تأجيل أولمبياد 2020 قرار عقلاني

اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية:

تأجيل أولمبياد 2020 قرار عقلاني

 

اعتبر رئيس اللجنة الأولمبية والرياضية الجزائرية بالنيابة عبد الرحمن حماد، أن قرار تأجيل الألعاب الأولمبية التي كان من المقرر تنظيمها من 24 جويلية إلى 9 أوت بالعاصمة اليابانية طوكيو، "عقلاني، وكان متوقعا" في ظل وباء كورونا فيروس الذي ما فتىء يحصد أرواح البشرية عبر العالم؛ "إنه قرار عقلاني، وكان متوقعا، تم اتخاذه من قبل اللجنة الأولمبية الدولية في ظل انتشار فيروس كورونا، الذي منع الرياضيين الجزائريين من مواصلة مسارهم التحضيري في أحسن الظروف"، حسبما أفاد بذلك واج عبد الرحمن حماد، صاحب الميدالية البرونزية في أولمبياد سيدني 2000.

«أعتقد أن أمام هذه المعضلة الإنسانية التي لازالت تحصد الأرواح الإنسانية عبر العالم، كان من واجب الهيئة الأولمبية الدولية تأجيل الحدث الأولمبي إلى 2021 الرياضيون يتواجدون في حالة حجر صحي، وكل التربصات التحضيرية متوقفة حاليا. لا يمكننا تحضير هذا الموعد في مثل هذه الظروف"، يقول حماد.

واستغل رئيس الهيئة الأولمبية بالنيابة هذه الفرصة لطمأنه الرياضيين وتأكيد التزام هيئته في مرافقة الرياضيين الجزائريين، وتمكينهم من التحضير في أحسن الظروف؛ "سنواصل عملنا تجاه الرياضيين الجزائريين؛ قصد تمكينهم من التحضير الجيد للموعد الأولمبي بالتنسيق مع اللجنة الأولمبية الدولية. وسنقوم بإبلاغ الرياضيين بكل المستجدات لاحقا"، يؤكد حماد.

وعن تنظيم ألعاب البحر الأبيض المتوسط التي تقام سنة 2021 بمدينة وهران؛ أي في نفس السنة التي تنظم الألعاب الأولمبية بطوكيو، قال حماد إنه "من السابق لأوانه الحديث عن أي تأجيل".

 

العدد 7146
02 جويلية 2020

العدد 7146