إعطاء دفع للتعاون الثنائي
  • القراءات: 411

محادثات بين الرئيسين بوتفليقة والبشير

إعطاء دفع للتعاون الثنائي

أكد الرئيس السوداني، السيد حسن عمر البشير، أمس، بالجزائر العاصمة، أن زيارته لبلادنا تشكل دفعا قويا للتعاون الثنائي بين البلدين في مختلف المجالات، مشيرا على وجه الخصوص إلى اتفاق التعاون في مجال النقل. وجاء ذلك في تصريح للرئيس البشير، عقب محادثاته مع رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة، حيث أشار إلى أن المحادثات تطرقت إلى تعزيز التعاون في مجال الطاقة، مبرزا في هذا السياق "الاستعداد الكامل" للرئيس بوتفليقة، للعمل مع السودان.
من جهة أخرى، تطرق الجانبان إلى القضايا الإقليمية، خاصة منها المسائل الأمنية على غرار الوضع في كل من مالي وليبيا، حيث أعرب الرئيس السوداني عن "تقديره" للدور الذي تلعبه الجزائر في "توحيد الإخوة في مالي ومساعيها لحل الأزمة الليبية وكذا مكافحة الجماعات الإرهابية والجريمة المنظمة". كما تطرق الرئيسان بوتفليقة والبشير إلى مستجدات القضية الفلسطينية والقضايا العربية الأخرى، لاسيما الأوضاع في سوريا والعراق واليمن.
وفي هذا الصدد، أوضح الرئيس السوداني، أنه استعرض مع رئيس الجمهورية "كيفية مساعدة هذه الدول للخروج من أزماتها الأمنية". كما أكد ضيف الجزائر أنه تباحث مع الرئيس بوتفليقة، حول "العلاقات   الإثيوبية- المصرية، خاصة ما تعلق بموضوع سد النهضة"، مشيرا إلى أن اللقاء كان "شاملا" ومواقف البلدين كانت "متطابقة" حول مختلف المسائل التي تم التطرق إليها.
العدد 7275
03 ديسمبر 2020

العدد 7275