دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية
  • الحدث
  • قراءة 195 مرات

المجلس الشعبي الوطني يشدد على تغليب روح التضامن

دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية

شدد المجلس الشعبي الوطني، أول أمس،على ضرورة تغليب روح المبادرة والتضامن والإيثار أمام التطورات التي تعرفها البلاد جراء انتشار وباء كورونا، داعيا النواب وإطارات هيئته إلى المساهمة المالية في الحملة الوطنية لمكافحة الفيروس.

واعتبر مكتب المجلس الشعبي الوطني، في بيان حمل توقيع رئيس المجلس، سليمان شنين، أن "المرحلة الراهنة تفرض تغليب روح المبادرة والتضامن والايثار"، ليدعو في هذا الصدد إلى "المساهمة المالية من المجلس الشعبي الوطني من رواتب النواب والإطارات في الحملة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا". كما دعا المكتب النواب أيضا إلى "مواصلة جهودهم في ولاياتهم والتعاون مع السلطات المحلية في التحسيس والتنسيق مع المنتخبين المحليين والمجتمع المدني" في كل ما يتصل بمبادرات التعاون وتجميع قوى المجتمع في هذه الظروف الصعبة، مثمنا "الوعي الشعبي الذي صاحب هذا الوباء، من خلال اتباع الإجراءات المتخذة من المجلس الأعلى للأمن تحت رئاسة السيد رئيس الجمهورية في اجتماعاته الأخيرة".

وإذ دعا إلى "المزيد من التحلي بالمسؤولية الفردية والصبر لتجاوز هذه المحنة التي تمر بها الإنسانية جمعاء"، توجه مكتب المجلس إلى فئة الأطباء، الذين دعاهم، هم الآخرون، إلى الاستمرار في التطوع عبر مختلف المؤسسات الصحية في ولاياتهم، مبديا "الاعتراف والامتنان لمستخدمي الصحة بمختلف وظائفهم والتقدير لتضحياتهم ومجهوداتهم الكبيرة المبذولة".

                    

العدد 7146
02 جويلية 2020

العدد 7146