• القراءات: 299
ق. م ق. م

أمن العاصمة

حجز أزيد من 8 كلغ من القنب الهندي

أوقفت مصالح أمن ولاية الجزائر، شخصين مسبوقين قضائيا، بتهمة حيازة وتخزين وتوزيع المخدرات مع حجز أزيد من 8 كلغ من القنب الهندي.

وذكر بيان للمديرية العامة للأمن الوطني أن فرقة الشرطة القضائية لأمن درارية، باشرت تحرياتها في هذه القضية برصد سيارة كان على متنها شخصين محل تبليغ. وبعد تتبعها تم توقيفها على مستوى الطريق الرابط بين بلديتي الدويرة وخرايسية، حيث تم العثور بعد عملية تفتيش دقيق على 8,1 كلغ من القنب الهندي داخل حقيبة نسائية مخبأة بإحكام، داخل بطارية لتفريخ الصيصان، على مستوى الصندوق الخلفي للمركبة. كما أوقف  عناصر أمن ولاية الجزائر 5 أشخاص بتهمة التحضير والانخراط في عصابة أحياء وحمل أسلحة بيضاء محظورة من الصنف السادس دون مبرر شرعي وخرق تدابير الحجر الصحي.

وضبط عناصر المجموعة، على متن سيارة سياحية وبحوزتهم 12 سلاحا أبيضا و3 سيوف و8 سكاكين من الحجم الكبير وساطور بالإضافة إلى 7 بنادق للصيد البحري من الحجم الكبير، مزوّدة بالرماح كانوا بصدد التحضير للقيام بمشاجرة على مستوى ميناء الجميلة ببلدية عين بنيان غرب العاصمة.

أزيد من 12 ألف مكالمة للتبليغ عن الجرائم خلال أسبوع

تلقت مصالح أمن ولاية الجزائر أزيد من 12 ألف مكالمة هاتفية عبر الخط الأخضر 1548 وكذا خط النجدة 17 خلال أسبوع، تتعلق بالتبليغ عن قضايا إجرام وطلب الإرشادات والتوجيهات.

وذكر بيان لذات المصالح أمس، أن قاعة العمليات التابعة لمركز القيادة والسيطرة بأمن ولاية الجزائر تلقت خلال الفترة الممتدة من 22 إلى 29 جانفي الفارط، 12124 مكالمة هاتفية عبر الخط الأخضر 1548 وخط النجدة 17، للتبليغ عن مختلف قضايا الإجرام وكذا طلب الإرشادات والتوجيهات. وأضاف البيان أنه استغلالا للمكالمات الهاتفية الواردة من طرف المواطنين إلى قاعة العمليات، تعمل هذه الأخيرة على الإخطار الآني والفعال لمختلف التبليغات المتعلقة بالإجرام لقوات الشرطة العاملة في الميدان التي بدورها تتدخل بكل احترافية، مشيرا إلى أن هذه التدخلات أسفرت عن توقيف 7 أشخاص محل تبليغ بكل من أمن المقاطعة الإدارية بئر مراد رايس، وحسين داي، وبراقي، وسيدي أمحمد، وبئر  توتة ودرارية.

وتم على إثر هذه التوقيفات، استرجاع دراجة نارية، هاتف نقال، حاسوب محمول مبلغ مالي قدره 29000 دينار. كما تم حجز سلاحين أبيضين من الحجم الكبير، كمية من المخدرات (القنب الهندي) و10 أقراص من المؤثرات العقلية، حسب ذات المصدر. بالمناسبة، دعت مصالح أمن ولاية الجزائر المواطنين إلى المساهمة أكثر في العملية الأمنية بصفتهم أساس الأمان، ووضعت تحت تصرفهم أرقام المديرية العامة للأمن الوطني، الخط الأخضر 1548 وخط النجدة 17، إضافة إلى خط 104 وتطبيق ألو شرطة وكذا صفحة الفيسبوك لأمن ولاية الجزائر للتبليغ عن كل ما من شأنه المساس بسلامتهم وسلامة ممتلكاتهم.