اتفاقية بين مركز البحث في الثقافة الأمازيغية والمحافظة السامية
  • القراءات: 132
س. س س. س

لتعزيز مكاسبها التعليمية

اتفاقية بين مركز البحث في الثقافة الأمازيغية والمحافظة السامية

وقع مركز البحث في اللغة والثقافة الأمازيغية بولاية بجاية، أمس، على اتفاقية مع المحافظة السامية للأمازيغية، بهدف وضع إطار لشراكة بين قطاع التعليم العالي والبحث العلمي والمحافظة لتطوير اللغة الأمازيغية وتعزيز المكاسب الجديدة التي حققتها كـعنصر من عناصر الهوية الوطنية وترقيتها وتطويرها بكل تنوعاتها اللسانية المستعملة في الجزائر.

ووقع الاتفاقية الأمين العام للمحافظة السامية للأمازيغية، سي الهاشمي عصاد ومدير البحث في اللغة والثقافة الأمازيغية بولاية بجاية، مصطفى تجات، بإشراف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، عبد الباقي بن زيان. وأكد هذا الأخير أن قطاعه، انتهج ضمن استراتيجيته في التكوين والبحث، سياسة انفتاح على المحيط الاقتصادي والاجتماعي المباشر للجامعة، تكريسا لمفهوم الشراكة كمرتكز أساسي لإدراج التكوين الميداني في البرامج البيداغوجية والمقاربات التكوينية، حتى تتمكن من تهيئة الطالب المتخرج لولوج عالم الشغل والابتكار". كما تجسدت هذه الاستراتيجية في "إبرام عقود شراكة مع الفاعلين في المجال الاقتصادي والاجتماعي"، لافتا إلى أن هذه السياسة "أعطت أكلها" وبدأت الشراكات "تتكاثر" و"تتنوع" بين الجامعة ومحيطها منذ  جويلية  الماضي، إذ بلغت 16 اتفاقية إطار شراكة وتعاون تضاف إليها عديد الاتفاقيات الثنائية بين الجامعة الجزائرية ومراكز البحث. وبالنسبة لمركز البحث في اللغة والثقافة الأمازيغية، فسيعمل في إطار هذه الشراكة على فتح مجال التبادل والتعاون مع المحافظة السامية للأمازيغية، وفقا للإمكانيات المتوفرة لدى الطرفين وللإجراءات التنظيمية سارية المفعول.