تشريعيات 12 جوان
إسكان المواطنين واجب وطني
الوزير الأول عبد العزيز جراد
  • القراءات: 327
 ي. س ي. س

تسليم مفاتيح 5 آلاف مسكن بالعاصمة..الوزير الأول:

إسكان المواطنين واجب وطني

❊ عمليات التوزيع تعدّ مواقف مشرّفة للرئيس تبون

❊ مليون و150 ألف جزائري استفادوا من 234 ألف شقة عبر الوطن

❊ برنامج قوامه مليون و20 الف وحدة.. وإطلاق مشاريع لإنجاز 160 ألف سكن

❊ الحكومة تعمل على ازالة التراكمات لتخفيف معاناة المواطنين

كشف الوزير الأول عبد العزيز جراد، أمس، عن توزيع 234 ألف وحدة سكنية عبر الوطن منذ بداية سنة 2020، استفاد منها قرابة مليون و150 ألف جزائري، مؤكدا  أن هذه الإنجازات "تعد واجبا وطنيا ومبدأ من مبادئ الدستور الجزائري".

وقال  الوزير الأول، عقب إشرافه على حفل تسليم مفاتيح 5000 سكن من مختلف الصيغ بالعاصمة، رفقة أعضاء من الحكومة ومستشار رئيس الجمهورية ووالي ولاية الجزائر، "أن عمليات التوزيع تعد مواقف مشرفة لرئيس الجمهورية عبد المجيد تبون، الذي وعد في برنامجه أن السكن أساس العدالة الاجتماعية في بلادنا التي تأسست عليها الدولة الجزائرية منذ بيان أول نوفمبر 1954. ولفت جراد، إلى إطلاق مشاريع لإنجاز 160 ألف سكن منذ العام الماضي، دون أن يمنعه ذلك من القول بوجود تأخر كبير وتراكمات تعمل الحكومة على إزالتها للتخفيف من معاناة المواطنين تنفيذا لوعود رئيس الجمهورية، الموثقة من خلال برنامجه وتدخلاته خلال هذه الفترة. 

وتم منذ بداية 2020 وإلى غاية 31 مارس 2021، تسجيل برنامج قوامه مليون و20 ألف وحدة سكنية، منها 218.801 وحدة في اطار البرامج المسجلة الجديدة و667.772 وحدة في طور الإنجازو199.753 سكنات منتهية الأشغال و371.721 لم تنطلق بها الاشغال بعد و231.577 برامج مسلمة. وصرح الوزير الأول، خلال تسليمه مقررات الاستفادة ومفاتيح 5000 سكن من مختلف الصيغ بالعاصمة، بأنه تم خلال هذه العملية إسكان 25 ألف مواطن بالعاصمة، اعتمادا على المعيار الدولي المتعلق بسكن لكل 5 أفراد من كل أسرة.

ويتعلق الأمر بـ3000 سكن بصيغة البيع بالإيجار منها 1400 وحدة بمواقع الرغاية قريشي و600 وحدة بموقع الدرموش ببرج البحري و473 وحدة  بحي فايزي ببرج البحري و417 وحدة باولاد وفايت. كما تم تسليم 562 وحدة بصيغة السكن العمومي الايجاري بمواقع سمروني باولاد فايت والروخي بالسويدانية، إضافة الى 1513 وحدة للسكن الترقوي العمومي بموقع بلاطو شرق بأولاد فايت. وتم تزويد هذه المواقع بمختلف المرافق التربوية والتجهيزات المحافظة على البيئة والمقتصدة للطاقة.

وعاين الوزير الأول، بعض السكنات الموزعة بموقع بحي بلاطو شرق بأولاد فايت، حيث أكد على أهمية التركيز على  الجودة في الانجاز والاعتماد على مواد بناء محلية والاعتماد على الطاقات المتجددة وتهيئة مساحات خضراء كافية ومساحات لعب ومرافق عمومية. كما تابع الوزير الاول، والوفد المرافق له  فيلما قصيرا يوضح عينة من السكنات المسلمة في عدة مناطق من الوطن، إلى جانب عرضين حول مدى تقدم البرنامج الوطني للسكن وبرنامج ولاية الجزائر للسكن.

70 بالمئة نسبة السكنات منتهية الاشغال

على صعيد آخر، بلغت نسبة السكنات التي انتهت بها الأشغال أو لا تزال في  طور الإنجاز 70 بالمئة من البرنامج الوطني للسكن الحالي والرامي لإنجاز أكثر من 1,2 مليون وحدة.

وكشفت الحصيلة التي أعدتها وزارة السكن والعمران والمدينة، أنه من إجمالي 1.239.201وحدة مبرمجة (بعد تسجيل برامج إضافية سنتي 2020 و2021 قوامها 218.801، تم الانتهاء من إنجاز 199.753 وحدة، بما يعادل 16 بالمئة من البرنامج الوطني للسكن لسنتي 2020 و2021 بينما تتواصل الأشغال على مستوى 667.727 وحدة أخرى والتي تمثل 54 بالمئة من هذا البرنامج. ويبلغ عدد السكنات المبرمجة التي لم يتم الانطلاق فيها بعد، 371.721 وحدة، ما يعادل 30 بالمئة من إجمالي البرنامج المسطر.

وبخصوص توزيع هذا البرنامج على الحصص، تشير الحصيلة إلى برمجة  397.393 وحدة بصيغة البيع بالإيجار "عدل"، منها 308.647 في طور الانجاز و60.126 انتهت بها الأشغال، بينما تمت برمجة 226.104 وحدة بصيغة العمومي الايجاري "الاجتماعي" من بينها 151.087 وحدة في طور الانجاز بينما انتهت الاشغال بالنسبة 56.493 وحدة انتهت بها الأشغال. كما بلغ عدد السكنات العمومية الإيجاري منتهية الاشغال وغير المسلمة إلى غاية 25 افريل الماضي، 66.838 وحدة ضمن رقم يشمل أيضا السكنات التي انتهت بها الاشغال قبل 2020.وبخصوص حصيلة البرامج المسلمة في 2020- 2021 فقد بلغ عددها 233.910 وحدة.