمي الذي قام، أمس، بزيارة عمل لولاية وهران، كشف خلال إشرافه على ملتقى مع هيئة التدريس والطلبة بمجمع “طالب سليم” عن أنّ القطاع وضع على رأس أولوياته مراجعة القوانين التي تحكم وتضبط سيره في الجوانب التعليمية والبحثية والحوكمة،  وهو ما تم الشروع فيه بتقديم مجموعة مراسيم للحكومة لدراستها والمصادقة عليها وذلك إلى جانب القانون التوجيهي للتعليم العالي الموجود حاليا بين أيدي أسرة التعليم العالي لمناقشته وإثرائه وتقديم المقترحات.

كما أعلن الوزير عن الانطلاق في تنفيذ البرامج الوطنية للبحث العلمي في محاور تشكّل أولوية مخطّط الحكومة وهي الأمن الغذائي والأمن الطاقوي وصحة المواطن، مؤكّدا أنّ الدعوة مفتوحة لمشاركة الباحثين، حيث سيتم تثمين البحوث وتقديمها للحكومة، وأضاف أنّ المرحلة المقبلة سيتمّ خلالها الاعتماد على الإمكانيات الذاتية والتوجّه نحو الانفتاح بشكل أكبر على المحيط الاقتصادي والاجتماعي عبر  اتفاقيات بين الجامعات والشركات، بما يستجيب للاحتياجات التنموية في الاقتصاد والصناعة والثقافة لتقليص الهوة بين التكوين والتشغيل.

كما دعا الوزير إلى تغيير الممارسات السلبية والاعتماد على الرقمنة وضمان جودة التكوين والبحث الأكاديمي وكذا احترام الإجراءات وتحكيم القانون في فض جميع النزاعات والاعتماد على مبدأ الإنصاف والعدل، حاثا على التوجّه نحو عقلنة استخدام الإمكانيات المتاحة وتشخيص المشاكل وإيجاد الحلول لها.

وأبرز الوزير بأنّ القطاع، يسعى على المديين القصير والمتوسط، إلى رفع جملة من التحديات المرتبطة بجودة البحث العلمي وتحسين الحوكمة وتسيير سبل إدماج المتخرجين.

للإشارة، شهدت الزيارة مداخلات أساتذة وباحثين وطلبة، وطلبة، رفعت مشاكل القطاع، خاصة ما تعلق بالتخصّصات الجديدة في الدكتوراه، إلى جانب مشاكل الاقامات الجامعية والنقل الجامعي والتسجيلات ي الماستر والدكتوراه، حيث أكّد الوزير أنّها ستحلّ ضمن استراتيجية القطاع.

كما أشرف الوزير على تدشين مركز التوصيف والمركز المكثف للمحاسبة اللذين سيوجّهان لتطوير التعليم التطبيقي في مجالات الفيزياء والكيمياء إلى جانب افتتاح قاعة رياضة جديدة ومعرض مبتكرات الأساتذة ومعاينة القرية الأولمبية وتدشين كلية الآداب الجديدة والمكتبة المركزية.

لجان تفتيش بالإقامات الجامعية

أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد الباقي بن زيان، أمس، عن تكليف لجان تفتيش لزيارة الإقامات الجامعية والتواصل مع الطلبة لرفع الانشغالات والمشاكل التي لا زالت مطروحة، وتؤثّر بشكل سلبي على الطلبة.

وجاء الكشف عن لجان التفتيش خلال الردّ على مداخلات ممثلي الطلبة الذين أجمعوا على تدني الخدمات بالإقامات الجامعية، رغم الأموال المصروفة ووعود السلطات، وأكّد الطلبة أنّ الوضعية لم تتغيّر والمشاكل نفسها تطرح سنويا، وتبقى دون حلّ لغاية نهاية الموسم الجامعي، ثمّ تعود للظهور مجدّدا دون وجود حلول في الأفق.

العدد 7346
25 فيفري 2021

العدد 7346