الإفراج عن موقوفين محسوبين على الحراك إجراء تهدئة تحتاجه البلاد
الرئيس السابق للهيئة الوطنية الاستشارية لترقية حقوق الإنسان وحمايتها، فاروق قسنطيني
  • القراءات: 141
شريفة عابد شريفة عابد

توقع إطلاق آخرين قريبا..فاروق قسنطيني لـ«المساء":

الإفراج عن موقوفين محسوبين على الحراك إجراء تهدئة تحتاجه البلاد

❊ قرار الرئيس تبون حكيم وهو عين الصواب

❊ تقارير كاذبة ومجانبة للحقيقة مفصلة على مقاس مصالح بلدان معينة

ثمن الرئيس السابق للهيئة الوطنية الاستشارية لترقية حقوق الإنسان وحمايتها، فاروق قسنطيني، في تصريح لـ«المساء"، إقرار رئيس الجمهورية العفو على عدد من الموقوفين المحسوبين على الحراك، وما تبع ذلك من قرار العدالة بالإفراج المؤقت عن عدد من الموقوفين الآخرين تزامنا مع عيدي الاستقلال والشباب، مصنفا ذلك في خانة إجراءات التهدئة التي تحتاجها البلاد في هذه المرحلة الحاسمة.

وتوقع المتحدث أن تكون هذه الإجراءات متبوعة بالإفراج عن دفعات أخرى، منتقدا في المقابل تقارير المنظمات الحقوقية الأجنبية حول الحريات العامة في الجزائر، والتي وصفها بـ«الكاذبة والمجانبة للحقيقة كونها  مفصلة على مقاس مصالح بلدان معينة"، وتستخدم، حسبه، كأوراق ضغط على الدول بعيدا عن المفهوم السامي للدفاع عن حقوق الإنسان.

 

واعتبر الحقوقي فاروق قسنطيني، قرار رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، إطلاق سراح مجموعة من سجناء الراي وبعض نشطاء الحراك الشعبي، تزامنا مع الذكرى 58 لعيد الاستقلال والشباب، أمر في غاية الأهمية في الفترة الحالية التي تتاج فيها الجزائر إلى جميع أبنائها، معتبرا القرار الرئاسي "حكيم وهو عين الصواب"، حيث دعا بالمناسبة إلى تقبل الأفكار والآراء في إطارها العام، مع الرد عليها بالأساليب المشجعة بعيدا عن التدابير المشددة ومنها الحبس.

وتوقع فاروق قسنطيني أن تكون هناك عمليات مماثلة للإفراج عن عدد آخر من المحبوسين في إطار حفظ النظام العام في عدد من ولايات الجمهورية، "لا سيما وأن القضايا التي سجنوا بسببها ليست ثقيلة وهي تتعلق بآراء وتصريحات ومناشير تعبر عن مواقفهم السياسية".

ويرى المحامي أن الحوار والتفاهم والنقاش الفكري، تبقى تمثل أفضل السبل لتنمية الفكر الديمقراطي وتعزيزه وتعميق الممارسة السياسية في البلاد، "لاسيما وأن البلاد تمر بمرحلة سياسية هامة، من خصوصياتها أن تفرز أراء ومواقف مختلفة وغير متطابقة بين الجميع".

وفي رده على التقارير التي تصدرها المنظمات غير الحكومية الأجنبية حول أوضاع حقوق الإنسان في الجزائر، والتي عادة ما توجه انتقادات لاذعة للسلطات بسبب ما تسميه زروا وبهتانا، "ملف مساجين الرأي وغيرها من النقاط الأخرى"، قال الأستاذ قسنطيني، إنه بحكم عمله في مجال حقوق الإنسان لعدة سنوات، فإنه يدرك جيدا الطريقة الملتوية التي تعمل بها هذه المنظمات، منتقدا إصدارها لأحكام مجانبة للصواب ومغلوطة.

وحسب محدثنا، فإن "هذه المنظمات تعمل على تطبيق أجندات الدول التي تحركها، من خلال إنجاز تقارير بعيدة عن الصواب وأغلبيتها كاذبة ومبالغ فيها للغاية، وهي ليست المرة الأولى التي تعد فيها تقارير مظللة وكاذبة"، مقدرا بأن  تجاهل مثل هذه التقارير هو أحسن رد عليها، كون الدخول في سجال معها لا يؤدي إلى أي نتيجة.

واستبعد قسنطيني في مقام آخر، أن تكون عملية الإفراج عن عدد من المحبوسين في الفترة الأخيرة، جاءت نتيجة لضغط هذه المنظمات الحقوقية الأجنبية، حيث قال في هذا الصدد إنه "لو كان الأمر كذلك لتمت عملية الإفراج في وقت سابق، لكن جاء ذلك في اطار عفو متزامن مع عيد الاستقلال وكإجراء تهدئة تحتاجه البلاد في هذه المرحلة، حيث تقبل الجزائر على استحقاقات هامة ومحطات بارزة، مبرزا في الأخير، أهمية الانفتاح على كل الآراء وتبنى الحوار والنقاش البعيد عن السب والشتم في التعبير عن المواقف.

إقرأ أيضا.. في الحدث

القاضي بمجلس المحاسبة عبد الرؤوف بوخالفة لـ ”المساء”:

محاكمة”الإخوة كونيناف” خطوة أخرى في مكافحة الفساد

حصيلة كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة

9 وفيات..521 إصابة جديدة وشفاء 423 مريضا

تحت إشراف قائد القوات البرية اللواء عمار عثامنية

تخرّج 9 دفعات من الضباط بالمدرسة العليا للمشاة بشرشال

الخبير في مجال المؤسسة سليمان أصلاح لـ«المساء":

إجراءات استعجالية ينبغي اتباعها لنجاح عودة النشاط الاقتصادي

إثر الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا ميلة

وصول 12 شاحنة محملة بمساعدات للمتضررين

الوزير الأول يتخذ تدابير جديدة تبعا لتعليمات الرئيس تبون:

.. بداية النهاية

بداية من 15 أوت وبشروط وقائية مشدّدة

الجزائريون يعودون إلى الصلاة بالمساجد

بعد أشهر من المكافحة بالوقاية الاستباقية والاستشرافية

الخروج من الحجر الصحي والمنزلي.. بداية العد التنازلي

المزيد من الأخبار

القاضي بمجلس المحاسبة عبد الرؤوف بوخالفة لـ ”المساء”:

محاكمة”الإخوة كونيناف” خطوة أخرى في مكافحة الفساد

حصيلة كورونا خلال الـ24 ساعة الأخيرة

9 وفيات..521 إصابة جديدة وشفاء 423 مريضا

تحت إشراف قائد القوات البرية اللواء عمار عثامنية

تخرّج 9 دفعات من الضباط بالمدرسة العليا للمشاة بشرشال

الخبير في مجال المؤسسة سليمان أصلاح لـ«المساء":

إجراءات استعجالية ينبغي اتباعها لنجاح عودة النشاط الاقتصادي

إثر الهزتين الأرضيتين اللتين ضربتا ميلة

وصول 12 شاحنة محملة بمساعدات للمتضررين

اشترطت تحقيقا دوليا محايدا وتقديم المساعدات عبر الأمم المتحدة

30 دولة مانحة لإنقاذ لبنان من الانهيار ،،،

بينما نفت مصر والسودان المشاركة فيها

إثيوبيا تؤكد استئناف المفاوضات حول سد النهضة اليوم

هزة أرضية بسيدي غيلاس بتيبازة

لا خسائر بشرية ولا مادية

فيما يتم تغطية شواطئ العاصمة بفرق الخيالة

1000 شرطي لتأمين موسم الاصطياف

لإرسال صور عن حادث أو أي سلوك إجرامي

"ألو شرطة”.. في خدمتكم

تعرض لحادث مرور بفرنسا

المدرب رشيد بلحوت في ذمة الله

مديرية المصالح الفلاحية لتيزي وزو

مخطط لتقييم الخسائر وتعويض المتضررين من الحرائق

لتفادي انتشار كورونا بالشواطئ

عين البنيان تطلق حملة لتوعية المواطنين

مناطق الظل بمقاطعة الرويبة

31 مشروعا للربط بشبكة الغاز الطبيعي

الدوري السعودي لكرة القدم

مبولحي أفضل حارس في شهر مارس الماضي

الجمعية العامة تُعقد اليوم بفندق ”الشيراتون”

مسؤولو مولوية وهران أمام امتحان صعب

موسم استثنائي للكرة التلمسانية

صعود 6 أندية إلى أقسام عليا

فيدرالية الصيد بتيزي وزو

إطلاق 500 طائر حجل بالغابات

العدد 7177
09 أوت 2020

العدد 7177