الأحزاب ملزمة بجمع 25 ألف توقيع عبر 23 ولاية
  • القراءات: 383
ش. ع ش. ع

سلطة الانتخابات تحدّد شروط قبول الترشيحات

الأحزاب ملزمة بجمع 25 ألف توقيع عبر 23 ولاية

حدّدت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الشروط الواجب توفيرها من طرف الأحزاب السياسية لقبول إيداع قوائم الترشيحات لتشريعيات 12 جوان القادم، من ضمنها تزكية القائمة بـ25000 توقيع للناخبين عبر 23 ولاية على أن لا يقل العدد الأدنى من التوقيعات في كل ولاية 300 توقيع. 

وجاء في بيان السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، أول أمس، أنه "في إطار تطبيق أحكام المادتين 206 و316 من الأمر رقم 21-01 المؤرخ في 10 مارس 2021 المتضمن القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، يجب أن تزكى كل قائمة مترشحين تقدم تحت رعاية الأحزاب السياسية بعدد من التوقيعات لا يقل عن 25000 توقيع فردي لناخبين مسجلين في القوائم الانتخابية، ويجب أن تجمع التوقيعات عبر 23 ولاية على الأقل، وأن لا يقل عدد التوقيعات في كل ولاية عن 300 توقيع".

وذكرت السلطة أن تحقيق هذه الشروط "تؤهل الحزب المعني لإيداع قوائم الترشيحات لدى مندوبيات السلطة المستقلة في جميع الدوائر الانتخابية عبر 58 ولاية".

وأضاف نفس المصدر أنه "عند الانتهاء من جمع التوقيعات الخاصة بكل ولاية، يجب أن تقدم الاستمارات إلى رئيس اللجنة الانتخابية للدائرة الانتخابية المنصوص عليها في المادة 266 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات، أي القاضي رئيس لجنة الانتخابات الولائية المختص إقليميا، الذي يقوم وفقا لأحكام المادة 202 من ذات القانون العضوي، بمراقبة التوقيعات والتأكد من صحتها، ويعد محضرا بذلك، تسلّم نسخة منه إلى ممثل قائمة المترشحين المخول قانونا".

وفيما يخص إيداع ملفات الترشح، أوضحت السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات أنه "يجب على الأحزاب السياسية، قبل إيداع أي قائمة ترشيحات أن تكون قد تحصلت فعليا على 23 محضر مراقبة التوقيعات طبقا للشروط المنوه عنها في المادة 316 من القانون العضوي المتعلق بنظام الانتخابات تفاديا لرفضها طبقا للمادة 206 من ذات القانون العضوي التي تلزم منسق المندوبية الولائية للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات الفصل فيها خلال 8 أيام كاملة ابتداء من تاريخ إيداع الملف".

 


 

التعداد النهائي للهيئة الناخبة 24490180 ناخب ... 53 حزبا يبدي رغبته في الترشح لتشريعيات 12 جوان

بلغ التعداد النهائي للهيئة الناخبة عبر 58 ولاية، بعد البت في الطعون المقدمة، 23.587.815 ناخب، فيما بلغ العدد بالنسبة لأعضاء الجالية الجزائرية المقيمة بالخارج 902.365 ناخب، حسبما كشف عنه، أمس، رئيس السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات محمد شرفي، ما يجعل التعداد النهائي للناخبين داخل الوطن وخارجه 24490180 ناخب.

وفي ندوة صحفية أعقبت تنصيبه للجنتي مراقبة الحملة الانتخابية والدعاية، ذكر السيد شرفي بأن العدد الإجمالي للمسجلين الجدد أصبح يقدر، بعد دراسة الطعون، بـ212797 ناخب، في الوقت التي بلغ فيه عدد المشطبين 111961 شخص، ليبلغ، بذلك، التعداد النهائي للهيئة الناخبة عبر كامل الوطن 23.587.815 ناخب". أما فيما يتصل بالهيئة الناخبة الوطنية بالخارج، فقد أصبح يقدر بـ 902365 ناخب، مثلما أشار إليه ذات المسؤول.

وعن آخر المعطيات الخاصة بإيداع ملفات الترشح تحسبا للمشاركة في تشريعيات 12 جوان المقبل، كشف السيد شرفي أنه، "لحد الساعة، أودعت قائمتان حرتان ملفي ترشحهما، ويتعلق الأمر بقائمة "حزب الفخر" بالأغواط  و"الحصن المتين" بتيبازة. وذكر السيد شرفي بأنه سيكون في يد المنسق الولائي للسلطة الوطنية المستقلة للانتخابات بالأغواط وتيبازة 8 أيام، على أقصى تقدير، لدراسة الملفين والبت فيهما. وفي حال كان الرفض مصيرهما، سيكون بإمكان المعنيين تقديم طعن أمام المحكمة الإدارية ثم مجلس الدولة. وأشار ذات المسؤول إلى أن عدد الأحزاب التي أبدت رغبتها في المشاركة في هذه الاستحقاقات بلغ 53 حزبا لغاية الآن.

م .ب