شنين ينصب مكتب المجلس الشعبي الوطني
  • القراءات: 180
ش. ع ش. ع

بعد تجديد هياكل البرلمان في الاقتراع السري

شنين ينصب مكتب المجلس الشعبي الوطني

أشرف رئيس المجلس الشعبي الوطني، سليمان شنين، أول أمس الخميس، على عملية تنصيب مكتب المجلس المكون من نوابه التسعة، بعد مصادقة نواب الغرفة بالأغلبية على القائمة، التي تضم  أربعة نواب من "الأفلان" وثلاثة من "الأرندي"، وعضو واحد عن كتلة الأحرار و آخر عن حركة مجتمع السلم.

وجاءت عملية التصويت طبقا للمادة 12 من النظام الداخلي للمجلس الشعبي الوطني، التي تقر بعهدة مدتها سنة لأعضاء مكتب المجلس الشعبي الوطني، الذين تم اختيارهم في عمليات التصويت السري للعمليات تجديد الهياكل مثلما هو الامر بالنسبة لكتلتي الأحرار و"الأرندي" أو تم تعينهم من قبل تشكيلاتهم السياسية مثلما هو الأمر بالنسبة لـ "الأفلان" و"حمس".

وتم على هذا الأساس تنصيب كل نواب الأفلان الأربعة وهم، عبد الرزاق تربش ووسيلة الطيب وبوشارف حميد وبومسلة توهامي.

والنواب سليماني الجيلالي وشنوف محمد وسليماني عبد القادر عن حزب التجمع الوطني الديمقراطي بينما تم تعيين فاطمة سعيدي عن حركة مجتمع السلم وبدر الدين عجايلية عن كتلة الأحرار.

كما تم تنصيب 12 لجنة برلمانية ، من خلال توزيع الفائزين في الانتخابات السرية على رئاستها ، فضلا عن تعيين نواب رؤساء اللجان و المقررين.

كما تم إثبات عضوية ثلاثة نواب جدد عينوا بسبب شغور مناصب نواب بسبب الوفاة أو استدعائهم لمهام اخرى من قبل رئاسة الجمهورية. ويتعلق الأمر بإثبات عضوية كل من النائب محمد حمداني عن الدائرة الانتخابية لولاية تمنراست المنتمي للافلان والذي خلف النائب محمد قمامة الذي توفي مؤخرا.

كما خلف النائب قروج بوهالي عن الحركة الشعبية الجزائرية للدائرة الانتخابية قالمة النائب نزيه برمضان الذي استدعي إلى منصب مستشار برئاسة الجمهورية مكلف بالمجتمع المدني والجالية الجزائرية بالخارج.

وخلف النائب عمر صحراوي، أحمد زيدان عن قائمة الجبهة الديمقراطية الحرة بالدائرة الانتخابية لولاية الشلف بعد شغور مقعده بسبب تعيينه في مهام مندوب محلي لوسيط الجمهورية لنفس الولاية.

العدد 7266
23 نوفمبر 2020

العدد 7266