اقتراح 101 تعديل شكلي وموضوعي على مسودة الدستور
  • القراءات: 232
شريفة عابد شريفة عابد

حزب جبهة التحرير الوطني

اقتراح 101 تعديل شكلي وموضوعي على مسودة الدستور

اقترح حزب جبهة التحرير  الوطني تعديل 101 مادة وردت في مسودة المشروع التمهيدي لتعديل الدستور، أهمها ا إلغاء التعديل المتعلق بتخصيص بعض البلديات بنظام خاص، "كونه سيؤدي حتما إلى تمييز سلبي بين مناطق الجمهورية والمساس بالوحدة الوطنية. كما دعا إلى الإبقاء على مبدأ حماية الدولة للأراضي الفلاحية وإضافة باب رابع يخص السلطة الوطنية المستقلة لتنظيم الانتخابات "بعدما أصبحت تتضلع بدور سيادي حل محل الإدارة العمومية"، فيما ثمن الحزب التعديلات التي مست الحقوق الأساسية والحريات الفردية والجماعية، لاسيما فيما يتعلق بالاكتفاء بالتراخيص لإنشاء الجمعيات والصحف.

وإذ أعرب حزب جبهة التحرير الوطني، عن قلقله بشأن الجدل الدائر في الساحة السياسية حول قضايا الهوية والثوابت الوطنية، ذكر بأن رئيس الجمهورية، سبق وأن أكد بأن قضايا الهوية والثوابت الوطنية وكذا وحدة الجزائر والإسلام والعربية والأمازيغية والعلم الوطني والنشيد الوطني وشعار الدولة، "هي مكاسب ثورية، ينبغى الحفاظ عليها وصونها والخوض فيها يفتح باب الحساسيات البالغة التعقيد"، معتبرا بأن الشعب الجزائري في غنى عن هذا الجدل..

وسجل الأفلان في إطار مقترحاته حول مسودة التعديل الدستوري، عدة ملاحظات منها "انعدام الاتساق في بعض الجمل والتراكيب وقلة الوضوح في صياغة أحكام أخرى"، ما جعله يقترح ادخال تصويبات على مستوى الشكل والموضوع لتحسين الصياغة.

فعلى مستوى الديباجة دعا الحزب في بيانه الذي تحوز "المساء" على نسخة منه، إلى الإبقاء على فقرات دقيقة في الصياغة وردت في الدستور الحالي و حذف فقرة من الفقرات.

كما اقترح تعديل 101 مادة، تمس الشكل والمضمون، داعيا إلى حذف بعض المواد نهائيا "لأنها تشمل أحكاما متكفل بها ولا لزوم لتكرارها".

وفي باب المبادئ العامة التي تحكم المجتمع، سجل الافلان، أن «تخصيص بعض البلديات بنظام خاص، سيؤدي حتما إلى تمييز سلبي بين مناطق الجمهورية" وهو ما من شأنه، حسبه، أن يمس بوحدة نمط تسيير البلديات وينال من انسجام المؤسسات المحلية والتوازن الجهوي.

كما أشار إلى أنه "إذا كان المبتغى هو مراعاة الجوانب المالية لبعض البلديات، فيمكن معالجة ذلك على مستوى القوانين والتنظيمات"، مضيفا أنه "لا يسوغ بأي حال من الأحوال إحداث أي تدبير تمييزي، مهمها تكن النوايا، على مستوى الدستور بين جهات الوطن، لأن ذلك أمر من شأنه ان يفتح الباب أمام تأويلات مغرضة حتى ولو كانت النوايا حسنة".

واقترح الافلان إضافة كلمة "الإدارية" إلى المادة 17 من أجل توصيف اللامركزية المقصودة في مسودة الدستور، "وهي اللامركزية الإدارية وليست اللامركزية السياسية الفدرالية"، معتبرا ذلك "سيرفع أي لبس أو تأويل".

وفي قراءته للمادة 20 الواردة في مسودة الدستور، لاحظ الحزب حذف "حماية الدولة للأراضي الفلاحية"، مشددا على أهمية الحفاظ على الثروة الأساسية المستدامة للشعب الجزائري والمتمثلة في الموارد الفلاحية، "ولذلك يستوجب، حسبه إدراج من جديد عبارة "تحمي الدولة الأراضي الفلاحية".

وأشار، من جانب آخر، إلى أنه ادرج تعديلات تحقق التوازن بين السلطات الثلاثة، مع مراعاة مبادئ الاستقلالية وحتميات الفصل بينها، مثمنا بالمناسبة التعديلات التي أدرجتها لجنة صياغة مسودة الدستور في باب الحقوق الأساسية والحريت الفردية و الجماعية، ومنها تلك المتعلقة بـ«التظاهرات العمومية وتأسيس الجمعيات وإنشاء الجرائد بمجرد التصريح".

ودعا الحزب إلى إعادة هيكلة باب الثالث خاص بـ«تنظيم السلطات والفصل بينها"، حيث يحمل الفصل الأول عنوان "في السلطة التنفيذية" ويحتوي مطلبين "1 رئيس الجمهورية و2 رئيس الحكومة"، فيما يحمل الفصل الثاني "البرلمان" والفصل الثالث "خاص بالسلطة القضائية"، مقترحا في هذا الصدد إضافة باب رابع بعنوان "في السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات"، تقديرا منه أن هذه الهيئة حلت محل  الإدارة العمومية وأسندت لها مهمة تنظيم الانتخابات بكل أنواعها.

وعلل الاقتراح بالدور الذي تقوم به السلطة والذي يعتبر، حسبه، دورا سياديا بامتياز، "ما يحتم عدم الإبقاء على السلطة الانتخابية في باب المؤسسات الرقابية مثلما هو عليه الأمر الآن".

وفيما يتعلق بالمحكمة الدستورية التي تضطلع بدور الفصل في النزاعات بين المؤسسات الدستورية، أكد الحزب أن" بابها الطبيعي هو الباب الثالث المتعلق بالفصل بين السلطات والفصل بينها، وعليه يجب ان تدرج في الفصل الخامس من هذا الباب".

وجدد الحزب في الأخير حرصه الشديد على بناء مؤسسات دستورية تتمتع بالصلابة والاستقلالية، بما يضمن لها مواجهة الأعباء الجسيمة الملقاة على عاتقها، "بشرط أن تكون متكاملة ومتضامنة وقادرة على تشييد دولة قوية ومتينة الأركان".

إقرأ أيضا.. في الحدث

في اجتماع حضره وزراء المالية والداخلية والفلاحة والسكن

جراد يعلن بداية تقييم الخسائر

الرئيس تبون يقدم التعازي للرئيس عون:

الجزائر متضامنة مع لبنان في هذه المحنة الأليمة

الرئيس يأمر بمساعدة فورية للشعب اللبناني الشقيق:

4 طائرات وباخرة جزائرية نحو بيروت

الوزير الأول في رسالة تعزية لنظيره اللبناني:

تلقيت ببالغ التأثر والحسرة نبأ الكارثة

عاد للجزائر بعد رحلة علاج..وزارة الدفاع الوطني:

الجنرال صواب لم يكن فارّا أو متابعا قضائيا

الوزير الأول ينصب لجنة تقييم وتعويض الأضرار

تعويضات مادية ومالية للمتضرّرين من الحرائق

في مدينة منكوبة و135 قتيل و300 ألف شخص في العراء

اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،

المزيد من الأخبار

الوزير الأول في رسالة تعزية لنظيره اللبناني:

تلقيت ببالغ التأثر والحسرة نبأ الكارثة

عاد للجزائر بعد رحلة علاج..وزارة الدفاع الوطني:

الجنرال صواب لم يكن فارّا أو متابعا قضائيا

الوزير الأول ينصب لجنة تقييم وتعويض الأضرار

تعويضات مادية ومالية للمتضرّرين من الحرائق

في مدينة منكوبة و135 قتيل و300 ألف شخص في العراء

اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،

حصيلة كورونا في 24 ساعة الأخيرة

13 وفاة.. 551 إصابة جديدة وشفاء 427 مريض

الجيش يوجه ضربات متوالية للإرهابيين والمهربين

كشف وتدمير 3 "كازمات" بها مواد متفجرة ببومرداس

تنظمه مؤسسة الأرشيف الوطني اليوم

تكريم محاميي جبهة التحرير الوطني

إلياس مرابط رئيس نقابة ممارسي الصحة العمومية:

القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية

فيصل أوحدة رئيس المنظمة الوطنية الجزائرية لمرضى السكري:

المسنّون والمصابون بالأمراض المزمنة مدعوون للحيطة

قال إن المنتزهات والشواطئ لا تطرح أي إشكال.. البروفيسور خياطي:

فتح المساجد قد يطرح إشكالا بالنسبة لصلاة الجمعة

رغم مباركتها لقرار الفتح التدريجي للشواطئ والمنتزهات:

وكالات السياحة مرهقة بسبب آثار "كورونا"

الدكتور بوجلال عضو الهيئة الوطنية الشرعية للصيرفة الإسلامية لـ«المساء":

وجود مخالفات في المنتجات المسوّقة "ضئيل جدا"

وفاة خليفة الطريقة التيجانية لمدينة باي بالسنغال

رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة

الفيدرالية الجزائرية للمصدرين ترفع الملف إلى رئيس الجمهورية

المطالبة بالعودة لتصدير الخضر والفواكه

العدد 7175
06 أوت 2020

العدد 7175