استيراد وتركيب السيارات.. لا مجال للبزنسة والسمسرة
السيد يوسف نباش، رئيس جمعية وكلاء السيارات
  • القراءات: 366
زولا سومر زولا سومر

دفتر الشروط الجديد يضمن حقوق الزبائن ويمنع تلاعب الوكلاء والمركبين

استيراد وتركيب السيارات.. لا مجال للبزنسة والسمسرة

استيراد وتركيب السيارات.. لا مجال للبزنسة والسمسرة

نباش: يجب الاستثمار في المناولة لتحقيق نسبة 30 بالمائة من الإدماج

عبّرت جمعية وكلاء السيارات متعددة العلامات، عن رغبتها في استعجال صدور دفتر الشروط المتعلق باستيراد وتركيب السيارات لإنهاء التلاعب والفوضى التي كانت سائدة خلال السنوات الماضية، علما أن رئيس الجمهورية، كان قد منح وزارة الصناعة مهلة إلى 22 جويلية الجاري لإصداره، مسجلة بشأن بعض النقاط التي تم الإعلان عنها في دفتر الشروط أنها قد تكون واقعيا "مستحيلة وتعجيزية".

استعجل السيد يوسف نباش، رئيس جمعية وكلاء السيارات متعددة العلامات، في اتصال مع "المساء" أمس الإثنين، صدور دفتر الشروط المتعلق باستيراد وتركيب السيارات، مشيرا في سياق متصل إلى أن "المشروع لم يطلع عليه الوكلاء المعتمدون، المستوردون السابقون للسيارات وكذا المختصون الذين لم يتم ـ  حسبه ـ إشراكهم في إعداده"، حيث قال إن "هؤلاء الوكلاء راسلوا الوزارة للمشاركة بتقديم اقتراحات".

وإذ يرى محدثنا بأن الوكلاء المعتمدين ينتظرون بفارغ الصبر صدور هذا النص رسميا لمعرفة مصيرهم، فقد عبّر عن تخوفه من عدم تحقيق النتائج المرجوة من القانون وبقاء الأوضاع على حالها، خاصة فيما يتعلق بنشاط التركيب، باعتبار أن دفتر الشروط الجديد ينص ـ حسبه ـ على أن "كل مصنع تركيب يجب أن يبدأ نشاطه بنسبة إدماج لا تقل عن 30 بالمائة".

ضرورة الاستثمار في المناولة.. وإنتاج قطع الغيار

وأضاف المتحدث أن "الدولة ترى أن هذا القرار سيؤسس لصناعة ميكانيكية قوية، غير أن الواقع يبين بأن هذا الأمر قد يستحيل تجسيده في الوقت الراهن، بسبب غياب وضعف المناولة الوطنية وعدم وجود مصنّعين لقطع الغيار ببلادنا، مثلما هو موجود في بعض الدول التي نجحت في سياسة التركيب، والتي بدأت بالاستثمار في المناولة وفي جلب مصنّعي قطع الغيار عالميين"، علما أن رئيس الجمهورية، أرجأ ملف المناولة إلى اجتماع مجلس الوزراء القادم للفصل فيه.

في هذا السياق، أوضح محدثنا بشأن الوصول إلى إدماج بنسبة 30 بالمائة عند انطلاق النشاط، أن كبرى المصانع في بعض الدول المتقدمة لم تصل إلى هذه النسبة إلا بعد مرور عدة سنوات من النشاط، وقدّر بأن نجاح عمليات تركيب السيارات يستدعي تشجيع الاستثمار في مجال المناولة بمرافقة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة الناشطة في المجال، وتحسين مناخ الاستثمار لتشجيع مصنّعي قطع الغيار على الاستثمار في الجزائر من أجل تموين مصانع التركيب، والرفع من نسبة الإدماج وبالتالي التقليل من فاتورة استيراد الأجزاء المستعملة في التركيب.

أما فيما يتعلق بالبند الذي تحدث عن شروط استيراد السيارات وفقا لما تسرب من المشروع، والذي يجبر كل راغب في الاستيراد على الحصول على اعتماد جديد من وزارة الصناعة، بما فيهم الوكلاء السابقون الذين كانوا يستوردون من قبل، أشار رئيس جمعية وكلاء السيارات، إلى أن "هذه النقطة تحتاج إلى توضيح لمعرفة شروط منح الاعتماد من عدمه، خاصة بالنسبة لبعض الوكلاء السابقين الذين استثمروا وأنجزوا قاعات عرض وورشات خدمات ما بعد البيع طيلة العشرين سنة السابقة ووفروا مناصب شغل، مع تحديد مصير شركات بعض المستوردين السابقين الموجودين بالسجن بسبب قضايا الفساد".

شروط صارمة لحماية الزبون وتفادي تكرار الفوضى

وتجدر الإشارة إلى أن دفتر الشروط حسب العرض الذي قدمه وزير الصناعة فرحات أيت علي براهم، خلال مجلس الوزراء أول أمس، أشار إلى أن مسار استيراد السيارات يجب أن يتم على المستوى الوطني ومن قبل متعاملين وطنيين ويشمل شبكة وطنية فعّالة لخدمات ما بعد البيع، كما ينص على أنه من الملائم لاحقا اعتماد نص لتنظيم تدخل المتعاملين الأجانب في هذا القطاع.

كما ينص على مطالبة وزارةالمالية، باتخاذ الإجراءات الجبائية والجمركية من أجل تشجيع استيراد السيارات الكهربائية غير الملوثة للبيئة.

كما تجدر الإشارة أيضا، إلى أن دفتر الشروط المتعلق باستيراد السيارات يشترط على المتعاملين الأجانب الراغبين في تسويق سيارات بالجزائر الامتثال للقاعدة 51/49 التي أبقى عليها قانون المالية فيما يتعلق بعمليات البيع والشراء، وذلك بإشراك متعامل جزائري يحوز على حصة 51 بالمائة من أسهم الشركة. وهو قرار يهدف لتشجيع الاقتصاد الوطني.

كما ينص دفتر الشروط على إرغام الوكلاء المعتمدين على البيع بهوامش ربح معقولة، وعدم الاستيراد إلا بعد تسجيل طلبيات من الزبائن لتفادي تراكم المخزون "الذي كان يستخدمه الوكلاء في السنوات الماضية، للتلاعب بالأسعار دون حسيب ولا رقيب".

إقرأ أيضا.. في الحدث

رئيس الجمهورية يرافع للجزائر الجديدة في لقاء الحكومة - الولاة

قطار التغيير انطلق.. ولا تراجع عن الجزائر الجديدة

نوّه بجهود بعض الولاة في مواجهة كورونا..الرئيس:

تحرّيات لتحديد المسؤولين عن عرقلة منح مستخدمي الصحة

مؤكدا مسعى إعداد نسخة توافقية.. الرئيس تبون للحكومة والولاة:

استعدوا للاستفتاء على الدستور.. والشعب هو من يقرّر

إجلاء 28333 رعية من الخارج منذ بداية الجائحة.. بلجود:

صب 1,7 مليار دينار لتوزيع منحة الـ10 آلاف دينار

داعيا إلى إعادة النظر في كيفيات استعمالها.. وزير المالية:

80 مليار دينار لتمويل المخططات التنموية البلدية

صادرات المحروقات تراجعت بحوالي 40 بالمائة..عطار:

كورونا تكبد شركات الطاقة خسائر بـ 125 مليار دينار

إحصاء مليون و213 ألف تلميذ بمناطق الظل.. وزير التربية:

التخفيف من ثقل المحفظة وإطلاق المدرسة النموذجية الرقمية

يوحد المنظومتين التشريعيتين في القطاعين العام والخاص .. فرحات أيت علي:

قانون الاستثمار الجديد جاهز قبل أكتوبر

وصفها بالعدو الأول للإدارة.. الوزير الأول:

مكافحة البيروقراطية لبناء مستقبل أفضل

تمثل خسارة بـ1,8 مليار دولار.. شيتور:

تبذير ما بين 10 و15 بالمائة من الإنتاج الوطني للطاقة

المزيد من الأخبار

رئيس الجمهورية يرافع للجزائر الجديدة في لقاء الحكومة - الولاة

قطار التغيير انطلق.. ولا تراجع عن الجزائر الجديدة

نوّه بجهود بعض الولاة في مواجهة كورونا..الرئيس:

تحرّيات لتحديد المسؤولين عن عرقلة منح مستخدمي الصحة

مؤكدا مسعى إعداد نسخة توافقية.. الرئيس تبون للحكومة والولاة:

استعدوا للاستفتاء على الدستور.. والشعب هو من يقرّر

إجلاء 28333 رعية من الخارج منذ بداية الجائحة.. بلجود:

صب 1,7 مليار دينار لتوزيع منحة الـ10 آلاف دينار

داعيا إلى إعادة النظر في كيفيات استعمالها.. وزير المالية:

80 مليار دينار لتمويل المخططات التنموية البلدية

صادرات المحروقات تراجعت بحوالي 40 بالمائة..عطار:

كورونا تكبد شركات الطاقة خسائر بـ 125 مليار دينار

إحصاء مليون و213 ألف تلميذ بمناطق الظل.. وزير التربية:

التخفيف من ثقل المحفظة وإطلاق المدرسة النموذجية الرقمية

يوحد المنظومتين التشريعيتين في القطاعين العام والخاص .. فرحات أيت علي:

قانون الاستثمار الجديد جاهز قبل أكتوبر

وصفها بالعدو الأول للإدارة.. الوزير الأول:

مكافحة البيروقراطية لبناء مستقبل أفضل

تمثل خسارة بـ1,8 مليار دولار.. شيتور:

تبذير ما بين 10 و15 بالمائة من الإنتاج الوطني للطاقة

عدد أهداف استحداث وزارة المناجم.. عرقاب:

تنويع الاقتصاد وخلق فرص عمل بمناطق الظل

استلام 41 ألف مقعد بيداغوجي جديد .. بن زيان:

التحضير لاستقبال مليون و650 ألف طالب

أبرز مساعي قطاعه لإنتاج الزيت والسكر محليا.. وزير الفلاحة:

توفير 30 بالمائة من حاجيات الجزائر في غضون 2024

جو بايدن يختار أول سيدة آفرو ـ أسيوية نائبا له في انتخابات الرئاسة

كامالا هاريس تدخل التاريخ في الولايات المتحدة

سفير الولايات المتحدة يشيد بتطور العلاقات الثنائية

الجزائر وواشنطن متفقتان على دعم مسار السلم في ليبيا

في ظل مخاوف دولية من موجة تفشي جديدة لوباء ”كورونا”

شكوك أمريكية حول فعالية لقاح ”سبوتنيك” الروسي

نتائج نوعية للجيش الوطني الشعبي

تدمير 3 مخابئ و5 قنابل وحجز 12 قنطارا من الكيف

المدرسة التطبيقية لمصالح الصحة العسكرية بسيدي بلعباس

تخرج 7 دفعات جديدة

فيما حول طحكوت إلى المؤسسة العقابية ببابار

تحويل علي حداد إلى سجن تازولت بباتنة

العدد 7181
13 أوت 2020

العدد 7181