منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان
  • الحدث
  • قراءة 601 مرات

مجمع سونلغاز يؤكد التزامه بضمان الخدمة وعدم قطع الكهرباء

منحة خطر استثنائية للعمال المتواجدين في الميدان

أكد مجمع سونلغاز، أمس، التزامه الكامل في ظل الوضع الذي تمر به البلاد بسبب تفشي فيروس كورونا، بمواصلة التجند مع كافة فروعه، لضمان استمرارية الخدمة، مع الحفاظ على صحة وأمن عماله. وجاء في بيان للمجمع، أن الأخير قام بتنشيط عمل لجان الأزمات على مستوى كل هياكله الجهوية عبر كل أرجاء الوطن،واتخذ إجراءات استعجاليه من أجل ضمان أمن عماله، وحماية النظام الكهربائي وشبكات الغاز في كل مكان من القطر. وعلى هذا الأساس – كما أضاف البيان- فإن كل اللجان الخاصة تلتقي يوميا من أجل متابعة تطور مستويات الخطر ذات العلاقة بفيروس كورونا، واتخاذ القرارات لصالح أمن العمال والمنشآت معا.

وتم في هذا الإطار، وفقا لذات المصدر، وضع مخططات العزل اللازمة بالنسبة للعاملين، الذين يعد حضورهم ضروريا في المنشآت والمواقع الإستراتيجية لأنظمة الكهرباء والغاز. وشدد البيان، على أن صحة وأمن عمال المجمع، تعد "انشغالا كبيرا"، والذي يعد بدوره أساسيا لضمان أمن المنشآت ونقل وتوزيع الكهرباء وكذا توزيع الغاز عبر الأنابيب.

وأكد البيان أن مجمع سونلغاز طبق كل التعليمات التي أصدرتها السلطات العمومية، وطبق كل الإجراءات التي تهدف إلى احترام النظافة والمسافة الاجتماعية، بغرض الوقاية من تفشي الفيروس.

وإضافة إلى تواجد العمال الذي يعد حضورهم ضروريا في مكان العمل، فان المجمع – كما أضاف البيان- شجع العمل عن بعد وذلك لمدة غير محددة.كما تم التقليص بصفة كبيرة من استقبال الزوار على مستوى المديريات والمنشآت وكل مواقع المجمع.

ولحماية العمال في وكالات المجمع التي هي اتصال مباشر مع الزبائن، فان المجمع، أعطى تعليمات بضرورة احترام المسافات بمترين مع كل زبون،والابتعاد عن أي زبون يحمل أعراض المرض مع إخبار مسؤولي الوكالات بمثل هذه الحالات.

وتم إقرار منحة استثنائية للخطر لعمال المجمع المجندين في هذه الظروف، والذين يعد تواجدهم في مناصب عملهم ضروريا لاستمرارية الخدمة.

وطمأن بيان المجمع، بقدرته على العمل بعدد أقل من العمال، في حالة استفحال خطر الوباء،مشيرا إلى أنه ينظم عمله في سبيل ضمان الخدمة على مدار الساعة،وهو ما جعله يؤكد انه باستطاعته ضمان النظام حتى بإعداد قليلة من العمال.

وتم التأكيد على أن فرق المجمع ستسمر في ضمان التدخلات في حال تسجيل أي إعطاب أو حوادث تمس بأمن الأشخاص، فيما سيتم تأجيل الأعمال التي لا تشكل أولوية إلى أجل غير مسمى.

من جهة أخرى، تمت الإشارة إلى انه في إطار الجهود ذات العلاقة بالتضامن الوطني، لن يتم القيام بأي قطع للكهرباء في حال عدم دفع الفواتير.مع التذكير بإمكانية الدفع الالكتروني.

وأكد البيان أنه لن تكون هناك أي انقطاعات مخططة من اجل صيانة الشبكة، باستثناء الحالات الضرورية.

حنان.ح

العدد 7151
08 جويلية 2020

العدد 7151