تشريعيات 12 جوان
الإبقاء على تقليص ساعات "حظر التجوال".. وتشديد على الوقاية
  • القراءات: 146
م . ب م . ب

تمديد تدابير الحجر الجزئي عبر9 ولايات

الإبقاء على تقليص ساعات "حظر التجوال".. وتشديد على الوقاية

❊ صلاحيات للولاة من أجل اتخاذ أيّ قرار حسب الوضعية الوبائية

قرر الوزير الأول، السيد عبد العزيز جراد، تمديد الحجر الجزئي المنزلي من الساعة الحادية عشرة ليلا إلى الرابعة صباحا من اليوم الموالي، بتسع ولايات، لمدة 15 يوما، كإجراء يندرج في إطار تسيير الأزمة الصحية المرتبطة بجائحة كورونا، حسبما أورده بيان لمصالح الوزير الأول أول أمس.

وجاء في ذات البيان أن تمديد إجراء الحجر الجزئي المنزلي الذي شرع في تطبيقه بداية من أمس الجمعة، يخص ولايات "باتنة، وبسكرة، والبليدة، وتبسة، وتيزي وزو، والجزائر العاصمة، وجيجل، وسيدي بلعباس ووهران". فيما لا يخص هذا الإجراء الولايات التسع والأربعين المتبقية، أي "أدرار، والشلف، والأغواط، وأم البواقي، وبجاية، وبشار، والبويرة، وتمنراست، وتلمسان، وتيارت، والجلفة، وسطيف، وسعيدة، وسكيكدة، وعنابة، وقالمة، قسنطينة، والمدية، ومستغانم، والمسيلة، ومعسكر، وورقلة، والبيض، وإليزي، وبرج بوعريريج، وبومرداس، والطارف، وتندوف، وتيسمسيلت، والوادي، وخنشلة، سوق أهراس، وتيبازة، وميلة، وعين الدفلى، والنعامة، وعين تموشنت، وغرداية، وغليزان، وتميمون، وبرج باجي مختار، وأولاد جلال، وبني عباس، وإن صالح، وإن قزام، وتقرت، وجانت، والمغير والمنيعة".

غير أنه يمكن، حسب نصّ البيان، أن "يتخذ الولاة، بعد موافقة السلطات المختصة، كل التدابير التي تقتضيها الوضعية الصحية لكل ولاية، لاسيما تكييف المواقيت وإقرار أو تعديل أو ضبط حجر جزئي أو كلي يستهدف بلدية أو أكثر، أو مكانا أو حيا يشهد بؤرا للعدوى". يذكر أن هذه التدابير تأتي "تطبيقا لتعليمات رئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون، القائد الأعلى للقوات المسلحة ووزير الدفاع الوطني، وبعد المشاورات مع اللجنة العلمية لمتابعة تطوّر جائحة فيروس كورونا (كوفيد ـ 19) والسلطة الصحية"، حيث أشار بيان مصالح الوزير الأول في هذا الصدد إلى أن  "هذه التدابير التي تندرج ضمن هدف الحفاظ على صحة المواطنين وحمايتهم من أي خطر لانتشار فيروس كورونا والمدعمة بالمسعى القائم على أساس الحذر والتدرج والمرونة، ترمي إلى تجديد العمل بالنظام الحالي للحماية والوقاية وفقا لتطور الوضعية الوبائية".

في الأخير دعت الحكومة المواطنين - في هذه الفترة الخاصة من شهر رمضان المبارك، شهر التضحية والانضباط - إلى مواصلة جهود التعبئة من أجل الحفاظ على نفس درجة اليقظة في مكافحة انتشار وباء فيروس كورونا (كوفيدـ19) والاستمرار في الامتثال بدقة لتدابير الوقاية الموصى بها، مثل التباعد الجسدي وارتداء الكمامة الإجباري وغسل اليدين باستمرار للحيلولة دون انتعاش هذا الوباء من جديد.