بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين

بيتزا سويدية تثير غضب الإيطاليين

لم يكن يتوقع المواطن السويدي، بعد أن قرر إضافة فاكهة الكيوي إلى البيتزا، أن يسبب كمّا هائلا من الغضب على الأنترنت، خاصة بين الإيطاليين، ويقول ستيلان يوهانسون «لقد أصيبوا بالجنون في إيطاليا.. تلقيت عددا هائلا من الرسائل عبر البريد الإلكتروني يقولون فيها، إنهم يريدون قتلي، لأنني أقوم بتدميرثقافة الغذاء الخاصة بهم».

بدأ الأمر بحصول الرجل السويدي على هدية فريدة من نوعها، حيث يقول «يقوم أخي وزوجته بزراعة الكيوي في جنوب السويد، وقد حصلت منهما على 15 كيلوغراما هدية في عيد الميلاد (الكريسماس، بدأ يوهانسون باستخدام الفاكهة في الطبخ، وفي الخبز أيضا، ثم توصل إلى إبداعات أخرى، مثل كعك الكيوي، والكيوي المقلي، ووصل به الأمر إلى صنع وجبة من الكيوي ولحم الرنة.

كما شارك مغامرات طهي الكيوي الخاصة به عبر موقع «فيسبوك» للتواصل الاجتماعي، كما تبادل نصائح الطهي مع سويديين آخرين ضمن مجموعة خاصة بعشاق الكيوي على موقع التواصل الاجتماعي الشهير.

لكن بيتزا الكيوي، كانت الفكرة التي حملته إلى عالم آخر، وقد بدأ الأمر داخل مطعم للبيتزا بمسقط رأس يوهانسون في سكوتورب، حيث طلب وضع بعض قطع الكيوي على البيتزا الخاصة به، ثم نشرت صحيفة في نيوزيلندا، التي يعرف سكانها باسم الكيوي، موضوعا عن إبداع البيتزا الجديد.

ثم انتشر الخبر بعد ذلك على الأنترنت، وتحدثت وسائل الإعلام في مسقط رأس البيتزا عن نوع من «الوحشية الجديدة»، وأعربت عن أسفها لوجود فاكهة أخرى مثيرة للقلق على البيتزا غير الأناناس.

بشكل عام، فإن السخرية من نسب أطعمة غريبة في أنحاء العالم للمطبخ الإيطالي، تعد تقليدا إيطاليا. ويصل الأمر إلى وجود مواقع إلكترونية مخصصة بالكامل لهذا النوع من السخرية فقط.

يوضح ستيفانو أوريتشيو، مدير «اتحاد بيتزا نابولي الأصلية»، أن بيتزا الكيوي تستهين بإحدى أهم القواعد الأساسية لمطبخ البحر المتوسط، حيث لا يجب أن يتم الجمع بين الأطباق الساخنة اللذيذة وبين الفاكهة. ويضيف أوريتشيو «كذلك لا يجب تناول السباغيتي مع الأناناس».

يشار إلى أن نابولي هي مسقط رأس البيتزا، حيث يفخر الناس هناك بإبداعهم بشكل خاص. وقد تم إدراج فن نابولي لصناعة البيتزا ضمن قائمة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) للتراث الثقافي غير المادي. لكن مصطلح «بيتزا نابولي» لا يخضع للحماية، مما يعني أنه يمكن لأي شخص أن يدعي أنه يقوم ببيعها، حتى ولو لم تكن بيتزا نابولي الحقيقية.

العدد 7119
01 جوان 2020

العدد 7119