تشريعيات 12 جوان
أعراس في البيوت والشوارع
  • القراءات: 403
س. أ س. أ

نتائج البكالوريا تعيد الحيوية للجزائريين في زمن كورونا

أعراس في البيوت والشوارع

55.30 % نسبة النّجاح.. وشعبتا الرياضيات واللغات في المقدمة

❊ الآداب والعلوم التجريبية مقبولة.. وتسيير واقتصاد في ذيل الترتيب

❊ فرحة عارمة.. زغاريد ودموع أمام الثانويات

❊ هؤلاء المترشحون الثلاثة افتكوا المراتب الأولى وطنيا

أفرجت أمس الأربعاء، وزارة التربية الوطنية، عن نتائج شهادة البكالوريا لدورة 2020، عبر الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات والمسابقات.

وتبعا لهذه النتائج الرسمية افتك التلميذ صديقي عبد الصمد، من ولاية تلمسان، المرتبة الأولى وطنيا في شهادة البكالوريا بمعدل 19.20، فيما عادت المرتبة الثانية لابنة وادي سوف رحمة عون، بمعدل 19.16، واحتلت المرتبة الثالثة رشا بدر الدين، من قسنطينة بمعدل 19.10.

وقد أعلنت وزارة التربية الوطنية مساء الثلاثاء، أن نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا دورة سبتمبر 2020، بلغت 33 .55 بالمائة، وأفادت في بيان لها أن نسبة النجاح حسب الشعب بلغت 56.97 بالمائة بالنسبة للعلوم التجريبية، و52.60 بالمائة في شعبة الآداب والفلسفة، فيما تصدّرت شعبة الرياضيات المقدمة بنسبة نجاح قدرت بـ80.22 بالمائة.

وبلغت نسبة النجاح في شعبة اللغات الاجنبية 67.78 بالمائة و   38.09 بالمائة في شعبة تسيير واقتصاد، في حين وصلت نسبة النجاح في الامتحان بالنسبة لمرشحي شعبة تقني رياضي الى 58.48 بالمائة.

وأعلمت الوزارة الوصية كافة المترشحين المتمدرسين والأحرار بأنه سيتم إشهار نتائج امتحان شهادة البكالوريا ابتداء من الساعة الثالثة بعد الزوال، على أن تنشر قوائم الناجحين في نفس اليوم وفي نفس التوقيت على مستوى المؤسسات التعليمية.

كما سيتم نشر قائمة الناجحين على الموقع الرسمي للديوان الوطني للامتحانات https://bac.onec.dz وكذا عبر فضاء الأولياء بالنسبة للمتمدرسين والقناة السابعة (المعرفة). علما أن نسبة النجاح في امتحان شهادة البكالوريا بلغت العام الماضي 54،56 بالمائة.

   فرحة عارمة بعد أشهر من القلق بسبب كورونا

وبمجرّد الإفراج عن قوائم الناجحين اهتزت البيوت والشوارع والثانويات، بفرحة عارمة من طرف ناجحين وأوليائهم، وعبّروا عن بالغ سعادتهم للنجاح بعدما اجتازوا أشهرا صعبة نتيجة الآثار المترتبة عن جائحة كورونا، وما انعكست عنه من حالة قلق وارتباك وتوتر انتهى أمس، بالنسبة لآلاف المترشحين.

وكان وزير التربية الوطنية، محمد واجعوط، أعلن الأحد، أن كل مترشح تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق 9 /20 في امتحان بكالوريا التعليم الثانوي دورة 2020 يعد ناجحا استثناء.

وأكد السيد واجعوط، في تصريح صحفي بمقر دائرته الوزارية بأنه تقرر تتمة أحكام القرار رقم 25 المؤرخ في 2 اكتوبر 2007، الذي يحدد كيفيات تنظيم امتحان بكالوريا التعليم الثانوي المعدل بالمادة 23 مكرر التي بمقتضاها يعد ناجحا ـ استثناء ـ في امتحان بكالوريا التعليم الثانوي دورة 2020، كل مترشح تحصل على معدل عام يساوي أو يفوق 9 /20 .

وجاء هذا القرار ـ حسب الوزير ـ إتماما للترتيبات والإجراءات الاستثنائية المتعلقة بتنظيم الامتحانات المدرسية دورة 2020، في ظل انتشار جائحة كورونا (كوفيد-19) والتي تمثلت في إلغاء امتحان نهاية مرحلة التعليم الابتدائي وتأجيل امتحاني شهادتي التعليم المتوسط والبكالوريا إلى الأسبوع الثاني والثالث من شهر سبتمبر 2020، واقتصار مواضيع الامتحانين على حصيلة الدروس التي تلقاها التلاميذ حضوريا في الأقسام مع أساتذتهم خلال الفصلين الأول والثاني، إضافة إلى الترتيبات الاستثنائية المتعلقة بانتقال تلاميذ السنة الرابعة متوسط إلى السنة الأولى ثانوي التي تضمنها المنشور الوزاري رقم 619 المؤرخ في 27 جوان 2020، ومختلف المناشير اللاحقة به وذلك قصد إعطاء فرصة لأبنائنا وبناتنا للنجاح في مسارهم الدراسي بسبب ما عانوه منذ أكثر من 8 أشهر كاملة من ضغط نفسي غير مسبوق نتيجة الحجر المنزلي، والانقطاع عن مقاعد الدراسة والظروف الصحية الصعبة التي عاشوها وعشناها جميعا جراء انتشار فيروس كورونا