زطشي يبرر رفض ملف ترشحه
خير الدين زطشي، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم
  • القراءات: 477
ق. ر ق. ر

انتخابات مجلس “الفيفا”

زطشي يبرر رفض ملف ترشحه

أرجع خير الدين زطشي، رئيس الاتحادية الجزائرية لكرة القدم، سبب إقصائه من خوض السباق إلى عضوية المجلس التنفيذي للفيدرالية الدولية لكرة القدم فيفا، إلى عدم إشارته في ملف ترشحه تعرضه لعقوبتين واحدة داخلية صدرت في حقه  سنة 2016، عندما كان رئيسا لنادي بارادو، وثانية على مستوى الكونفدرالية الإفريقية عقابا له على انسحابه من اللجنة المنظمة لبطولة الأمم الإفريقية للمحليين بالمغرب سنة 2018.

وأكد زطشي، في تصريح لموقع الفاف ردا على رفض ملف ترشحه أنه سيستخدم حقه في الاستئناف أمام الجهات المعنية، في إشارة إلى المحكمة الكروية بمدينة لوزان السويسرية. وأضاف مبررا تغافله عن ذكر العقوبتين في ملف ترشحه بأنه ملأ الاستمارة بحسن نية، رافضا إعطاء أية تفاصيل أخرى بقناعة أنه يريد ممارسة حقه في الاستئناف واكتفى بالقول إنه سيقدم مزيدا مع التوضيحات بعد صدور القرار النهائي من المحكمة الرياضية الدولية بمدينة لوزان. وشكل هذا الرفض ضربة قوية لزطشي، الذي كان يحرص على شغل منصب في الهيئة الكروية العالمية ليكون ثاني شخصية جزائرية تشرفت بشغل هذا المنصب بعد الرئيس السابق لـ"الفاف محمد روراوة، الذي انتخب عضوا في الهيئة الكروية العالمية خلال جمعية عامة انتخابية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم بالخرطوم السودانية شهر فيفري سنة 2011.

كما رفضت الفيفا ملف الكونغولي كونستون عوماري سيليماني، الرئيس الحالي بالنيابة لـ"الكاف، بينما قبلت ملفات كل من النيجيري أماجو بينيك والغامبي، لمين كابا باجو. ولم يبق في السباق سوى المغربي فوزي لقجع، والغيني الاستوائي غوستافو ندونغ، والمصري هاني أبو ريدة، الذي يطمح للظفر بعهدة ثانية. يذكر أن انتخابات عضوية مجلس الاتحادية الدولية لكرة القدم، ستتم على هامش أشغال الجمعية العامة الانتخابية للكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم المقررة عقدها بالعاصمة المغربية، الرباط يوم 12 مارس القادم.